إندونيسيا اليوم
تأسس إندونيسيا اليوم في 24 ابريل عام 2014م, وبدأ بثها التجريبي في 29 ابريل 2014م, لتكون بذلك من أوائل وكالة أنباء في إندونيسيا توفر رسمياً خدمة الأخبار بالعربية

الرئيس جوكوي: دبلوماسية إندونيسيا في السلام حازت على تقدير قادة العالم

Presiden Jokowi: Diplomasi Perdamaian RI Diapresiasi Para Pemimpin Dunia

- الإعلانات -

0 136

جاكرتا، إندونيسيا اليوم –  افتتح الرئيس جوكو ويدودو رسميا اجتماع العمل لممثلي إندونيسيا مع وزارة الخارجية (راكر كيبري) في جاكرتا، اليوم (12/5). الموضوع الذي تم تناوله في الاجتماع هذا العام هو “الدبلوماسية في العصر الحديث”.

ووفقا للرئيس جوكوي، حازت دبلوماسية السلام التي قدمتها إندونيسيا على التقدير من قادة العالم، منها من الرئيس الفلسطيني، ورئيس إيران، ورئيس أفغانستان. وتواصل إندونيسيا أيضا دعم جهود السلام والتنمية للبلدان المحتاجة مثل فلسطين وأفغانستان وميانمار وبنغلاديش من أجل الوفاء بولاية الدستور.

“إنني طلبت من وزيرة الخارجية وجميع الممثلين مواصلة إسهام اندونيسيا فى السلام والإنسانية”. قاله الرئيس جوكوى. وكأكبر دولة في العالم ذات أغلبية مسلمة ومعتدلة في العالم، فضلا عن ثالث أكبر بلد في العالم، كشف الرئيس أن إندونيسيا تتحمل مسؤولية أن تكون جزءا من حلول للمشاكل العالمية.

أمام السفراء الإندونيسيين، أعطى الرئيس جوكوي توجيهات حول أهمية الدبلوماسية في مواجهة تحديات الدبلوماسية اليوم.

وتشمل هذه التحديات الصراع والحرب، والأزمات الإنسانية، والإرهاب، والجرائم المتنوعة بما في ذلك الاتجار بالإنسان، والمخدرات. وهذا التحديات لا تواجهه إندونيسيا فقط بل تواجهه العالم الأجمع.

وبالإضافة إلى ذلك، أبرز الرئيس أيضا المنافسة الاقتصادية الحادة بصورة متزايدة. وهذا يجعل جميع البلدان تريد أن تكون فائزة.

“إن الشعب الإندونيسي يتوقعون أن يصبح دبلوماسيوهم دبلوماسيين قادرين على النضال من أجل مصالح إندونيسيا ولذلك يجب تعديل منهج الدبلوماسية الجديدة ليناسب تحديات العصر. دبلوماسية بشكل سريع ومستجيب ومتجاوب”، قال الرئيس جوكوي.

وذكر الرئيس أيضا بأن إندونيسيا بوصفها عضوا في مجموعة العشرين لم يعد تلقي المساعدات موضع ترحيب، وإنما لتقديم المساعدات إلى البلدان التي تحتاج إلى دعم إندونيسيا، مثل بلدان المحيط الهادئ.

وبالإضافة إلى دبلوماسية السلام، فإن الرئيس جوكوي أيضا يهتم بالدبلوماسية الاقتصادية. والمفتاح الرئيسي للنمو الاقتصادي في إندونيسيا هو زيادة الاستثمار وزيادة الصادرات. وفيما يتعلق بذلك، كشف الرئيس أن إندونيسيا ينبغي أن تكون أكثر جدية في الأسواق غير التقليدية مثل بلدان جنوب آسيا والبلدان الأفريقية.

“باكستان، على سبيل المثال، عدد سكانها كبير، وقدراتها ضخمة، قلا تقلل من شأن هذه الامكانات”. بحسب الرئيس جوكوي.

حماية المواطنين الإندونيسيين

وآخر شيء أبرزه الرئيس جوكوي هو حماية المواطنين الاندونيسيين في الخارج. وطلب الرئيس من الممثلين الإندونيسيين أن يقصروا البيروقراطية ذات الصلة على تقديم الخدمات للمواطنين الإندونيسيين الموجودين في الخارج.

“إننى أقدر الخطوات المختلفة التى اتخذت من أجل خلق معايير موحدة فى نظام حماية المواطنين الاندونيسيين فى الخارج مثل تعزيز الصكوك القانونية وقدرة الموارد البشرية والوعي العام وتطبيق النظام”. قاله الرئيس جوكوى.

وبعد إلقاء التوجيهات إلى الممثلين الإندونيسيين، يستعرض الرئيس جوكوي غرفة الخدمات المتكاملة بوزارة الخارجية. توفر هذه الغرفة خدمات قنصلية ومرافق دبلوماسية ومعلوماتية. كما تلقى الرئيس عرضا موجزا عن تطبيق سيف ترافيل (حفظ السفر)، الذي من المقرر أن يبدأ في وقت لاحق من هذا الشهر.

وقبل أن ينهي الرئيس زيارته إلى وزارة الخارجية، عقد اجتماعا موجزا مع الدبلوماسيين الشباب في المقصف الدبلوماسي.

وحضر الاجتماع 134 ممثلا إندونيسيا حيث يتألفون من السفراء والقناصل العامين. وخلال الاجتماع الذى يستمر حتى يوم الخميس (15/2) سيبحث الممثلون القضايا ذات الاولوية التى تشمل الدبلوماسية الاقتصادية وحماية المواطنين الاندونيسيين ومسائل الحدود ودبلوماسية زيت النخيل وترشيح إندونيسيا كعضو غير دائم فى مجلس الأمن الدولى.

المترجم :لالو عبد الرزاق | المحرر: فارس البدر | المصدر:  الوزارة الخارجية

 

Jakarta, Indonesiaalyoum.com – Presiden Joko Widodo membuka secara resmi Rapat Kerja Kepala Perwakilan RI dengan Kementerian Luar Negeri (Raker Keppri), di Jakarta, hari ini (12/5). Tema yang diambil dalam Raker Keppri tahun ini adalah “Diplomasi Zaman Now”.

Menurut Presiden Jokowi, diplomasi perdamaian yang dilakukan Indonesia mendapatkan apresiasi dari para pemimpin dunia, antara lain dari Presiden Palestina, Presiden Iran, dan Presiden Afghanistan. Indonesia juga terus membantu upaya perdamaian dan pembangunan bagi negara-negara yang membutuhkan bantuan seperti Palestina, Afghanistan, Myanmar, dan Bangladesh, demi menunaikan amanah konstitusi yang diemban.

“Saya minta Menlu dan seluruh kepala perwakilan melanjutkan kontribusi Indonesia untuk perdamaian dan kemanusiaan,” kata Presiden Jokowi. Sebagai negara berpenduduk Muslim terbesar yang moderat dan majemuk, sekaligus negara terbesar ketiga di dunia, Presiden mengungkapkan bahwa Indonesia memiliki tanggung jawab untuk menjadi bagian dari solusi permasalahan global.

Di hadapan para kepala perwakilan RI, Presiden Jokowi memberikan arahan mengenai pentingnya para diplomat menghadapi tantangan-tantangan diplomasi masa kini.

Tantangan-tantangan tersebut meliputi konflik dan perang, krisis kemanusiaan, terorisme, kejahatan lintas batas termasuk perdagangan orang, dan narkoba. Tantangan ini bukan hanya dihadapi oleh Indonesia, namun juga seluruh dunia.

Selain itu, Presiden juga menggarisbawahi mengenai persaingan ekonomi yang semakin tajam. Hal ini menyebabkan semua negara ingin menjadi pemenang.

“Masyarakat Indonesia mengharapkan para diplomatnya dapat menjadi diplomat yang mampu memperjuangkan kepentingan Indonesia, oleh karena itu pendekatan baru diplomasi kita harus terus disesuaikan sesuai tantangan zaman yang ada. Diplomasi yang cepat, responsif, dan tanggap,” ujar Presiden Jokowi.

Presiden juga mengingatkan bahwa Indonesia sebagai anggota G20 sudah saatnya tidak lagi menerima bantuan, namun memberikan bantuan kepada negara-negara yang membutuhkan bantuan Indonesia, seperti negara-negara di Pasifik.

Selain diplomasi perdamaian, diplomasi ekonomi juga menjadi sorotan bagi Presiden Jokowi. Kunci pertumbuhan ekonomi Indonesia adalah peningkatan investasi dan peningkatan ekspor. Terkait hal tersebut, Presiden mengungkapkan bahwa Indonesia harus lebih serius menggarap pasar-pasar non-tradisional seperti negara-negara Asia Selatan dan Afrika.

“Pakistan misalnya, jumlah penduduknya banyak, potensinya besar sekali, jangan dipandang sebelah mata potensi ini,” Presiden menegaskan.

Hal terakhir yang disoroti oleh Presiden Jokowi adalah pelindungan WNI di luar negeri. Presiden meminta perwakilan RI mempersingkat birokrasi terkait untuk memberikan pelayanan kepada WNI yang berada di luar negeri.

“Saya mengapresiasi berbagai langkah yang telah dilakukan dalam menciptakan standardisasi dalam sistem pelindungan WNI kita di luar negeri, seperti penguatan instrumen hukum, kapasitas SDM, penyadaran publik, dan aplikasi sistem,” ujar Presiden Jokowi.

Setelah memberikan arahan kepada para kepala perwakilan RI, Presiden Jokowi meninjau Ruang Pelayanan Terpadu Kementerian Luar Negeri. Ruangan ini menyediakan pelayanan kekonsuleran, fasilitas diplomatik, serta informasi. Presiden juga mendapatkan presentasi singkat tentang aplikasi SafeTravel, yang rencananya akan diluncurkan akhir bulan ini.

Sebelum mengakhiri kunjungannya di Kemlu, Presiden menyempatkan diri untuk beraudiensi singkat dengan para diplomat muda di Kantin Diplomasi.

Raker Keppri dihadiri oleh 134 kepala perwakilan RI yang terdiri dari duta besar, konsul jenderal, dan konsul. Selama raker yang akan berlangsung hingga Kamis (15/2), para kepala perwakilan akan membahas berbagai hal prioritas yang meliputi diplomasi ekonomi, pelindungan WNI, isu perbatasan, diplomasi kelapa sawit, dan pencalonan Indonesia sebagai Anggota Tidak Tetap Dewan Keamanan PBB. (Infomed/Kemlu)

Translated by: Lalu Abdul Razzak | Editor: Fares alBadr | Source:   Kemlu

 

(17)

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليقات
Loading...
Click Me