الإحتفاء باليوم العالمي للغة العربية في رحاب جامعة أنتساري الإسلامية الحكومية بنجرماسين

الندوة الإفتراضية الدولية بعنوان "تطبيق اللغة العربية كلغة عالمية"

0 182

أقام قسم تعليم اللغة العربية بجامعة أنتساري الإسلامية الحكومية بنجرماسين بالتعاون مع اتحاد مدرسي اللغة العربية بإندونيسيا، وجمعية طلبة قسم تعليم اللغة العربية بإندونيسيا يوم الأحد، الموافق الثالث عشر من ديسمبر 2020م تحت اشراف مدراء الجامعة الإسلامية الحكومية و اعضاء هيئة التدريس أنتساري بنجرماسين.
الندوة الإفتراضية الدولية بعنوان “تطبيق اللغة العربية كلغة عالمية” للمشاهدة https://youtu.be/9ZXrpMqadpw
تم ذلك بحضور كوكبة من الأساتذة والمتحدثين من الجامعات الدولية المختلفة وبالتحديد من جامعة كلنتن الماليزية وجامعة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية بالسودان، ومن الجامعات الإندونيسية جامعة سونان كاليجوغو بيوكياكارتا وجامعة أنتساري الإسلامية الحكومية بنجرماسين، ومن عامة الطلبة من مختلف الجامعات الاسلامية
حيث بدأت الندوة الإفتراضية بالنشيد الوطني ثم الدعاء الافتتاحية من طالبنا محمد حافظي والتلاوة العطرة من طالبنا محمد إقبال مولاي الأيوبي،
ثم قدّم رئيس جمعية طلبة قسم تعليم اللغة العربية بجامعة أنتساري الإسلامية الحكومية كلمته الإفتتاحية.وكلًا من الرئيس العام لاتحاد مدرسي اللغة العربية بكاليمنتان الجنوبية الأستاذ الدكتور فيصل مبارك سيف، ونائب عميدة الشؤون الأكاديمية الأستاذ الدكتور خير الهداية، ونائبة رئيس الجامعة لشؤون الطلبة والتعاون الدولية الأستاذة الدكتورة نيداء مفيدة كلمتهم الترحيبية على التوالي، رحّبوا فيها على وجه الخصوص بالضيف المبجل الدكتور تولوس مصطفى (الرئيس العام لجمعية اتحاد مدرسي اللغة العربية بإندونسيا)، الأستاذ مخلص أنصاري (محاضر في جامعة أنتساري الإسلامية الحكومية بنجرماسين)، والأستاذ الدكتور بكري محمد بخيت (محاضر في جامعة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية بالسودان)، والدكتور أحمد بن عبدالرحمن ( محاضر في جامعة كلنتان الماليزية ) كما أعربوا لهم عن بالغ شكرهم وامتنانهم على حضور هؤلاء الكوكبة النيرة ومشاركتهم في هذه الندوة الإفتراضية.
وبعد كلمة رئيس الجلسة – السيد زين العابدين- بدأت سلسلة تقديم المقالات التي قدمها المتحدثون على التوالي بدءًا من :
الدكتور تولوس مصطفى- الرئيس العام لجمعية اتحاد مدرسي اللغة العربية بإندونسيا – الذي تكلم حول موضوع ” التوجهات الحديثة في تعليم اللغة العربية بإندونيسيا” حيث ذكر فيها ثوابت اللغة العربية وأهم المداخل الحديثة والإستراتيجيات في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، كماخصص المدخل السمعي الشفهي بالذكر، وأسرد عنه من حيث الإفتراضات و الأسس.

ثم قدم الأستاذ الدكتور بكري محمد بخيت-محاضر في جامعة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية بالسودان- حديثه القيم حول “ازدواجية اللغة العربية” وتحدث في بداية حديثه عن مفهوم الازدواج وتصنيفه وخصائصه، كما تحدث عن كيفية التعامل مع هذه الازدواجية اللغوية وقدم نماذجًا عليها.
ثم تفضل الدكتور أحمد بن عبدالرحمن – محاضر في جامعة كلنتن الماليزية- وقدم حديثه حول “دوافع إقبال الماليزيين على تعلم اللغة العربية ” حيث تناول في حديثه هذا عن بداية تاريخ دخول اللغة العربية في ماليزيا وأهم الدوافع التي تساهم في إقبال الماليزيين لتعلم اللغة العربية التي من أهمها الدافع الديني،الدافع اللغوي و الدافع الإستراتيجي.كما تطرق إلى مستوى اللغة العربية لدى الطلاب الماليزيين.
وبعد ذلك قدم الأستاذ مخلص أنصاري وهو محاضر في جامعة أنتساري الإسلامية الحكومية بنجرماسين حديثه حول ” تطبيق اللغة العربية في ضوء التواصل الإجتماعي” حيث تحدث فيه عن مواقع التواصل الإجتماعي وجوانبها الإجابية والسلبية، كما تحدث عن واقع استخدام اللغة العربية في هذه المواقع وكيف نستفيد من هذه المواقع في اكتساب المهارات اللغوية.

ثم اختتمت الندوة بكلمة الشكر والإمتنان التي قدّمها رئيس الجلسة أصالةً عن نفسه ونيابةً عن جميع المنظمين لهذه الندوة الإفتراضية على جميع المشاركين والمساهمين فيها، والطلبة على حضورهم و مشاركتهم في هذه الندوة المباركة.

منقول من د. فيصل مبارك سيف
وطالبة ماجستير قسم تعليم اللغة العربية بجامعة أنتساري : سعادة مناف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.