إندونيسيا اليوم
تأسس إندونيسيا اليوم في 24 ابريل عام 2014م, وبدأ بثها التجريبي في 29 ابريل 2014م, لتكون بذلك من أوائل وكالة أنباء في إندونيسيا توفر رسمياً خدمة الأخبار بالعربية

تعرف على جسر الجذور في بدوي..

Jembatan Ini Terbuat Dari Akar Pohon

14

قبيلة بدوي أو كينيكيس هي واحدة من القبائل النائية في إندونيسيا. وبدوي يعيشون في محافظة ليباك، ببانتين. لا يزال شعب بدوي يحافظون على تقاليد أسلافهم، كما أن قبيلة بدوي هي واحدة من احدى القبائل القليلة التي تعيش في المناطق الداخلية بإندونيسيا وتنأى بنفسها عن العالم الحديث. والسبب هو أنهم يرغبون العيش في وئام مع الطبيعة.

قبيلة بدوي في ليباك، في بانتين، هي واحدة من العديد من القبائل النائية في إندونيسيا الذين أغلقوا على أنفسهم وبَعِدوا عَن العالم الحديث. والسبب هو أنهم يميلون العيش في وئام مع الطبيعة. وفي الواقع أيضا هم بعيدين عن التطورات التكنولوجية. لذلك غالبا ما توصف بأنها قبائل بدائية. ومع ذلك، فإن أفراد تِلك القبيلة يتمتعون بمواهِب عديدة، مثل  الصيد واستخدام المنتجات الزراعية في بناء مكان للعيش ودون استخدام المسامير وغيرها من الأدوات

إلى جانب شهرتها بالتنوع الثقافي والمنتجات الزراعية ، فإن قرية بدوي لديها أيضًا عدد من الأماكن المهمة والمثيرة. واحد من هذا الأماكن هو جسر مكون من كومة من جذور شجرة المطاط، والجسر يتواجد فوق تدفق نهرجسيميت. والجسر أيضًا يربط قريتين في بدوي وهما بانييلارانغان Panyelarangan ونونغكولان، للوصول إلى جسر الجذور يمكن للزوار المرور عبر قرية جيجاهي.

طفل من القبيلة، يَقف على الجسر.

إذا استخدمنا المنطق فمن المؤكد أنه أمر يستحيل تحقيقه، ولكن في الواقع، يوجد أحد الأماكان في بانتن فيه جسر جذري مشهور لأنه تم بناؤه من قبل قبيلة بدوي. بدون إستخدام أي لاصق على الإطلاق.

يمتد هذا الجِسر عبر نهر سيسيميوت ومساحته تبلغ 30 متراً. وجود هذا الجِسر الجذري يَربط بين العالم الخارجي والقبيلة. هذا الجسر هو أحد الطرق التي يمكن العثور عليها عند الدخول إلى منطقة قبيلة بادوي وهو الرمز الرئيسي في هذا المكان.

ولكن بمرور الوقت، تم مد جزوع الخيزران وربطها بجذور الأشجار المورقة. ومع ذلك، فإن عملية تكوين هذا النوع مِن الجذور يستغرق حوالي 50-70 سنة. لكن بعض السكان ادعوا أيضًا أنه لا أحد يعرف كيف تم إنشاء الجسر، بحيث لا يزال بإمكانه الوقوف حتى الآن. ويؤمن المجتمع أن هذا يحدث بشكل طبيعي وشكل من أشكال إعطاء الطبيعة لمجتمعهم، لكن بعض الناس يقدرون أيضًا أن هذا الجسر تم إنشاؤه من قبل القبيلة نفسها. ويبلغ عمر الجسر حوالي 100 عام.

أماكن رائعة للتصوير في المكان.

للوصول إلى جسر الجذور، يستغرق الأمر حوالي ساعتين من خلال المشي من محطة جيبوليغير. ومع ذلك، يمكن عبور هذا الجسر بواسطة دراجة نارية/الدباب، والطريق المؤدي إلى جسر الجذور هو أيضا طريق للعودة من قبيلة بدوي وإلى جيبوليغير أو العكس.

والمثير للاهتمام، هو أنه يُمكِن للسياح الإسترخاء تحت الجسر بالإضافة إلى ذلك، يمكن للزوار الاستمتاع بالجسر الرائع من الأسفل أو على ضفاف نهر جيسيميت. وجسر الجذور يعتبر أيضًا مكان ممتاز للسياح الذين يحبون التصوير لأنه يتمتع بشكل مثير للاهتمام وفريد من نوعه مع تِلك الكومة مِن الجذور.

 

المترجمة : فتحية غزالي | المحرر: محمد علي | المصدر: وكالة جود نيوز الإخبارية

 


Suku Baduy atau orang Kenekes merupakan salah satu suku pedalaman yang ada di Indonesia. Suku Baduy bermukim di Kabupaten Lebak, Banten. Masyarakat Suku Baduy masih menjaga adat istiadat nenek moyang mereka.Suku Baduy juga merupakan satu di antara beberapa suku pedalaman di Indonesia yang menutup diri dari dunia modern. Alasannya, Suku Baduy memilih hidup selaras dengan alam.

Suku Baduy di Lebak, Banten merupakan salah satu di antara beberapa suku pedalaman di Indonesia yang menutup diri dari dunia modern. Alasannya, mereka cenderung memilih hidup selaras dengan alam. Bahkan mereka tergolong sangat menutup diri dari perkembangan teknologi. Sehingga mereka kerap dicap sebagai suku yang primitif. Meski begitu, Suku Baduy memiliki kehebatan selain berburu dan memanfaatkan hasil bumi, yaitu membangun tempat tinggal tanpa menggunakan paku serta alat bantu lainnya.

Selain terkenal dengan keanekaragaman budaya dan hasil tani, Kampung Adat Baduy ternyata juga menyimpan sejumlah tempat menarik serta ikonik. Salah satu yang menyita perhatian ialah keberadaan jembatan dengan tumpukan akar pohon karet, jembatan tersebut berada di atas aliran sungai Cisemet. Keberadaan Jembatan Akar tersebut juga menyambungkan dua desa di Baduy Luar yakni Panyelarangan dan Nungkulan, untuk menuju Jembatan Akar ini para wisatawan bisa melalui Desa Cijahe.

Jika dipikir menggunakan logika, hal tersebut tentu sangat tidak mungkin dan tidak masuk akal. Namun nyatanya, di sebuah tempat di Banten terdapat sebuah Jembatan Akar yang terkenal karena dibangun oleh Suku Baduy tanpa alat perekat sama sekali.

Jembatan akar ini terbentang di atas sungai Cisimeut selebar 30 m. Keberadaan dari jembatan akar ini menjadi penghubung antara dunia luar dan Suku Baduy. Jembatan ini merupakan salah satu rute yang dapat dijumpai ketika akan masuk ke daerah Suku Baduy dan menjadi ikon utama bila berkunjung ke tempat ini.

Tetapi seiring berjalannya waktu, maka bambu-bambu ini dijalar ke akar-akar pohon yang rimbun. Konon, proses penjalaran akar ini berlangsung sekitar 50-70 tahun. Namun beberapa wargapun mengaku tak ada yang tahu bagaimana jembatan ini tercipta, hingga bisa tetap berdiri kokoh hingga sekarang. Masyarakat menyakini bahwa ini terjadi secara alami dan merupakan bentuk dari pemberian alam kepada masyarakat Baduy, tapi beberapa masyarakat juga memperkirakan jembatan ini merupakan buatan suku Baduy. Jembatan akar sudah 100 tahun usianya.

Untuk menuju Jembatan Akar ini diperlukan waktu sekitar dua jam dengan tracking dari terminal Ciboleger. Meski demikian, jembatan ini bisa dilalui dengan ojek.Jalan menuju Jembatan Akar ini merupakan rute ketika ingin kembali dari Baduy Dalam perjalanan menuju Ciboleger atau sebaliknya.

Yang menarik, di bawah Jembatan Akar ini kalian para wisatawan dapat rehat melemaskan kaki. Selain itu, pengunjung bisa menikmati jembatan keren itu dari bawah atau tepi sungai Cisemet. Jembatan Akar ini juga menjadi pilihan untuk wisatawan berswafoto lantaran memiliki bentuk yang menarik serta unik dengan tumpukan akar.

(5)

تعليقات
Loading...
Click Me