أوبـــامـــا يــــزور منــزل طفولتـــه في إندونيسيا

0 406

جاكرتا، إندونيسيا اليوم — استغل الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما فرصة تمضية عطلة عائلية في إندونيسيا ليزور المنزل الذي أمضى فيه طفولته في جاكرتا، حيث التقى أيضًا الرئيس الإندونيسي.

وبادر باراك أوباما الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو أمام الصحفيين بعبارة “أبا كابار؟” (كيف الحال؟ باللغة الإندونيسية) خلال لقاء جمعهما في القصر الرئاسي في ضاحية جاكرتا.

وأمضى أوباما خلال طفولته أربع سنوات في جاكرتا حتى العام 1970، إذ كانت والدته متزوجة من إندونيسي.

ويحظى أوباما بشعبية كبيرة في إندونيسيا، إذ وضع تمثال برونزي يبلغ ارتفاعه مترين في باحة مدرسته السابقة.

ويظهر تمثال «باري الصغير» كما كان يسميه زملاء الدراسة في إندونيسيا، أوباما مرتديًا سروالاً قصيرًا وقميصًا قطنيًا ويحمل في يده فراشة.

 ANTARA FOTO/Anis Efizudin/foc/17.

المصدر

 

 

تعليقات
Loading...