إندونيسيا اليوم
تأسس إندونيسيا اليوم في 24 ابريل عام 2014م, وبدأ بثها التجريبي في 29 ابريل 2014م, لتكون بذلك من أوائل وكالة أنباء في إندونيسيا توفر رسمياً خدمة الأخبار بالعربية

البرد والعوز يحاصران ضحايا زلزال لومبوك

Korban Gempa Lombok Memprihatinkan: Kedinginan dan Berharap Bantuan

- الإعلانات -

0 406

لومبوك، إندونيسيا اليوم –  اضطر السكان في عدد من البلديات في محافظة لومبوك الشمالية على النوم في خيام الطوارئ في حقول الأرز. على الرغم من انقطاع الكهرباء، ملأ السكان أوقاتهم بقراءة سورة يس في قرية مينجالا، بلدية بمينانغ.

اجتمع ضحايا الزلزال، وجلسوا حلقات في إحدى الخيام. وحمل كل واحد منهم مصحفا وأخذوا في قراءة سورة يس. وتم قراءة القرآن بخشوع، على الرغم من أنهم يجلسون على العشب، يوم الإثنين (6/8) ليلاً.

وقال ويندي (26 سنة)، وهو لاجئ في خيمة الطوارئ، نأمل من قراءة سورة يس دفع البلاء. إنهم متأكدون إن قراءة القرآن والأدعية تجنب البلاء.

وقال ويندي لصحيفة كومبارا في قرية مينجالا، لومبوك الشمالية: “قراءة سورة يس لدفع البلاء، هذه هي مبادرة المواطنين.”

البرد والعوز يحاصران ضحايا زلزال لومبوك 1 - إندونيسيا اليوم

برودة الليل تجعل السكان يشتكون منها. وفقا لويندي، جاء القلق عند الأطفال مع رياح الليل.

وأضاف: “هناك عدد كبير من الأطفال، أما نحن فلا بأس”.

تم إنشاء ما يصل إلى 50 خيمة طوارئ تابعة للسكان في حقول الأرز في قرية مينجالا، شمال لومبوك. لا توجد حمامات طوارئ أو مطابخ عامة في الموقع. حتى الآن، لا يزال السكان يأملون في الحصول على مساعدة من الحكومة.

لتخفيف قلق سكان لومبوك والمناطق المحيطة بها، فتحت صحيفة كومباران التبرعات عبر الإنترنت من خلال منصة “Kitabisa”. لمتابعة التبرعات والتقارير.

المترجم :لالو عبد الرزاق | المحرر: طلال الشايقي | المصدر: كومباران


Lombok, Indonesiaalyoum.com – Warga di sejumlah kecamatan di Lombok Utara terpaksa tidur di tenda darurat yang berada di area persawahan. Meski listrik padam, warga mengisi aktivitas malam mereka dengan mengaji yasinan di Desa Menggala, Kecamatan Pemenangan.

Korban gempa tersebut berkumpul, membentuk lingkaran di salah satu tenda. Masing-masing dari mereka telah membawa Al-Quran dan buku Yasin. Alunan pembacaan kita suci tampak khidmat, padahal mereka harus duduk di rerumputan, Senin (6/8) malam.

Wendi (26) pengungsi di tenda darurat mengatakan, kegiatan yasinan dalam rangka untuk menola bala. Mereka yakin, lewat lantunam ayat suci dan doa-doa agar terhindar dari musibah.

“Yasinan ini namanya tolak bala, ini inisiatif dari warga,” ujar Wendi kepada kumparan di Desa Menggala, Lombok Utara.

Malam yang semakin larut membuat pengungsi tampak kedinginan. Menurut Wendi, kekhawatiran mucul pada anak yang masih bayi dengan adanya angin malam.

“Banyak anak-anak, kalau kitakan tahan,” imbuhnya.

Sebanyak 50 tenda darurat milik warga didirikan seadanya di area persawahan di Desa Menggala, Lombok Utara. Tidak ada kamar mandi darurat maupun dapur umum di lokasi. Hingga kini, warga masih berharap adanya bantuan dari pemerintah.

Untuk membantu meringankan duka para warga Lombok dan sekitarnya, kumparan menggalang donasi online melalui platform kitabisa. Perkembangan jumlah donasi serta penyerahannya akan terus kami sajikan.

Penerjemah: Lalu Abdul Razzak | Editor:  Talal Al-Shaigi | Sumber:  Kumparan

(27)

تعليقات
Loading...
Click Me