يتوقع من الصناعة 4.0 أن تكون مولدة للريادة الرقمية

Industri 4.0 diharapkan lahirkan wirausaha digital

0 756

 

جاكرتا، إندونيسيا اليوم – يأمل وزير الصناعة أيرلانجا هارتارتو أنه مع دخول الحقبة الصناعية 4.0، يجب على الجيل الشاب أن يكون على دراية بأحدث التطورات التكنولوجية وأن يصبح من رواد أعمال رقميين.

وقال أيرلانجا من خلال بيان رسمي ورد في جاكرتا يوم السبت: “نتمنى أن نولد المزيد من رواد الأعمال في الصناعة الرقمية أو الشركات الناشئة”.

ويتماشى هذا الجهد مع هدف الحكومة المتمثل في تحقيق إندونيسيا كأكبر اقتصاد رقمي في جنوب شرق آسيا بحلول عام 2020.

أيرلانجا متفائل، يمكن تحقيق الهدف، لأن العدد الحالي لمستخدمي الإنترنت في البلاد قد بلغ 143 مليون شخص. هذا هو إمكانات السوق الضخمة.

لذلك، فإن الجيل الألفي له دور مهم لأنهم هم المستخدمين المهيمنين على تلك التكنولوجيا التي أصبحت السمة المميزة للثورة الصناعية الرابعة، وهي الإنترنت.

علاوة على ذلك في عام 2045 سيكون لدى إندونيسيا مكافأة ديموغرافية أو فترة يكون فيها عدد الشباب أكبر من عدد السكان في سن الشيخوخة.

“ما يصل إلى 15 سنة في المستقبل، لا يزال لدينا مكافآت ديموغرافية. هذه فترة ذهبية لإندونيسيا لتصبح أيضا عاشر أكبر اقتصاد في العالم بحلول عام 2030 “.

سهلت وزارة الصناعة من خلال تشييد مبان احتضان لبدء العمل، منها في باندونج تكنوبارك، ومركز بالي للصناعات الإبداعية (BCIC) أو مركز توهباتي، ومركز حاضنة الأعمال في سيمارانج، وماكاسار تكنوبارك، ومركز موبايل للتصميم في باتام.

“كما شاركنا القطاع الخاص لتشجيع تطوير رقمية بارك فندق نونسا في باتام. بالإضافة إلى ذلك، فإن أيبل يبني مركز الابتكار في سيربونج “.

وتشكل هذه التدابير أساس الابتكار والإبداع لأبناء إندونيسيا الذين يرغبون في تطوير البرمجيات، وشبكة الإنترنت، والتطبيقات والأفلام والرسوم المتحركة، حتى البرامج الرقمية الأخرى.

ولهذه الغاية، طلب وزير الصناعة من الجيل الألفي في إندونيسيا أن يكون قادراً على إتقان اللغة الإنجليزية والإحصاءات والترميز.

وقال :”يمكن تعلم هذه المادة في غضون ستة أشهر، وإندونيسيا مستعدة لأن تكون حلا في الاقتصاد الرقمي”.

لقد تيقن وزير الصناعة، أنه يمكن أن تنمو إندونيسيا مرة أخرى يونيكورن أو الشركة الناشئة التي لديها تقييم يتجاوز مليار دولار. حاليا، في الآسيان هناك حوالي سبعة حيدات.

أربعة منهم من إندونيسيا، وهم بوكالاباك، ترافلوكا، توكوبيديا، وجوجيك.

“في الوقت الحالي، أصبحت فرص العمل مفتوحة بشكل متزايد بوجود أسواق مختلفة، مثل بوكالاباك وتوكوبيديا. من قبل كان مؤسسو السوق في إندونيسيا التي بدأت العمل منذ أن جلسوا في الكلية.”

لقد اعترف وزير الصناعة بسعادة بالغة عند الاجتماع والمناقشة مع الطلاب كجيل الشباب.

“إن هؤلاء مواهبنا لمستقبل إندونيسيا. واللقاء معهم يجعلني أشعر بأني لا زلت في الشبابية”.

قد يهمك: مالانج لها 14.327 مؤسسة صناعة الإسكان

المترجم : أحمد شكري | المحرر : فارس البدر | المصدر: انتارا

 

Jakarta, Indonesiaalyoum.com  – Menteri Perindustrian Airlangga Hartarto berharap dengan masuknya era Industri 4.0, generasi muda juga dituntut agar melek dengan perkembangan teknologi terkini dan menjadi wirausaha digital.

“Kami berharap akan semakin banyak melahirkan wirausaha industri digital atau startup,” kata Airlangga melalui keterangan resmi diterima di Jakarta, Sabtu.

Upaya ini sejalan dengan target pemerintah untuk mewujudkan Indonesia menjadi negara ekonomi digital terbesar di Asia Tenggara pada tahun 2020.

Airlangga optimistis, sasaran tersebut bisa tercapai, karena saat ini jumlah pengguna internet di Tanah Air sudah mencapai 143 juta orang. Ini merupakan sebuah potensi pasar yang besar.

Oleh sebab itu, generasi milenial memiliki peranan penting lantaran merekalah pengguna dominan dari teknologi yang

menjadi ciri khas revolusi industri keempat, yaitu internet.

Terlebihhingga tahun 2045 nanti Indonesia memiliki bonus demografi atau masa di mana jumlah penduduk usia muda lebih banyak daripada penduduk usia tua.

“Sampai 15 tahun ke depan, kita masih punya bonus demografi. Ini merupakan masa emas bagi Indonesia untuk juga menjadi 10 negara dengan perekonomian terbesar di dunia pada tahun 2030,” imbuhnya.

Kemenperin telah memfasilitasi melalui pembangunan gedung inkubasi bagi para pelaku usaha rintisan (startup), antara lain di Bandung Techno Park,Bali Creative Industry Center (BCIC) atau TohpaTI Center, Incubator Business Center di Semarang, Makassar Technopark, dan Pusat Desain Ponsel di Batam.

“Kami juga bersama pihak swasta mendorong pengembangan Nongsa Digital Park di Batam. Selain itu, Apple membangun innovation center di BSD,” ujar Airlangga.

Sarana-sarana tersebut menjadi basis inovasi dan kreativitas bagi para putra-putri Indonesia yang ingin mengembangkan software, web, aplikasi, film dan animasi, serta program-program digital lainnya.

Untuk itu, Menperin meminta kepada generasi milenial Indonesia agar bisa menguasai bahasa Inggris, statistik, dan koding.

“Materi ini bisa dipelajari dalam kurun enam bulan, dan Indonesia siap menjadi solusi dalam digital ekonomi,” tegasnya.

Menperin yakin, Indonesia mampu menumbuhkan lagi unicorn atau perusahaan startup yang memiliki valuasi di atas USD1 miliar. Saat ini, di ASEAN ada sekitar tujuh unicorn.

Empat di antaranya dari Indonesia, yakni Bukalapak, Traveloka, Tokopedia, dan Gojek.

“Saat ini, peluang bisnis semakin terbuka dengan adanya berbagai marketplace, seperti Bukalapak dan Tokopedia. Dahulu para founder marketplace yang ada di Indonesia itu memulai usaha sejak mereka duduk di bangku kuliah,” kata Airlangga.

Menperin mengaku sangat senang apabila bertemu dan berdiskusi dengan para mahasiswa selaku generasi muda.

“Mereka adalah talent kita untuk masa depan Indonesia. Berkumpul bersama mereka, juga membuat saya merasa jadi muda,” ungkapnya.

Penerjemah: Ahmad Syukri | Editor: Fares alBadr | Sumber: Antara

 

تعليقات
Loading...