الرئيس جوكووي: لن نقبل أي إملاءات من دول أخرى أو أحد

0 243

جاكرتا، إندونيسيا اليوم –  أكد الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو (جوكووي) اليوم الخميس أن بلاده لا يمكن أن تقبل أي إملاءات من دول أخرى أو شخص آخر وذلك وسط التوترات المتزايدة في منطقة المحيطين الهندي والهادئ بين القوى الكبرى.

وقال ويدودو في كلمة ألقاها خلال احتفال رسمي بيوم المبادئ الوطنية الخمسة (بانشاسيلا) ونقلتها وكالة الأنباء الإندونيسية “لا يمكن لأي دولة أو شخص أن يملي على إندونيسيا لكنها مستعدة دائما للمساهمة الدولية”.

قد يهمك أيضا: الانفصالون في بابوا بإندونيسيا يهددون بإطلاق النار على رهينة نيوزيلندي إذا رفضت المحادثات

وأضاف أن “إندونيسيا كدولة كبيرة يجب أن تكون مساوية للدول الأخرى وأنها مستعدة للقيادة والتعاون مع أي دولة وأن تكون جسرا لمعالجة الخلافات في العالم” مؤكدا أن “المبادئ الإيديولوجية ل(بانشاسيلا) جعلت قيادة البلاد مقبولة ومعترفا بها عالميا”.

وأوضح ويدودو أن رئاسة إندونيسيا الناجحة لمجموعة العشرين (جي 20) العام الماضي وكذلك رئاسة البلاد لرابطة دول منطقة جنوب شرق آسيا (آسيان) هذا العام هما دليلان حقيقيان على أن (بانشاسيلا) ليست ذات صلة بإندونيسيا فحسب بل بجميع دول العالم.

وأكد أن التسامح والوحدة والتعاون المتبادل عوامل أساسية في بناء أمة قوية داعيا إلى نبذ التطرف وتسييس الأديان واحتكار الهوية السياسية خاصة قبل الانتخابات العامة المقرر إجراؤها في 14 فبراير من العام المقبل.

قد يهمك أيضا: سائحة ألمانية في بالي تتعرى بالكامل وتقتحم معبدا.. وتثير الجدل

ويأتي تصريح الرئيس الإندونيسي بشأن الإملاءات في وقت تكثف الصين والولايات المتحدة الدبلوماسية العسكرية في منطقة المحيطين الهندي والهادئ وتنظمان المزيد من المناورات الحربية مع الحلفاء والشركاء في المنطقة لاسيما في الممر المائي المزدحم لبحر الصين الجنوبي وغرب المحيط الهادئ.

يذكر أن إندونيسيا تحتفل سنويا في الأول من يونيو بذكرى إطلاق المبادئ الوطنية الخمسة (بانشاسيلا) التي تمثل الدعامة الإيديولوجية للدولة وتشمل الإيمان بالرب العظيم والإنسانية العادلة والمتحضرة والقومية والوحدة الإندونيسية وسلطة الشعب والديمقراطية وأخيرا العدالة الاجتماعية لجميع الشعب الإندونيسي.

//إندونيسيا اليوم/متابعات/كونا//

تعليقات
Loading...