العثور على حطام الطائرة أيرأسيا وانتشال عشرات الجثث من بحر جاوا

0 384
أعضاء البحث والإنقاذ يحملون أجزاء من حطام الطائرة – REUTERS

سورابايا- إندونيسيا اليوم- عثر في قاع بحر جاوا أمس الثلثاء (30 ديسمبر/ كانون الأول 2014) على جثث وحطام للطائرة الماليزية التابعة لشركة «أير آسيا» والتي فقد الاتصال معها صباح الأحد، في نبأ أثار عواطف أقرباء الأشخاص الـ162 الذين كانوا على متنها.

وفي اليوم الثالث من عمليات البحث الدولية التي بدأت للعثور على طائرة الايرباص ايه320-200 (الرحلة كيو زد 8501) التي اختفت بعيد إقلاعها من سورابايا، أشارت كل المعلومات إلى أن الطائرة تحطمت في بحر جاوا جنوب غرب جزيرة بورنيو.
وقال المدير العام للطيران المدني ديوكو مورجتموديو «يمكننا أن نؤكد أنها طائرة إير آسيا».
وأكدت البحرية الاندونيسية انتشال أكثر من أربعين جثة من الموقع. وقال المتحدث باسم البحرية مناهان سيمورانغيكر «استناداً إلى الإذاعة العسكرية، أفيد أن السفينة الحربية بانغ تومو انتشلت 40 جثة والعدد إلى ارتفاع».
وأعلن عن ذلك بعد أن قال رئيس هيئة البحث والإنقاذ الوطنية الاندونيسية بمبانغ سوليستيو خلال مؤتمر صحافي في جاكرتا «وفقنا الله اليوم. في الساعة 12:50 عثرت طائرة هركوليس تابعة لسلاح الجو على جسم وصف بأنه ظل في قاع البحر على شكل طائرة».
وفي المساء أضاف أنه تم انتشال ثلاث جثث بعد أن أعلن مسئول آخر عن انتشال أكثر من أربعين جثة قبل أن يستدرك كلامه.
وأضاف أن كل عناصر البحث ورجال الإنقاذ توجهوا إلى الموقع على بعد نحو 160 كيلومتراً جنوب غرب مدينة بنغلان بان في وسط كاليمنتان في جزيرة بورنيو، بهدف نقل قطع الحطام وجثث الركاب إلى بنغلان بان، وهي أقرب نقطة من الموقع.
وقبل ذلك بقليل، أكد مسئولون عن عمليات البحث الاندونيسية العثور على قطع من الطائرة وجثة طافية في منطقة تحطمها. وعرض التلفزيون الاندونيسي صوراً من الموقع.
وتوالت منذ الصباح تصريحات المسئولين الاندونيسيين لتأكيد العثور على حطام الطائرة بدأت بإعلان الضابط في سلاح الجو الاندونيسي اغوس دوي بوترانتو خلال مؤتمر صحافي في بنغلان بأن صباحاً تحديد «مكان نحو 10 أجسام كبيرة والعديد من الأجسام الأصغر حجماً ذات اللون الأبيض (…) على بعد 10 كيلومترات من آخر موقع تم فيه رصد الطائرة بالرادار». وعرض الضابط عشر صور لأجسام تشبه باب طائرة، ومزلاق طوارئ وجسماً آخر يشبه صندوقاً.
وقال مصور من «فرانس برس» على متن إحدى طائرات البحث الاندونيسية التي عثرت على الحطام إنه رأى ما يشبه سترة وطوف نجاة وأنابيب طويلة برتقالية، أثناء تحليق الطائرة على ارتفاع 150 متراً فوق البحر.
وعلى الأثر، في كوالالمبور، أعرب المدير التنفيذي لشركة الطيران الماليزية توني فرنانديز عن عميق حزنه. وقال فرنانديز على تويتر «قلبي ينفطر حزناً من أجل أهالي ركاب الرحلة كيو زد 8501. أقدم تعازي للجميع باسم إير آسيا. الكلمات لا تكفي للتعبير عن مدى أسفي». وأضاف أنه سيتوجه على الفور إلى سورابايا في إندونيسيا من حيث أقلعت الطائرة الأحد وحيث تجمع أهالي الركاب.
ومنذ الإثنين أعلنت السلطات الإندونيسية أن الطائرة غرقت على الأرجح في قاع البحر.
والتقى الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو المعروف باسم جوكوي، في المساء أقرباء ضحايا وأعلن أن «عمليات بحث كبيرة بواسطة سفن ومروحيات» ستجري اليوم (الأربعاء).
وشاركت عشرات الطائرات والسفن في عمليات البحث التي تم توسيع نطاقها وكان ينتظر أن تنضم إليها سفينة حربية أميركية في الموقع بعد وصول طائرات مراقبة وسفن حربية من استراليا وسنغافورة وماليزيا. (الوسط)
تعليقات
Loading...