إندونيسيا اليوم
تأسس إندونيسيا اليوم في 24 ابريل عام 2014م, وبدأ بثها التجريبي في 29 ابريل 2014م, لتكون بذلك من أوائل وكالة أنباء في إندونيسيا توفر رسمياً خدمة الأخبار بالعربية

إندونيسيا تثمن جهود السعودية في خدمة ضيوف الرحمن

92

مكة المكرمة، إندونيسيا اليوم – أعربت مديرة شؤون الحج الخارجي وممثلة الحكومة الاندونيسية الدكتورة سري إلهام لوبيس – عن أسمى آيات الشكر والتقدير والإمتنان بإسم الحكومة الاندونيسية لحكومة المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين- حفظهما الله – على الرعاية الكريمة والتسهيلات العظيمة والخدمات الجليلة والإمكانيات الهائلة والجهود الكبيرة التي تسخرها المملكة سنويا لخدمة وراحة ضيوف الرحمن بصفة عامة وخاصة للحجاج الاندونيسيين.

وقالت إن الشكر والتقدير يمتد لمعالي وزير الحج والعمرة الدكتور محمد صالح بنتن ولوكلاء الوزارة و لرئيس مجلس إدارة مؤسسة مطوفي حجاج جنوب شرق آسيا على بذل الجهود الكبيرة لتطوير الخدمات وتحسينها للحجاج.

وتابعت: نلاحظ في كل عام المزيد من التحسين والتجويد في الأداء وتطوير الخدمات، وهو من بركات مجلس إدارة المؤسسة، ورؤساء المكاتب الميدانية بمكة المكرمة، معربة عن سرورها وكل حجاج أندونيسيا بعدما علموا بوجود أجهزة التكييف في مشعر عرفات، وهي أجهزة بهذه الضخامة، ستحتل مكان مكيفات الماء والمراوح.

وأفادت: قبل هذا المشروع، كنا في كل عام نقدم الملاحظات والمؤسسة عادة تستجيب لنا، وهذا العام إضافة إلى المكيفات العملاقة فقد تحسنت نوعية الإضاءة والسجاجيد، بل وحتى المخيمات تم تشييدها بالنوعية المتميزة،

وعبرت الدكتورة / سري إلهام عن فخرها بالمؤسسة والشركة المنتجة، وهي تقدم هذا المشروع العملاق لراحة ضيوف الرحمن، الذين سيلهجون بالشكر والدعوات الصالحات لهم.

وأكدت بأن مواصفات أجهزة التكييف التي صنعت في الإمارات العربية المتحدة، جاءت بهدف تحقيق راحة ضيوف الرحمن، ولمواكبة رؤية المملكة 2030 الطموحة، وقد تم تصنيع هذه المكيفات حصريا للمؤسسة مع حفظ حقوق الملكية الفكرية .

وأشارت إلى أن الأجهزة صنعت بمواصفات خاصة لتتلاءم مع طبيعة وجغرافية منطقة مكة المكرمة، حيث تتحمل درجة حرارة خارجية تتعدى 50 درجة مئوية، كما تم تصنيع وحدات المكيفات بأحجام مختلفة تتناسب وحسب مسافات المنطقة المستهدفة، مبينة أن أحجام المكيفات تتراوح بين 6 و12 و25 طنا للوحدة الواحدة، وهي أجهزة صديقة للبيئة وموفرة للطاقة، ىوحائزة على شهادة هيئة المواصفات والمقاييس السعودية، وتستخدم فريون موفر للطاقة.

وأعربت عن سعادتها لتغطية 89 % من المساحة المخصصة للمؤسسة في مشعر عرفات قد تمت تغطيتها بأجهزة التكييف هذا العام، فيما تستكمل المساحات المتبقية والبالغة 11% في العام القادم إن شاء الله تعالى،

وثمنت الإهتمام الكبير الذي يجده الحجاج من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله. وقالت الدكتورة / سري إلهام، كنا نحتفل مع المؤسسة بتدشين مشروع الخيام المطورة، وفي هذا العام احتفلنا مع المؤسسة بتدشين مشروع تكييف هذه الخيام لحجاج اندونيسيا.

وأشارت إلى أن المشاعر المقدسة تشهد تغييرات ملحوظة، ومشروعات جبارة وإنجازات عملاقة تهدف لخدمة وراحة ضيوف الرحمن ليؤدوا مناسك الحج بيسر وسهولة وراحة وإطمئنان ،

وقالت : شاهدنا الخيام المطورة ،ومن ثم مشروع القطار، وفي هذا العام نشهد وجود المكيفات في المخيمات، كما أننا نعلم بأن المؤسسة لن تدخر وسعا في تقديم كل ما من شأنه راحة حجاج بيت الله الحرام “، وأضافت:” اليوم 89% من مواقع المؤسسة في عرفة مكيفة ويتبقى 11% نسال الله في العام المقبل أن تكون جميع المواقع مغطاة بنسبة 100% بهذا النمط من التكييف”.

//إندونيسيا اليوم | متابعات//

(26)

تعليقات
Loading...
Click Me