أبرز اهتمامات الصحف الإندونيسية (24/10/2014)

0 557

جاكرتا-منارة/إندونيسيا اليوم/ اهتمت الصحف الإندونيسية الصادرة اليوم الجمعة (24/10/2014) لقضايا حقوق الانسان في إندونيسيا والتأخير الحاصل في الإعلان عن الحكومة الجديدة.

وكتبت (جاكرتا بوست) أن الرئيس الجديد جوكو ويدودو تعهد خلال الحملة الانتخابية بتعزيز قيم حقوق الإنسان، عبر وضع حد لإفلات المسؤولين عن الخروقات من العقاب ومعالجة الانتهاكات التي وقعت في الماضي وإدراج مادة حقوق الإنسان في المناهج الدراسية. وأوضحت الصحيفة أنه إضافة إلى ذلك فإن الذاكرة الجماعية في حاجة إلى تجسيد مادي يساعد على فهم ما وقع، ويقنع الوعي الجماعي بضرورة حماية حقوق الإنسان، مبرزة في هذا الصدد أن بناء نصب تذكاري لحقوق الإنسان ومعرض لأرشفة التجاوزات التي عرفتها البلاد وكذا السعي لحل القضايا العالقة سيكون لها أثر إيجابي في تعزيز إعادة البناء الاجتماعي وترسيخ الاقتناع الجماعي بعدم تكرار هذه الممارسات.

وأضافت أنه في خضم السعي إلى تجاوز المجتمع “لماض مؤلم، برز ميول لقمع الذاكرة في محاولة لفرض نسيان الماضي”، مشددة على أن الشعب الإندونيسي “ليس في حاجة إلى نوع آخر من القمع لتدجين الذاكرة”، بل هو في حاجة إلى “رفع تحدي مواجهة الواقع وتجاوزه عن اقتناع”.

وأكدت أن هذه المبادرات ستكون بمثابة تعويض رمزي لتكريم ضحايا العنف وتعبير عن التزام الأمة بقيم حقوق الإنسان وإعادة لقراءة التاريخ.

ومن جهتها أبرزت (جاكرتا غلوب) أن الرغبة الملحة التي أعرب عنها الإندونيسيون في الاسراع في تشكيل الحكومة الجديدة أثارت العديد من التساؤلات والتعاليق الصحفية في وقت يحتاج فيه الرئيس جوكو ويدودو إلى مزيد من الوقت للتأكد من نزاهة الأشخاص المقترحين للمناصب الوزارية.

وأضافت الصحيفة أن كل الإندونيسيين يعرفون أن قضايا الفساد كثرت في صفوف المسؤولين وأن البلاد في حاجة إلى تحالف لمكافحة الكسب غير المشروع لأنه يعتبر التحدي الأكبر في إندونيسيا. ودعت الشعب إلى التأني لتقوم الهيئات المختصة بعملها والتأكد من أن أولئك الذين ضيعوا فرص التنمية على إندونيسيا لن يعاودوا الكرة، مشيرة إلى أن الانتظار لبضعة أيام لن يضر إذا كان الرئيس يسعى إلى تعيين أشخاص لهم الكفاءة المطلوبة ويتميزون بالصدق والنزاهة.

تعليقات
Loading...