اتفاق تعاون بين وزارة الشئون الدينية ومركز الشرق للحوار والحضارة لتطوير تعليم اللغة العربية في إندونيسيا

Ditjen Pendis KSKK Kemenag RI dan CDC Al-Sharq Jalin Kerjasama pengembangan pembelajaran Bahasa Arab berbasis Multimedia

0 92

جاكرتا، إندونيسيا اليوم – قبل أيام قليلة من اليوم العالمي للغة العربية، الموافق 18 ديسمبر من كل عام، عقدت الإدارة العامة للتربية الإسلامية والمناهج  وشئون الطلاب والمدارس الإسلامية (KSKK)، التابعة لوزارة الشئون الدينية الإندونيسية، اتفاق تعاون مع مركز الشرق للحوار والحضارة. وذلك بهدف تطوير تعليم اللغة العربية في المدارس الإسلامية والمعاهد الدينية اعتمادًا على الوسائط المتعددة.

تم توقيع اتفاق التعاون بين الطرفين في وزارة الشئون الدينية، بشارع ميرديكا بارات، جاكرتا، الإثنين 13/12/2021.

حضر توقيع الاتفاق رئيس الإدارة الفرعية بالإدارة العامة للتربية الإسلامية والمناهج، الدكتور أحمد هداية الله، بالنيابة عن مدير الإدارة العامة للتربية الإسلامية والمناهج، ورئيس مركز الشرق للحوار والحضارة الأستاذ محمد أنس، ومنسقة اتحاد مدرسي اللغة العربية في إندونيسيا والأستاذة بالجامعة الإسلامية الحكومية ببانتن الدكتورة ستي صالحة، كذلك حضر توقيع الاتفاق منسق التعاون بالإدارة العامة للتربية الإسلامية والمناهج الدكتور إمام بخاري، كما حضر فريق تأليف كتب اللغة العربية المدرسية في إندونيسيا.


كذلك حضر توقيع الاتفاق الدكتور علي المعيوف، الأستاذ بجامعة الملك سعود بالمملكة العربية السعودية، والمستشار الدولي لاتحاد مدرسي اللغة العربية في جمهورية إندونيسيا، وهو من الأساتذة العرب الذين راجعوا كتب تدريس اللغة العربية في إندونيسيا، ومن الذين اقترحوا تحويل كتب تعليم اللغة العربية إلى وسائط إلكترونية.
وفي كلمته أثناء برنامج توقيع الاتفاق قال الدكتور علي المعيوف: أبارك لكم هذا الاتفاق المهم الذي نرجو أن يرى الطلاب الإندونيسيون نتيجته، وأن يستفيدوا منه، وأن يستفيد منه المدرسون كذلك في تسهيل تعليم وتعلم اللغة العربية. ونقل الدكتور علي المعيوف تحية رئيس مركز البحوث والتواصل المعرفي أ. د. يحيى بن جنيد، والرئيس التنفيذي للمركز الأستاذ عبدالله الكويليت، وتحية جميع الباحثين في المركز. كما أعرب عن الاستعداد الكامل لدى المركز للتعاون في هذا العمل المهم. وقال المعيوف: إننا نرى أن التعاون في إنجاز هذا العمل واجب علينا، خدمةً للمجتمع الإندونيسي الكريم، وخدمةً للغة العربية في الوقت نفسه.

في حين أعرب رئيس الإدارة الفرعية بالإدارة العامة للتربية الإسلامية والمناهج، الدكتور أحمد هداية الله عن أمله أن يثمر هذا التعاون، في خلال الخمس أو العشر سنوات القادمة، جيل إندونيسي لديه القدرة على التحدث باللغة العربية بطلاقة أهل اللغة أنفسهم.

قال هداية الله: “نتقدم بجزيل الشكر للدكتور على المعيوف ومركز البحوث والتواصل المعرفي بالمملكة العربية السعودية، ومركز الشرق للحواز والحضارة، واتحاد مدرسي اللغة العربية بإندونيسيا لتعاونهم مع إدارتنا. نأمل من هذا الاتفاق أن يثمر جيل من الإندونيسيين القادرين على التحدث بالعربية كأهلها”.

وأضاف هداية الله بأن التعون بين مركز البحوث والتواصل المعرفي بالمملكة العربية السعودية والمؤسسات الإندونيسية بهدف تطوير اللغة العربية في إندونيسيا سيتعزز في المستقبل ويسهم في تقوية العلاقات بين البلدين.

بينما وجه مدير مركز الشرق للحوار والحضارة، الأستاذ محمد أنس، الشكر الجزيل للإدارة العامة للتربية الإسلامية والمناهج بوزارة الشئون الدينية، ومركز البحوث والتواصل المعرفي بالمملكة العربية السعودية لتأسيس ذلك التعاون بهدف تطوير تعليم اللغة العربية بإندونيسيا اعتمادًا على الوسائط المتعددة، باعتبارها خطوة على المسار الصحيح لمواكبة متطلبات العصر.

قال أنس: “نحن الآن ندخل عصر الاضطراب التعليمي، عصر الثورة الصناعية الرابعة، حيث الإنترنت هو كل شيء، ندخل العصر الرقمي والميديا الجديدة، ندخل عصر يتطلب أن يكون فيه النظام التعليمي قائم على أساس رقمي وسيبراني”.

يغطي الاتفاق، الذي يشمل مركز البحوث والتواصل المعرفي بالمملكة العربية السعودية كمصحح، خمسة عشر كتابًا دراسيًا في اللغة العربية. تُدرس تلك الكتب في المدارس الابتدائية والثانوية والعالية، والمدارس العالية ذات البرنامج الخاص. مما سيفيد حوالي عشرة ملايين شخص بين طالب ومعلم بالمدارس والمعاهد الدينية في جميع أنحاء إندونيسيا.

يرى مدير إدارة المناهج والمنشآت التعليمية ومؤسسة المدارس الإسلامية الأستاذ الدكتور محمد إسوم، أن اتفاق التعاون هذا يحظى بالمصداقية القانونية ولا داعي للتردد، ويأمل أن تكون عملية التطويروالإنتاج سلسة.

صرح إسوم: “المعلمون والطلاب بالمدارس الدينية في حاجة ماسة إلى وسائط تعليمية للغة العربية تكون مبنية على أساس تكنولوجي، خاصة مع الوضع الطارئ الذي لم ينتهي حتى الآن”.

وأضاف بأنه يأمل أن تكون الوسائط المتعددة لتعليم اللغة العربية مفيدة لطلاب اللغة العربية بإندونيسيا، حتى يتمكنوا من التواصل باللغة العربية. كما يأمل أن تمحوا فكرة أن تعلم اللغة العربية أمر صعب، حيث بمساعدة التكنولوجيا سيمكن للدارس أن يستذكر تلك الوسائط في أي وقت وفي أي مكان.

المترجم : مؤمن السيفي


Jakarta, Indonesiaalyoum.com – Jelang Peringatan Hari Bahasa Arab Internasional yang biasa diperingati setiap tahunnya pada tanggal 18 Desember, Direktorat Jenderal Pendidikan Islam, Kurikulum, Sarana, Kesiswaan dan Kelembagaan Madrasah Kemenag RI (Dirjen Pendis KSKK) dan Al-Sharq Center for Dialog & Civilization (CDC Al-Sharq) jalin kerjasama pengembangan pembelajaran Bahasa Arab Madrasah dan Pesantren berbasis visual multimedia. Penandatangan kerjasama berlangsung di Kantor Kemenag RI, di Jalan Merdeka Barat, Jakarta, Senin (13/12/2021).

Hadir dalam penandantangan kerjasama tersebut, Kasubdit KSKK, Dr. Ahmad Hidayatullah, M.Pd mewakili Direktur KSKK dan Direktur CDC Al-Sharq, Muhammad Anas, Kordinator Kerjasama IMLA dan Dosen UIN Banten, Dr. Sitti Shalihah dan Kordinator Kerjasama KSKK, Dr. Imam Bukhori, turut hadir juga Tim Penyusun Buku Pelajaran Bahasa Arab di Indonesia.

Selain itu, penandantangan tersebut juga dihadiri oleh Dr. Ali Almouf, Penasehat Center for Research & Intercommunication Knowledge (CRIK) Saudi Arabia, Dosen Universitas King Saud University, sekaligus Penasehat Internasional Asosiasi Pengajar Bahasa Arab di Indonesia, dan salah satu pakar Bahasa Arab yang ikut menyunting Buku-Buku Pelajaran Bahasa Arab di Indonesia, dan salah satu pengusul konversi buku-buku Bahasa Arab menjadi bahan ajar berbasis visual multimedia.

Dalam sambutannya, Dr. Ali Almouf mengapresiasi kerjasama yang terjalin dan menyebut hasil Kerjasama ini akan dirasakan manfaatnya oleh seluruh anak didik di Indonesia, serta para guru Bahasa Arab dalam proses belajar mengajar. Ali Almouf juga menyatakan kesiapan penuh lembaganya untuk bekerjasama dalam program ini.

“Saya mengapresiasi Kerjasama yang pentingg ini yang terjalin antara Kemenag RI dan CDC Al-Sharq, saya juga menyampaikan salam dari Direktur CRIK, Prof. Dr. Yahya bin Junaid, dan Direktur Pelaksana CRIK Prof. Abdullah AlKuwailit” ucap Ali Almouf.

Menurut Ali Almouf, Kerjasama dalam program ini adalah suatu kewajiban untuk berkontribusi kepada masyarakat Indonesia yang mulia juga berkhidmat pada Bahasa Arab di saat yang sama.

Sementara itu, Kasubdit KSKK, Dr. Ahmad Hidayatullah mengharapkan dengan kerjasama ini, dalam waktu lima atau sepuluh tahun akan datang, generasi Indonesia bisa lancar berbahasa Arab seperti penutur asli Bahasa Arab.

“Kami ucapkan terima kasih kepada Dr. Ali Almouf, Crik Saudi Arabia, CDC Al-Sharq, dan IMLA atas kerjasama ini, harapannya semoga dalam lima atau sepuluh tahun akan datang anak-anak Indonesia bisa lancar berbahasa Arab seperti penutur asli” ungkap Hidayatullah

Hidayatullah juga menambahkan kerjasama yang sudah terjalin antara CRIK Arab Saudi dengan lembaga-lembaga di Indonesia untuk pengembangan Bahasa Arab semakin besar di masa mendatang dan semakin menguatkan hubungan baik antara dua negara.

Sementara itu, Direktur CDC Al-Sharq, Muhammad Anas dalam sambutannya mengucapkan terima kasih kepada Dirjen Pendis KSKK, CRIK Saudia Arab atas terjalinnya kerjasama tersebut dan menyebut kerjasama pengembangan pembelajaran Bahasa Arab berbasis visual multimedia ini sebagai langkah tepat dan sesuai tuntutan zaman.

“Saat ini kita memasuki era distrupsi pendidikan, era industry keempat, The Internet of Everything, Era digital dan Newmedia yang menuntut system pembelajaran berbasis cyber system dan visual basic” terangnya

Kerjasama yang menggandeng lembaga Crik Saudi Arabia sebagai pentashih ini mencakup 15 buku Bahasa Arab dari jenjang pendidikan Madrasah Ibtidaiyah, Madrasah Tsanawiyah (MTs), Madrasah Aliyah (MA) dan Madrasah Aliyah Program Khusus (MAPK) yang manfaatnya akan dirasakan sekitar 10 juta orang yang terdiri dari anak didik dan guru Madrasah dan Pesantren seluruh Indonesia.

Menurut Direktorat Kurikulum Sarana Prasarana Kesiswaan dan Kelembagaan Madrasah (Direktorat KSKK Madrasah), Prof. Dr. Mohamad Isom, M. Ag, kerjasama ini secara hukum sudah kuat dan tidak perlu ragu lagi dan berharap proses produksi lancar dan dimudahkan semua urusan.

“Guru guru dan murid murid madrasah sedang sangat membutuhkan media pembelajaran bahasa Arab berbasis multimedia yang mengadaptasi teknologi dan aplikasi pebelajaran. Khususnya masa darurat yg belum usai ini. “ Terangnya

Ia menambahkan, multimedia pembelajaran Bahasa Arab ini diharapkan akan sangat membantu murid murid berkomunikasi Bajasa Arab. Menghilangkan anggapan bahwa belajar Bahasa Arab itu sulit. Dengan bantuan teknologi, media ini bisa dipelajari kapan saja dan dimana saja.

Penerjemah: Mukmin Assaifi

تعليقات
Loading...