العنف لم يتوقف بعد، لا بد من وضع حد لميانمار

Kekerasan Masih Berlangsung, Perlu Deadline Buat Myanmar

0 504

 

جاكرتا، إندونيسيا اليوم – صرح رئيس حزب العدالة والرفاهية الإندونيسي، محمد صاحب الإيمان، أن شعوب العالم تكاد تفقد صبرها بانتظار خطوة عملية تقوم بها الحائزة لجائزة النوبل للسلام، والرئيسة الفعلية لجمهورية ميانمار، أونغ ستن سوتشي، والجيش الميانمارين لإيقاف العنف الذي مورس على قومية الروهنيغيا. ذلك لأن تصريحات سوتششي لحد الآن لم تكن واضحة بشأن سلامة الشعب الروهينغيي.

قال صاحب الإيمان: “إلى يومنا هذا ما زلنا نسمع عن إحراق البيوت لأهل الروهينغيا وما زالت الضحايا تتساقط. وهذا مؤسف، علما بأن أكثر من أسبوعين قد مضى بدون خطوة عملية من جكومة ميانمار.

ورأى صاحب الإيمان أن الخطوات الدبلوماسية التي قامت بها وزيرة الخارجية الإندونيسية تستحق التقدير والدعم، إلا أن هذه الدبلوماسية الناعمة لا بد لها من جدول زمني لتقويم مدى فاعليتها في وضع حد لأعمال العنف الجارية.

قال: “وإذا لم تتوقف أعمال العنف خلال وقت قريب فلا بد من خطوة لاحقة أكثر قوة. وهذا الأمر لا بد منه لكي تفهم حكومة ميانمار التداعيات الثقيلة التي ستواجهها جراء استمرار هذا العنف.”

قال صاحب الإيمان: “من ضمن الخطوات التالية الأقوى تأثيرا هي عقد قمة طارئة لمنظمة دول آسيان (ASEAN).”

قال: “نتمنى من الرئيس جوكووي الأخذ بزمام المبادرة عبر الخطوط الساخنة إلى كل رؤساء دول آسيان لعقد قمة طارئة، وتستضيف إندونيسيا هذه القمة إذا لزم الأمر.”

قال صاحب الإيمان في مركز إغاثة الروهينغيا أنه في الوقت الحالي لا بد من المواصلة في البحث والمتابعة المستمرة لتطورات وضع هذه الأزمة.


Presiden PKS, Sohibul Iman menyatakan masyarakat dunia hampir hilang kesabaran menunggu aksi nyata peraih Nobel Perdamaian sekaligus Pemimpin de facto Myanmar, Aung San Suu Kyi dan pihak militer untuk segera menghentikan kekerasan terhadap Etnis Rohingya, hal ini mengingat pernyataan Suu Kyi belum lama ini tidak secara jelas menyinggung keselamatan bagi warga Rohingya.

“Hingga hari ini kami masih mendapatkan kabar bahwa pembakaran rumah-rumah warga Rohingya masih berlangsung, korban jiwa juga masih berjatuhan, ini sangat menyedihkan karena telah berlangsung lebih dari 2 pekan dan tidak ada tindakan nyata dari Pemerintah Myanmar”, jelas Sohibul Iman.

Menurut Sohibul Iman, langkah diplomasi yang dilakukan oleh Bu Menlu patut diapresiasi dan didukung. Langkah soft diplomacy ini perlu ada timeline untuk bisa dievaluasi sudah seberapa jauh bisa menghentikan tindak kekerasan yang terjadi.

“Jika dalam waktu dekat tindak kekerasan masih tetap berlangsung, perlu ada langkah lanjutan yang lebih kuat. Ini harus ditempuh supaya Yangoon memahami konsekuensi yang mereka hadapi bisa sangat berat jika tidak segera menghentikan kekerasan”, tegas Sohibul Iman.

Sohibul Iman menyatakan salah satu langkah lanjutan yang lebih kuat adalah dengan segera digelar KTT Darurat ASEAN.

“Kami harap Pak Jokowi bisa mengambil inisiatif, melakukan hotline kepada seluruh kepala negara di ASEAN untuk mengajak segera digelar KTT Darurat ASEAN. Jika perlu Indonesia bisa bertindak sebagai tuan rumah”, jelas Sohibul Iman.

Sohibul Iman juga menjelaskan PKS melalui Centre Crisis For Rohingya (CC4R) saat ini secara intensif terus melakukan kajian dan evaluasi terhadap perkembangan situasi di Rohingya.

 

تعليقات
Loading...