تسونامي البشر الفضيين يجتاح إندونيسيا، مئات الأطفال والرضع يتم استغلالهم في التسول

“Tsunami” Manusia Silver Akibat Pandemi, Ratusan Bayi dan Anak Ikut Dieksploitasi

0 95

جاكرتا، إندونيسيا اليوم – قبل وقت ليس ببعيد انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي في إندونيسيا صورة لفتى إندونيسي يبلغ من العمر عشرة أشهر، طُلي جسده بالكامل باللون الفضي، ليُستَغل في التسول في منطقة بامولانغ في مدينة تانغيرنغ الجنوبية.

علق كثير من مستخدمي وسائل التواصل الجتماعي على الصورة، رافضين الاستغلال الذي تعرض له الطفل. هذا بالإضافة إلى الضرر الصحي الذي يمكن أن يلحق به بسبب طلاء جلده.

لتطلق شرطة مدينة تانغيرانغ حملة للبحث عن البشر الفضيين – كما أُطلق عليهم في وسائل التواصل الاجتماعي. لتسفر الحملة عن ضبط طفلين آخرين طليا باللون الفضي واستغلا في التسول.

هؤلاء البشر الفضيين الذين ألقي القبض عليهم قد تم نقلهم إلى مركز إعادة التأهيل التابع لوزارة الشئون الاجتماعية.

وفقًا لبيانات اللجنة الوطنية لحماية الطفل، فإن طلاء الأطفال باللون الفضي لاستغلالهم في التسول أمر أصبح يشكل ظاهرة في المجتمع الإندونيسي.

صرح السيد أريست ميرديكا سيرايت، رئيس اللجنة الوطنية لحماية الطفل، بأنه في جاكرتا وحدها يوجد على الأقل 189 أسرة تحترف التسول عن طريق طلي أجسادهم باللون الفضي، وكل أسرة مكونه من أب وأم وطفل على الأقل.

قال أريست: “تلك العائلات تعيش في الشارع، أو في بيوت الصفيح، أو تحت الكباري”. الثلاثاء 28/9/2021.

يصنف أريست ظاهرة البشر الفضيين بأنها مشكلة اجتماعية جديدة على المجتمع الإندونيسي.

لم يقتصر وجود تلك الظاهرة على العاصمة جاكرتا فقط، بل امتد وجودها إلى المدن المحيطة بالعاصمة مثل ديبوك وجاوا الغربية وتانغيرانغ الجنوبية.

أضاف: “في مدنتي ديبوك وتانغيرانغ الجنوبية تم رصد 200 عائلة من البشر الفضيين يتسولون برفقة أطفالهم الرضع. هذه ظاهرة اجتماعية جديدة تثير القلق”.

ازدادت أعداد البشر الفضيين في شوارع العاصمة جاكرتا بشكل كبير أثناء جائحة كورونا. مما جعل رئيس فرع هيئة الخدمة الاجتماعية بوسط جاكرتا، السيد نغابولي برانغين أنغين، يصف ظاهرة البشر الفضيين بأنها من نتائج جائحة كورونا.

يقدر مركز الإرشاد الاجتماعي، التابع لوزارة الشئون الاجتماعية الإندونيسية، بأن ظاهرة البشر الفضيين بدأت في الظهور في عام 2020، ويكثرون في المدن الكبرى في أنحاء إندونيسيا.

كثير من هؤلاء البشر الفضيين كانوا بالفعل يحترفون التسول قبل أن يلجأوا إلى طلي أجسادهم باللون الفضي بغرض التسول. لكن هذا لا يمنع أن عدد ليس بالقليل من هؤلاء كانوا موظفين قبل أن يتم طردهم من أعمالهم بسبب جائحة كورونا، مما اضطرهم في النهاية إلى التسول.

المترجم : مؤمن السيفي | المصدر: كومباس دوت كوم


Jakarta, Indonesiaalyoum.com – Belum lama ini, foto bayi 10 bulan yang dicat silver dan diajak mengemis di kawasan Pamulang, Tangerang Selatan, viral di media sosial.

Banyak masyarakat mengecam eksploitasi yang dilakukan, belum lagi aksi pengecatan yang dilakukan kepada sang bayi berpotensi menimbulkan masalah kesehatan.

Tak lama berselang, Satuan Polisi Pamong Praja (Satpol PP) Kota Tangerang Selatan kemudian melakukan razia manusia silver dan menemukan dua balita lainnya yang juga dicat silver dan diajak mengemis.

Para manusia silver yang terjaring razia sudah dibawa ke balai rehabilitasi milik Kementerian Sosial untuk mendapatkan pembinaan.

Keterlibatan anak dan bayi sebagai manusia silver ternyata sudah marak terjadi. Hal ini terekam dalam data yang dikumpulkan Komisi Nasional Perlindungan Anak (Komnas PA).

Ketua Komnas PA Arist Merdeka Sirait mengatakan, sedikitnya ada 189 keluarga manusia silver yang terdiri dari orangtua dan anak di wilayah DKI Jakarta.

“Mereka hidup di jalanan, rumah kardus, atau tinggal di kolong jembatan,” kata Sirait dalam keterangannya, Selasa (28/9/2021).

Kemunculan manusia silver ini merupakan masalah sosial baru saat ini, ujar Sirait, dan jumlahnya terus bertambah.

Tidak hanya di Ibu Kota, manusia silver juga marak ditemukan di kota-kota penyangga Jakarta, seperti di Depok, Jawa Barat, dan Tangerang Selatan.

“Di Kota Depok dan Tangsel ditemukan 200 keluarga manusia silver melibatkan balita dan bayi. Ini telah menjadi fenomena memprihatinkan dan telah menjadi masalah sosial baru,” tegasnya, seperti dilansir TribunJakarta.com.

Kemunculan manusia silver di jalanan Ibu Kota dan sekitarnya makin marak terjadi saat pandemi Covid-19.

Kepala Suku Dinas Sosial Jakarta Pusat Ngapuli Parangin Angin bahkan mengatakan fenomena manusia silver merupakan imbas dari pandemi.

“Dulu bisa kita lihat tidak ada yang seperti itu. Artinya, ini situasi pandemi yang mempengaruhi ekonomi masyarakat,” ujarnya November lalu, seperti dilansir Antara.

Pusat Penyuluhan Sosial Kementerian Sosial mengatakan, fenomena manusia silver diperkirakan ada sejak 2020 dan sering dijumpai di kota-kota besar di Indonesia.

Banyak dari manusia silver tersebut sebelumnya berprofesi sebagai pengamen jalanan. Namun, tak sedikit pula yang dulu bekerja kantoran dan harus turun ke jalan karena di-PHK akibat pandemi.

Translated by: Mukmin Assaifi | Source: KOMPAS.com

تعليقات
Loading...