الاقتصادية لم يهيئ فرص العمل

Perekonomian Kurang Ciptakan Lapangan Kerja

0 421

جاكرتا، إندونيسيا اليوم- قال خبير الاقتصاد درادجاد ويبوو إن الاقتصاد الإندونيسي مازال في أقل تهيئة من فرص العمل. كما يثير عدد من الأرقام زيادة علامات الاستفهام.

“النمو الاقتصادي في إندونيسيا كما نعلم فإنه ما زال راكدا على مستوى حوالي 5 في المائة. ولكن ليست هذه فحسب التي تحتاج إلى إصلاح وتحسين من قبل الحكومة، فإن قدرة الاقتصاد على خلق فرص العمل لا تزال ضعيفة”، قاله دراجاد في مناقشات KPPN DPP PAN، الأربعاء (14/2).

قد يهمك: أسباب ارتفع الضرائب لمطار سوكارنو هتا !!

وهذا كما يراه درادجاد، ينظر إليه من المتغير: كم من الناس الإضافيين يعملون لكل 1 في المئة من النمو الاقتصادي. يقول درادجاد ويبوو: “هذا المتغير الذي كنت أسميه” مرونة خلق العمل “، وربما المصطلحات الأكثر دقة هي نسبة خلق فرص العمل.

وأوضح أن البيانات الخاصة لفترة 2004-2017 والتي تم حسابها من بيانات المكتب المركزي للإحصاء. وقد وصل العدد الإضافي من العاملين إلى أعلى رقم في عام 2012، أي 3.55 مليون شخص. ثم في عام 2008    3.54) مليون)  و 2007 3.44)مليون). وفي فترة 2014-2016، ينخفض ​​الرقم إلى نحو 1.4 إلى 2 مليون عامل جديد.

وذكر دراجاد أن في عام 2017 ارتفع الرقم بشكل هائل إلى 3.25 مليون. ولكن هذا الرقم يثير التساؤل لبعض الأسباب أولا، على المستوى القطاعي، فإن أكبر إضافة من قطاع الخدمات الاجتماعية والفردية، يبلغ مجموعها 1.09 مليون عامل جديد “، قاله عضو في المجلس الفخري لحزب الولاية الوطنية.

قد يهمك: حملة الانتخابات الرئاسية المحلية عام 2018تبدأ اليوم!

لأنه كما ذكر درادجاد :ويشمل هذا القطاع وظائف مثل المساعدين المنزليين والحلاقين. وأخرى غير رسمية، مثل عامل اجتماعي. وقال : “هذا بالتأكيد ليس القطاع الذي يجب أن يعتمد عليه لتهيئة فرص العمل”.

قطاع التجارة (بما في ذلك من المطاعم والفنادق) وقطاع الصناعة، كما ذكره دراجاد، لقد هيأ وظائف إضافية أكثر من 1 مليون نسمة. يعني سيكون لكل واحد هو 1.05 مليون و 1.03 مليون، على التوالي. ومع ذلك، انخفض قطاع التجزئة، وكثفت الصناعة التحويلية وكثير منهم وجد صعوبة.مع كونهم هيؤوا العديد من الوظائف. وقال درادجاد: “لذلك من الغريب إذا سجل هذان القطاعان زيادة الوظائف بشكل كبير”.

ثانيا،  ينظر إليها من ناحية متغير “نسبة خلق فرص العمل”.  تظهر البيانات، أن في 2015-2016  تهيئ الاقتصادية حوالي 290-340 ألف لكل نمو 1 في المئة. في حين أنه إذا كان الوضع الطبيعي، يجب أن يكون الرقم عند مستوى 500 ألف لكل 1٪ من النمو الاقتصادي.

قد يهمك: مرشحو رئاسة جاوة الغربية يعتمدون نظام بصمة الأصابع الخمسة منعا للتزوير

وقال: “وهذا بمعنى أن الاقتصاد الإندونيسي ليس راكدا في النمو فحسب، ولكن لديه القدرة على خلق فرص العمل وهو أيضا أقل من المعدل الطبيعي”.

في عام 2017، ارتفعت هذه النسبة إلى مستوى 640 ألف لكل نسبة 1٪ من النمو. “بصراحة أنا أستغرب من هذا الرقم، وهذا الرقم مرتفع جدا، حتى بالنسبة لحجم عهد النظام الجديد، حيث التنمية هي أكثر سيطرة”.

وبالإضافة إلى ذلك قال درادجاد: وأكبر مصدر للخدمات هي الخدمات الاجتماعية والفردية. وهناك الكثير من العمل في هذا القطاع ولا يستحق كل هذا العناء. وفي الوقت نفسه، فإن العدد الكبير من فرص العمل من التجارة والصناعة أقل ملاءمة مع الوضع الميداني.

إذن، فإن قدرة خلق فرص العمل لا تزال أقل من المعتاد. مع أننا إذا أردنا التغلب على مشكلة الفقر وعدم المساواة، فإن المفتاح يجب أن نكون قادرين على خلق فرص عمل لائقة لجميع شعب إندونيسيا. وهذا ما يحتاج إلى إصلاح قريبا “، قاله السياسي من حزب الولاية الوطنية.

المترجم: أحمد شكري | المحرر: فارس البدر | المصدر: صحيفة ريفوبليكا

 

Jakarta, Indonesiaalyoum.com – Ekonom Dradjad Wibowo mengatakan bahwa perekonomian Indonesia masih kurang menciptakan lapangan kerja. Sejumlah angka kenaikan juga memunculkan tanda tanya.

“Pertumbuhan ekonomi Indonesia kita tahu masih stagnan pada level sekitar 5 persen. Tapi bukan hanya itu yang perlu diperbaiki pemerintah. Kemampuan perekonomian menciptakan lapangan kerja juga masih lemah,” kata Dradjad, dalam diskusi KPPN DPP PAN, Rabu (14/2).

Hal ini, menurut Dradjad, dilihat dari variable: berapa jumlah tambahan orang yang bekerja untuk setiap 1 persen pertumbuhan ekonomi. “Variable ini dulu saya sebut ‘elastisitas penciptaan kerja’. Mungkin terminologi yang lebih tepat adalah rasio penciptaan kerja,” kata Dradjad Wibowo.

Dijelaskannya, data untuk tahun 2004-2017 yang dihitung dari data BPS. Tambahan jumlah penduduk yang bekerja mencapai angka tertinggi tahun 2012, yaitu 3,55 juta. Lalu tahun 2008 (3,54 juta) dan 2007 (3,44 juta). Pada tahun 2014-2016, angkanya turun ke sekitar 1,4-2 juta pekerja baru.

Menurut Dradjad, pada tahun 2017 angkanya naik tajam ke 3,25 juta. “Namun angka ini mengundang pertanyaan. Karena, pertama, dilihat secara sektoral, tambahan terbesar lagi-lagi diperoleh dari sektor jasa kemasyarakatan, sosial, dan perorangan. Jumlahnya 1,09 juta pekerja baru,” papar anggota Dewan Kehormatan PAN ini.

Masalahnya, menurut Dradjad, sektor ini meliputi pekerjaan seperti pembantu rumah tangga, tukang cukur, kaki lima. Dan yang agak formal, seperti pekerja sosial. “Ini jelas bukan sektor yang seharusnya menjadi penopang penciptaan kerja,” ungkap Dradjad.

Sektor perdagangan (termasuk rumah makan dan perhotelan) dan sektor industri, menurut Dradjad, tercatat menciptakan pekerjaan tambahan di atas 1 juta. Yaitu masing-masing 1,05 juta dan 1,03 juta. Namun, sektor ritel anjlok dan industri manufaktur padat karya banyak yang kesulitan. Padahal mereka banyak menciptakan lapangan kerja. “Jadi agak aneh kalau kedua sektor ini mencatat tambahan pekerjaan yang besar,” kata Dradjad.

Kedua, lanjut Dradjad, dilihat dari variabel “rasio penciptaan kerja”. Data menunjukkan, tahun 2015-2016 perekonomian hanya menciptakan sekitar 290-340 ribu per 1 persen pertumbuhan. Padahal jika situasi normal, angkanya seharusnya bisa pada level 500 ribu per 1 persen pertumbuhan ekonomi.

“Artinya, ekonomi Indonesia bukan hanya stagnan pertumbuhannya, tapi kemampuan penciptaan kerjanya juga di bawah normal,” ungkapnya.

Tahun 2017, rasio ini melonjak ke level 640 ribu per 1 persen pertumbuhan. “Terus terang saya heran dengan angka ini. Angkanya terlalu tinggi, bahkan untuk ukuran masa Orde Baru sekalipun, di mana pembangunan lebih terkendali.”

Selain itu, kata Dradjad, disebut sumber terbesarnya dari sektor jasa kemasyarakatan, sosial dan perorangan. Banyak pekerjaan dalam sektor ini yang kurang layak sebenarnya. Sementara, besarnya angka penciptaan kerja dari perdagangan dan industri kurang sesuai dengan situasi lapangan.

“Jadi, memang kemampuan penciptaan kerja masih di bawah normal. Padahal kalau kita hendak mengatasi masalah kemiskinan dan ketimpangan, kuncinya ya kita harus mampu menciptakan pekerjaan yang layak bagi seluruh rakyat Indonesia. Ini perlu diperbaiki segera,” ungkap politikus PAN ini.

Penerjemah: Ahmad Syukri | Editor| Fares alBadr | Sumber: ROL

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.