مشاركة جامعة ميترو الإسلامية الحكومية في التوقيع على عقد خدمات مع الجامعة السعودية الإلكترونية

IAIN Metro ikut serta dalam MOU Universitas Electronik Arab Saudi di Malang

0 459

لامبونج، إندونيسيا اليوم –  تعتبر اللغة العربية لغة الإسلام، وكذلك لغة القرآن الكريم، لا يفهم أحد محتويات القرآن الكريم وأحاديث النّبي صلى الله عليه فهمًا جيّدًا ويتخلص من التحريف إلا باللغة العربية. إن التقليل من شأن اللغة العربية أوالتفريط فيها سيؤدي إلى الضعف في فهم الدين والجهل بمشاكل الدين الإسلامي.

للأسف الشديد أن تهتم المدارس في بلادنا باللغة الأجنبية فقط دون اللغة العربية. غير أن بلدنا معظمه من المسلمين  من حيث تعداد السكان، بحيث قد يبتعدون عن هداية الله تعالى ورسوله لقلة إتقانهم للغة العربية وكما هو معروف أنّ القرآن الكريم والأحاديث النبوية باللغة العربية.

وقد سعدنا في الآونة الأخيرة عند تطور تعليم اللغة العربية بإندونيسيا. بالإضافة إلى أن المدارس الابتدائية والمتوسطة والثانوية والجامعية بدأت تدرج اللغة العربية في مناهجها الدراسية، فقد تطورت تعليمها في مستوى الدراسات العليا من الماجستير والدكتوراه. وكذلك في المعاهد والمدارس الإسلامية كأداة لمراجعة الكتب التراثية.

ومع تطور التكنولوجيا في العصر الحديث أصبحت احتمالات تطوير تعليم اللغة اللغة العربية أوسع مما كان في السابق، وخاصة أن المعلمين هم من العرب (المتحدثون بلغة أمهاتهم). قبل تقدّم التكنولوجيا، أصبحت دراسة اللغة العربية مع الناطقين بها مشكلة خاصة للإندونيسيين. فيصعب عليهم البحث عن المدرسين العرب.

وفي وقتنا الحاضر أن ما تطلعوا إليه من الحصول على المعليمين العرب تحقق بفضل التطورات التكنولوجية المتقدمة التي تتزايد من يوم لآخر. بالتأكيد أن تعلم اللغة العربية مباشرة مع الناطقين الأصليين يتميز بمزايا خاصة من بينها الاتقان في معرفة معانيها وطرق استخدام المفردات المناسبة، والفصاحة باللغة العربية.

كما هو الحال في التعليم التقليدي للغة العربية، فإن  تعليم اللغة العربية القائم على التكنولوجيا يقتضي تصميم المنهج الصحيح. فيجب أن يتضمن منهج التعليم تحليل الاحتياجات لتصميم الأهداف، وإعداد أهداف التعليم والمواد وتنفيذ التعليم والتقييم المناسب.

وقد اهتمت جامعة ميترو الإسلامية الحكومية بتطور اللغة العربية وتعليمها والتي بدأها قسم تعليم اللغة العربية بكلية التربية وعلوم التدريس بالمشاركة في التوقيع على عقد خدمات مع الجامعة السعودية الالكترونية المنعقد في جامعة ولاية مالانج  28 سبتمبر 2018 وحضره  43 ممثّل لكل من الجامعات المشتركة في التوقيع.

يهدف تنفيذ عقد خدمات إلى: (1) تطوير العلوم الدينية في الجامعات المشتركة، 2) تسهيل متطلبات الطلاب بقسم تعليم اللغة العربية أو الأقسام الأخرى، في دراسة اللغة العربية على الإنترنت مع الناطقين بها أو المدرسين العرب.

للمزيد عن أخبار فعاليات التوقيع إضغط الرابط :عقد خدمات مع الجامعة السعودية الإلكترونية 

 

المترجم: سايرول نفساهو | المحرر: طلال الشايقي | جامعة ميترو الإسلامية الحكومية


Lampung, Indonesiaalyoum.com – Bahasa Arab adalah bahasa Agama Islam dan juga merupakan bahasa yang digunakan dalam Al-Qur’an, seseorang tidak akan dapat memahami isi kitab al Qur’an dan hadits Rasulullah SAW dengan baik dan selamat (dari penyelewengan) kecuali dengan bahasa Arab. Menyepelekan dan menggampangkan Bahasa Arab akan mengakibatkan lemah dalam memahami agama serta jahil terhadap persoalan-persoalan dalam agama Islam.

Selama ini tampak sungguh sangat ironis dan menyedihkan karena di sekolah-sekolah di negeri kita bahasa Arab tersisihkan oleh bahasa-bahasa lain. Padahal mayoritas penduduk negeri kita adalah beragama Islam, sehingga keadaan memungkinkan kaum muslimin di negeri ini jauh dari tuntunan Allah ta’ala dan Rasul-Nya karena “minim” dalam penguasaan bahasa Arab sementara al Qur’an dan al hadits tertulis dalam bahasa Arab.

Perkembangan pembelajaran bahasa Arab di Indonesia saat ini semakin menggembirakan. Selain diajarkan mulai Madrasah Ibtida’iyah (MI), Madrasah Tsanawiyah (MTs), Madrasah Aliyah (MA), Perguruan Tinggi untuk tingkat S1, saat ini juga berkembang di tingkat-tingkat Magister (S2) bahkan Doktoral (S3). Selain diajarkan di sekolah-sekolah bercirikan Islam, bahasa yang digunakan dalam ibadah shalat ini juga diajarkan di pondok-pondok pesantren sebagai piranti dalam mengkaji ktab-kitab turats.

Sejalan dengan perkembangan teknologi di zaman modern ini maka peluang berkembangnya pembelajaran bahasa Arab semakin luas terutama pembelajaran bahasa Arab secara langsung dengan pengajar-pengajar asli orang Arab (penutur Arab asli). Sebelum teknologi kian maju, untuk dapat belajar secara langsung dengan penutur asli orang Arab menjadi persoalan tersendiri. Sangat sulit untuk dapat belajar bahasa Arab dengan penutur asli. Saat ini pembelajaran yang diharapkan tersebut dimudahkan oleh perkembangan teknologi yang kian maju. Belalajar bahasa Arab langsung dengan penutur asli tentu memiliki beberapa kelebihan di antaranya; dapat dikuasainya artikulasai, penggunaan kosa kata yang tepat, dan intonasi serta logat dalam berbicara bahasa Arab.

Sebagaimana pembelajaran bahasa Arab konfensional, dalam penyelenggaraan pembelajaran bahasa Arab berbasis teknologi juga perlu dirancang kurikulum yang tepat. Kurikulum pembelajaran yang diperlukan tentu mencakup dari analisis kebutuhan untuk merancang tujuan, penyusunan tujuan pembelajaran, menyusun materi, implementasi pembelajaran, dan evaluasi yang tepat.

IAIN Metro yang cukup concern dengan pengembangan pembelajaran bahasa Arab diprakarsai oleh jurusan Pendidikan Bahasa Arab Fakultas Tarbiyah dan Ilmu Keguruan, turut ambil bagian dalam kegiatan MOU dengan salah satu perguruan Tinggi di Saudi Arabia yang diselenggarakan di Universitas Negeri Malang (UNM) pada tanggal 19 September 2018 dengan dihadiri oleh 43 prguruan Tinggi yang menggelar kerjasama tersebut.

Maksud dan tujuan penyelenggaraan MOU ini adalah; (1) Pada tingkat perguruan tinggi kerjasama ini dimaksudkan untuk mengembangkan ilmu pengetahuan keagamaan. (2) Dan pada tingkat jurusan khususnya jurusan bahasa Arab tujuan kerjasama ini adalah untuk memfasilitasi mahasiswa dalam kegiatan pembelajaran bahasa Arab Elektronik dengan narasumber atau pengajar asli orang Arab.

Penerjemah: Sairul Nafsahu | Editor: Talal Al-Shaigi | Sumber: IAIN Metro Lampung

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.