ملياردير إندونيسى ساندياغا أونو يروج للسياحة بمصر من فوق سماء الأقصر

0 286

الأقصر، إندونيسيا اليوم – روًج ساندياغا أونو، الملياردير الإندونيسي والمرشح السابق لمنصب نائب رئيس إندونيسيا والمصنف كواحد من أغنى الأغنياء في إندونيسيا، لمحافظة الأقصر، وذلك من خلال نشر عدد من الصور ومقاطع الفيديو لزيارته الأخيرة للمحافظة برفقة زوجته، من خلال حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي.

إقرأ أيضا: ساندياغا أونو شاب مسلم من رجال أعمال إلى منصب نائب محافظ جاكرتا

ونشر ساندياغا، عدة صور له بصحبة زوجته “نور آسيا أونو” في رحلة بالون فوق سماء الأقصر، وأرفقها بعبارات الإشادة قائلا “أن الأقصر بقعة سياحية فريدة في العالم وأنا سعيد للقيام بتلك الرحلة المليئة بالسحر والرومانسية فوق سماء الأقصر بصحبة زوجتي، بالطبع إندونيسيا بها رحلات بالون ولكنها ليس في سحر وجمال رحلات الأقصر، وعلى العاملين بالقطاع السياحي في بالى بالاستفادة من تجربة الأقصر في رحلات البالون”.
وشملت زيارة الملياردير الأندونيسي زيارة معبد الكرنك ومقابر وادي الملوك، حيث وثق ساندياغا، رحلته تلك عن طريق نشر العديد من الصور الخاصة عبر صفحته على الانستجرام والفيس بوك والتي يزيد عدد المتابعين بها على 7 ونصف مليون شخص من مختلف أنحاء العالم، وحساب زوجته الذي يتابعه مليون شخص، لدعوة السائحين من إندونيسيا لزيارة الأقصر والاستمتاع بالمعالم الأثرية التي شاهدها خلال جولته في وادي الملوك والملكات ومعبد الكرنك الذي حرص على حضور حفلة الصوت والضوء به.
جاء ذلك على هامش الزيارة التي قام بها ساندياغا، إلى الأقصر لمدة يومين لمشاهدة المعالم الأثرية المختلفة بالبر الشرقي والغربي برفقة وفد من رجال الأعمال الإندونيسيين، مكون من 30 رجل وسيدة أعمال جاءوا لمصر لتنشيط حركة السياحة بين مصر وإندونيسيا، وبحث فرص الاستثمار في مصر بدعوة من مؤسسة تروس مصر للتنمية وبالتعاون مع وزارة الصناعة والتجارة ووزارة السياحة المصرية.
ويعد سانداياغا أونو، من كبار رجال السياسة والأعمال في إندونيسيا، حيث تولى العديد من المناصب السياسية أبرزها منصب نائب محافظ جاكرتا، قبل أن يستقيل من منصبه للترشح على منصب نائب رئيس إندونيسيا، وهو يأتي في المركز الـ 29 بين أغنى أغنياء إندونيسيا بثروة تقدر بنحو 2 مليار دولار، ويمتلك مجموعة من الشركات تعمل في مجال المناجم والتعدين والطاقة، إضافة إلى السيارات والزيوت النباتية والاتصالات والتجارة بأنواعها المختلفة.
وكان 30 رجل أعمال إندونيسي من أصحاب المشروعات والشركات المختلفة، قد زاروا مصر، لبحث فرص الاستثمار وعقد اللقاءات الجماعية والثنائية مع رجال الأعمال والمسئولين في مصر، لدعم الاقتصاد المصري الوطني، حيث تم عمل برنامج متكامل لهم ليعودوا ويصبحوا سفراء لمصر في بلادهم، والترويج لها عالميًا.
//إندونيسيا اليوم/متابعات//
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.