عادة طرد البلاء والأرواح الشريرة عند سكان دومبو

Tradisi Usir Bala dan Arwah Jahat Ala Warga Dompu

0 1٬103

جاكرتا، إندونيسيا اليوم – لكل منطقة في إندونيسيا عادات تختلف باختلاف المكان، توارثتها الأجيال منذ العصور القديمة وحتى الآن. كما هو الحال في منطقة دومبو ، هناك عادة قديمة تسمى نجاها كايويري.

نجاهي راوي باهو هو اسم منطقة دومبو. تقع هذه المنطقة التي تشتهر بإنتاج الذُّرة في مركز جزيرة سومباوا محافظة نوسا تينغارا الغربية. تشتهر هذه المنطقة بتقاليدها الفريدة.إحداها تقليد روحي تم الحفاظ عليه منذ القرن التاسع عشر.

 

نجاها كيويري. في الإندونيسية ، نجاها تعني الأكل ، و كيويري هو عصيدة مصنوعة من الأرز الممزوج بحليب جوز الهند وقليل من السكر. فالمقصود من “نجاها كيويري” هو أكل العصيدة.

يعتد مجتمع دومبو أن هذا التقليد واحد من طرق طرد البلاء أو طرد الأرواح الشريرة التي تعطل هدوء المجتمع المحلي. عادة ما يقوم المجتمع بالقيام بذلك الطقس كل صباح جمعة أو قبل طلوع الفجر من الأفق الشرقي.

إضافة إلى كونه طارد للبلاء توجد فوائد أخرى من هذا الطقس وهو توطيد العلاقات الاجتماعية التي يمكن أن تعززها العلاقة بين المواطنين.

وفقا للأسطورة المحلية ، بدأت إقامة هذا التقليد لأول مرة منذ عهد الشيخ عبد الغاني ، الذي كان يعرف باسم الدومبوي أو البيماوي ، الزعيم الإسلامي في القرن التاسع عشر وهوشهير بمنطقة دومبو. في ذلك الوقت ، لا تزال الأرواح الشريرة تزعج شعب ديمبو بشكل كثيف.

مثل ما فعله السكان في قرية كاراكي، دومبو نوسا تينجارا الغربية، يوم الجمعة الماضي. في ذلك الطقس ، يشارك أشخاص من خلفيات مختلفة ، لا سيما الأطفال الصغار. ، والسبب هو أن الأطفال الصغار معرضون للإزعاج من هذه الأرواح الشريرة. كل مواطن يشارك بصناعة العصيدة بكميات كبيرة. ثم تقدم العصيدة في آنية كبيرة.

قبل الأكل ، عادة ما تكون الأسبقية أن يبدأ السكان بالدعاء لطرد البلاء وطلب النجاة والسلام من الله.

لتناول هذه العصيدة ، لا يمكن القيام بها فوق المنزل أو داخل المنزل، ولكن يجب أن تكون بالخارج. و إن كانوا في وسط القرية ، يفعلون ذلك في الأزقة إو على شرفات المسجد.

المترجمة : مايا يونياتي | المحرر : د . طلال الشايقي | المصدر: ديتيك


Jakarta, Indonesiaalyoum.com –   Tiap wilayah di Indonesia memiliki tradisi yang sudah dilakukan sejak zaman dulu hingga kini. Seperti di Dompu, terdapat tradisi Ngaha Kaiwiri.

Nggahi Rawi Pahu adalah julukan bagi Kabupaten Dompu. Daerah yang terkenal dengan pengahsil jagung ini terletak di bagian tengah Pulau Sumbawa, Provinsi Nusa Tenggara Barat. Daerah ini terkenal dengan tradisinya yang unik. Salah satunya adalah acara spiritual yang masih terjaga sejak abad ke 19.

Namanya Ngaha Kaiwiri. Dalam bahasa Indonesianya, Ngaha berarti Makan, dan Kawiri adalah Bubur yang terbuat dari beras yang sudah dicampur dengan santan dan sedikit gula. Sehingga Ngaha Kawiri adalah Makan Bubur.

Masyarakat Dompu mempercayai tradisi sebagai salah satu cara untuk Talok Bala atau mengusir roh dan arwah jahat yang mengganggu ketentraman masyarakat setempat. Biasanya kegiatan ini dilakukan oleh masyarakat pada setiap Jumat pagi, atau menjelang terbitnya wajar dari ufuk timur.

Kegiatan ini selain untuk mengusir roh dan arwah jahat yang menggentangi masyarakat, juga memiliki nilai sosial yang sangat tinggi, dimana dapat mempererat tali silahturahmi antar warga.

Menurut cerita warga setempat, Tradisi ini pertama kali diperkenalkan oleh Syekh Abdul Gani, yang terkenal dengan sebutan Al Dompuwi atau Al Bimawi pemuka agama islam di Dompu yang termasyhur pada Abad ke 19. Pada saat itu, roh dan arwah jahat masih kental menghantui masyarakat Dompo (sebutan Dompu masa lalu).

“Tradisi ini memang sudah ada sejak lama, tapi kami masih lestarikan hingga kini,” kata salah satu warga Dompu, Junaidin, pada detikTravel Jumat (21/09/2018) kemarin.

Seperti yang dilakukan oleh warga Desa Kareke, Dompu NTB, pada Jumat lalu. Dalam prosesinya, masyarakat dari berbagai kalangan dilibatkan, terutama anak-anak yang masih berusia dini. Pasalnya, anak usai dini rentan diganggu oleh mahluk halus. Setiap warga berpartisipasi untuk membuat bubur secara massal. Kemudian menyajikan bubur yang telah jadi pada wadah besar seperti Niru.

Sebelum makan, biasanya didahulukan untuk membaya doa Tolak Bala dan memohon keselamatan, ketentraman dari Allah.

Untuk memakan bubur ini, tidak bisa dilakukan di atas rumah (Rumah Panggung) atau di dalam rumah (rumah batu) melainkan harus diluar. Jika ditengah perkampungan, warga melakukannya di lorong-lorong gang juga di teras surau dan masjid.

Jika Anda memiliki kesempatan untuk mengunjungi Dompu dan jika Anda beruntung, Anda akan menemui dan melihat secara langsung dan pastinya Anda dapat mencicipi bubur spiritual ini.

Penerjemah: Maya Yuniati | Editor: Talal Al.Shaiqi | Sumber : Detik

تعليقات
Loading...