إندونيسيا اليوم
تأسس إندونيسيا اليوم في 24 ابريل عام 2014م, وبدأ بثها التجريبي في 29 ابريل 2014م, لتكون بذلك من أوائل وكالة أنباء في إندونيسيا توفر رسمياً خدمة الأخبار بالعربية

انهيار صخرة المظلة، أيقونة السياحة في لومبوك

Ikon Wisata Batu Payung Lombok Roboh

0 182

- Advertisement -

جاكرتا، إندونيسيا اليوم – أصبحت صخرة المظلة أيقونة وجهة السياحية بشاطئ تانجونغ آن، قرية غيؤوبوك، محافظة بوجوت، لومبوك الوسطى. نوسا تينغارا الغربية. انهارت الصخرة لأسباب طبيعية، حيث كانت تتعرض لأمواج المحيط الهندي.

قال واوان، أحد شباب المنطقة السياحية بشاطئ تانجونغ آن لأنتارا في ماتارام، اليوم الأربعاء: “لم يتبقى شيئًا، انهارت الصخرة يوم 31 مارس 2019، في الساعة 21.00 بتوقيت وسط إندونيسيا”.

أضاف أنه كان متواجد على شاطئ تانجونغ آن (Tanjung Aan) كان على بعد 10 دقائق بالقارب إلى صخرة المظلة (Batu Payung).

وقال: “كان صوت الانهيارعاليًا جدًا”. الانهيار لم ينجم عنه أي ضحايا لأن الانهيار كان في المساء. عادة منطقة شاطئ صخرة المظلة مليئ بالسياح المحليين و من خارج البلاد كذلك، من الصباح حتى وقت متأخر من المساء للتمتع بجمال الشاطئ.

قال واوان: “في الواقع منذ أسبوعين تحدث الكثيرون عن وجود تشقق. وازداد كبر الشق بمرور الوقت. وأخيرًا انهارت صخرة المظلة”.

يعد شاطئ صخرة المظلة (Batu Payung Beach) نقطة بيع رئيسية للمقيمين بالمنطقة التي يعد الشباب فيها أغلب السكان، لنقل السياح لزيارة المكان مستعينين بالقوارب. بما في ذلك جزيرة تل السلحفاة (Bukit Kura-Kura)  وتل ميريسي ((Merese Hill.

تتمتع منطقة السياحية البحرية بتانجونغ آن Tanjung Aan)) بميزات جذب سياحي خاصة بها نظرًا لأن شواطئها تشبه حبات الفلفل مع منحنيات مثل حدوات الخيل. والمياه الصافية تجعلها مناسبة لقضاء عطلة نهاية الأسبوع مع العائلة.

يخشى السكان الذين يعتمدون حياتهم من شاطئ صخرة المظلة (Batu Payung Beach) من انهيار أيقونة المنطقة و أن يتسبب ذلك بقلة عدد السياح.

قال واوان الشاب الذي يؤجر القوارب في منطقة تانجونج آن: “من الواضح أننا نشعر بالقلق لأن صخرة المظلة (Batu Payung) تعتبر المكان المفضل للسياح المحليين و الأجانب على حدٍ سواء.”

خلال هذا الوقت، يقدم مؤجروا القوارب برامج سياحية لزيارة صخرة المظلة (Batu Payung)، والكهف بجزيرة تل السلحفاة (Bukit Kura-Kura) وتل مريسي ((Merese Hill.

المترجمة: فتحية غزالي


Jakarta, Indonesiaalyoum.com — Batu payung yang menjadi ikon objek wisata di Pantai Tanjung Aan, Dusun Gerupuk, Kecamatan Pujut, Lombok Tengah, Nusa Tenggara Barat, roboh karena faktor alam yang sering dihajar gelombang dari Samudera Hindia.

“Tidak ada yang tersisa, kejadiannya pada 31 Maret 2019 sekitar pukul 21.00 Wita,” kata tokoh pemuda di kawasan objek wisata Pantai Tanjung Aan, Wawan kepada Antara di Mataram, Rabu.

Ia mengungkapkan saat peristiwa itu terjadi, dirinya tengah berada di pantai Tanjung Aan yang berjarak sekitar 10 menit jika menggunakan perahu ke Batu Payung.

“Suaranya terdengar keras saat batu payung itu roboh,” katanya.

Kejadian robohnya batu payung tidak menelan korban karena terjadi pada malam hari. Padahal, biasanya pada pagi hari sampai sore hari, kawasan Pantai Batu Payung banyak dikunjungi wisatawan baik dalam negeri maupun luar negeri untuk menikmati keindahan pantainya.

“Sebenarnya sejak 2 minggu lalu, sudah banyak yang memberitahukan adanya retakan itu. Retakannya semakin besar dibandingkan sebelumnya. Akhirnya roboh itu batu payung,” katanya.

Pantai Batu Payung itu menjadi jualan utama bagi warga yang didominasi para pemuda, untuk mengajak wisatawan untuk mengunjungi tempat itu dengan menggunakan perahu. Termasuk Pulau Bukit Kura-Kura dan Bukit Merese.

Kawasan wisata bahari di Tanjung Aan ini memiliki daya magnet tersendiri mengingat pantainya yang menyerupai merica dengan melengkung seperti tapal kuda. Sertai airnya yang jernih hingga layak untuk dijadikan tempat berlibur akhir pekan bersama keluarga.

Warga yang menggantungkan hidupnya dari Pantai Tanjung Aan mengkhawatirkan robohnya ikon daerah itu akan mengurangi jumlah wisatawan.

“Jelas kami khawatir karena Batu Payung menjadi tempat paling favorit oleh wisatawan baik dalam negeri maupun luar negeri,” kata Wawan, pemuda yang menyewakan perahu di kawasan Tanjung Aan, Rabu.

Selama ini, para pelaku sewa perahu menawarkan paket perjalanan kepada wisatawan untuk berkunjung ke Batu Payung, gua di Pulau Bukit Kura-Kura dan Bukit Merese.

Penerjemah: Fathiyah Gazali | Editor: Momen

 

(29)

تعليقات
Loading...
Click Me