إندونيسيا اليوم
تأسس إندونيسيا اليوم في 24 ابريل عام 2014م, وبدأ بثها التجريبي في 29 ابريل 2014م, لتكون بذلك من أوائل وكالة أنباء في إندونيسيا توفر رسمياً خدمة الأخبار بالعربية

تغريدة مسيئة تصدر عن السفير السعودي بإندونيسيا

Cuitan Gawat Dubes Saudi

- الإعلانات -

0 1٬050

جاكرتا، إندونيسيا اليوم – عقد رئيس جمعية نهضة العلماء، سعيد عقيل سيروجو، اجتماعًا عاجلاً مع إدارة الجمعية، الإثنين 3/12. و قد تناقلت الأخبار وقتها أن سبب هذا الاجتماع العاجل هو التغريدة المسيئة على حساب سفير المملكة العربية السعودية بإندونيسيا، أسامة بن محمد الشعيبي، على تويتر.

و كيف لا تكون التغريدة مسيئة و قد ألمحت منظمة شباب نهضة العلماء إلى التغريدة باعتبارها جملة تحريفات مضلة صدرت من السفير السعودي، و في رأي نهضة العلماء فإن هذه مشكلة كبيرة.

و على الرغم من أن تغريدة الشعيبي التي نشرها بتاريخ 2/12 قم تم تعديلها، إلا أن سعيد عقيل قد احتفظ بصورة للتغريدة في نسختها الأولى.

كما أنه حصل على تأكيد من الحكومة الإندونيسية بأن هذه التغريدة قد نشرت بالفعل عبر الحساب الرسمي لسفير المملكة بإندونيسيا.

ذكر الشعيبي في تغريدته أن مظاهرات حركة ما بات يعرف ب 2 ديسمبر أو 212، كانت بسبب حرق علم التوحيد من قبل أحدى الجماعات المنحرفة قبل شهر.

حرق علم التوحيد الذي ألمح إليه السفير، و الذي كان على يد أحد الأعضاء البارزين بإحدى الجمعيات التابعة لنهضة العلماء، و هي شباب نهضة العلماء، كان العلم قد أحرق باعتباره علم جزب التحرير الإندونيسي، و الذي قد تم حله من قبل الحكومة الإندونيسي باعتباره حزب يتبع إيدلوجية لا تتسق و بالبانشاسيلا –الأسس الخمسة للجمهورية الإندونيسية.كانت حادثة حرق العلم هذه قد حدثت في أكتوبر الماضي.

بلا شك أن حديث العشيبي عن المجموعة الضالة التي حرقت علم التوحيد هو ما جعل تغريدته تثير كل هذا الصغب في إندونيسيا. على الرغم أنه و بعد خمس ساعات من نشر التغريدة على تويتر قد تم تعديلها. و تم استبدال محتواها من الحديث عن حرق علم التوحيد إلى الحديث عن مليونية بشرية في إطار الوحدة الإسلامية.

و تكمن المشكلة في أن التغريدة بنسختها الأولى قد انتشرت بشكل كبير. و يرى الأمين العام لنهضة العلماء، حلمي فيصل زيني، أن التغريدة قد تم نشرها عبر اثنين من وسائل الإعلام الدولية، و هما عاجل نيوز السعودية، و الجزيرة العربية.

أثناء مظاهرات لم شمل جبهة 212 قامت كلتا الوكالتين الإخباريتين بتغطية  المظاهرات، وغطيتا بتقارير مباشرة على الشاشات، كما نشرتا التقارير الإخبارية المكتوبة. لكن في تغطية الجزيرة لم يكن هناك أي ذكر لتغريدة الشعيبي كمصدر للخبر.

جانب من مظاهرات جبهة المدافعين عن الإسلام 212 بجاكرتا،2 ديسمبر

و رغم ذلك فإن نهضة العلماء تعتبر تغريدة السفير السعودة لا يمكن التهاون بشأنها، و ذلك بسبب وجود إمكانية أن تخلق هذه التغريدة سوء الفهم على المستوى الدولي عن نهضة العلماء و حركة شباب نهضة العلماء أنسور.

و يتلخص اعتراض نهضة العلماء على تغريدة السفير السعودي في نقطتين، الأولى هو أنه و بشكل ضمني يقول أن نهضة العلماء و حركة أنسور هما من دعيا لمظاهرات 212 في الثاني من ديسمبر. و النقطة الثانية أنه ذكر أن من حرق علم التوحيد ينتمي لمنظمة ضالة.

قال حلمي فيصل، من مكتب رئاسة نهضة العلماء: “واضح للغاية أن المتهم في تغريدة السفير هي حركة أنسور، أو ربما نهضة العلماء. و لذلك فنحن نحتج.”

ليس فقط مكتب رئاسة نهضة العلماء الذي يغلي، ففيما يبدو أ، الحكومة كذلك قد أزعجها الأمر. فقد أصبحت تغريدة السفير الشعيبي محل بحث في اجتماع وزارة التنسيق السياسي و الأمنى في نفس يوم اجتماع نهضة العلماء.

في اجتماع وزارة التنسيق السياسي، حسب حلمي، فإن الحكومة قد طلبت من رئاسة نهضة العلماء أن تقدم موقفها الرسمي. و قد قدمت رئاسة نهذة العلماء احتجاجها الرسمي إلى سفارة المملكة العربية السعودية عبر وزراة الخارجية الإندونيسية.

نهضة العلماء، تلك المنظمة الإسلامية الإندونيسية، قد طلبت من الحكومة الإندونيسية أن يعود السفير أسامة الشعيبي إلى المملكة العربية السعودية، وذلك لتصرفه المتهور بتدخله في الشئون السياسية الإندونيسية.

“رئاسة نهضة العلماء احتجت بقوة على السفير الشعيبي بسبب تدخله فيما لا سلطة له به. و ترى نهضة العلماء أن هذا يعتبر انهاك جسيم للأعراف الدبلوماسية”

بالإضافة لخرقه للأعراف الدبلوماسية، فرئاسة نهضة العلماء ترى أن تغريدة السفير الشعيبي تضمنت جانب سياسي كبير. إذ كما لو أنه يريد أن يتواجه حراك 212 مع نهضة العلماء.

في حين، و من وجهة نظر سياسية، فإن حراك 212 يميل إلى جهة واحد من اثنين من المرشحين لرئاسة إندونيسيا، و هو برابوو سوبيانتو. حتى أن برابوو كان قد عبر عن غضبه على وسائل الإعلام لأنها لم تعطي القدر الكافي من التغضية للمظاهرات التي حضرها، حسب برابوو، 11 مليون شخص.

على العكس من ذلك فإن نهضة العلماء معروف ميلها إلى جانب المرشج جوكوي ويدودو، حيث أن أحد أبرز قادة نهضة العلماء، الشيخ معروف أمين، هو مرشح جوكوي لمنصب نائب الرئيس.

بينما لم يقدم السفير الشعيبي أي بيان عن تغريدته المثيرة للجدل حتى الآن. حيث لا يزال في السعودية، و رفضت السفارة السعودية بإندونيسيا أن تدلي بأي تصريح، و قالوا بأن التعليق الرسمي يكون فقط من السفير أسامة الشعيبي.

في حين قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإندونيسية، أرمناتا ناصر، أن احتجاج نهضة العلماء يتم متابعته من قبل وزيرة الخارجية الإندونيسية ريتنو مرصودي.

حسب أرمناتا، فإن وزيرة الخارجية الإندونيسية قد تحدثت مع الخارجية السعودية. و أكدت ريتنو على الخارجية السعودية بألا يتدخل أسامة الشعيبي في الشأن الداخلي الإندونيسي مرة أخرى. بالإضافة لذلك فإن نائب السفير السعودي بإندونيسيا قد تم استدعاؤه لوزارة الخارجية الإندونيسية للتوضيح.

قال أرمناتا: “احتجت الحكومة الإندونيسية على الخطأ الدبلوماسي الذي ارتكبه السفير السعودي، حيث ليس من حق السعودية التدخل في الشئون الداخلية لدولة صديقة.”

التحذير الذي تلقاه الشعيبي بشأن التدخل في الشأن المحلي الإندونيسي لم يكن هو الأول له، فالسفير المقرب من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان قد تم تحذيره على الأقل مرتين من قبل من قبل وزارة الخارجية الإندونيسية، و كان التذحذير بشأن العمالة الإندونيسية و الحبيب رزق شهاب.

ففيما يتعلق برزق شهاب، علق الشعيبي بأن شهاب، زعيم جبهة المدافعين عن الإسلام، شخصٌ جيد و أنه اضطر للهرب إلى السعودية بسبب كونه ضحية جماعة تتسبب في انعدام الاستقرار. و لكن الشعيبي لم يذكر بشكل واضح أي جماعة يقصد.

هذا التعليق خرج من الشعيبي عندما لبى دعوة إدارة الجمعية المحمدية في أول نوفمبر 2018. و كانت هذه الدعوة لتوضيح عدد من القضاية المتعلقة بالمملكة، و من بينها قضية احتجاز رزق شهاب في السعودية.

و قد انتقد خبير الشئون الدولية بجامعة إندونيسيا، هاريادي ويراوان، تغريدة السفير. حيث يرى أن السفير لا يليق به أن يعلق مثل هذا التعليق الذي يظهر تحيزاته. حيث على السفير أن يكون مرآة لموقف بلاده الرسمي.

قال هاريادي: “لأنه ممثل لدولته، فإن ما يقوله السفير يعتبر هو موقف بلاده.” جامعة إندونيسيا، الخميس 6/12.

بينما يرى الباحث السياسي بالمعهد الإندونيسي للعلوم، السيد واسيستو راهارجو جاتي، أنه إذا أراد سعادة السفير ألا يتم ترحيله لبلده فإن عليه أن يتوقف عن التعليق بمثل هذه التعليقات التي تثير حالة من الجدل في الدولة التي يقوم بمهامه بها.

قال واسيستو: “هذا السفير عليه، إذا أراد ألا يتم طرده، أن يقلل أو يوقف تمامًا الكلمات التي يمكن أن تفسر كمحاوله منه للتدخل في الشئون الداخلية.”

و على نفس الخط يرى الدبلوماسي الشاب  مكارم ويبيسونو أن الشعيبي بتدخله في الشأن السياسي قد انتهك الأعراف الدبلوماسية. حيث يشير إلى المادة 41 من اتفاقية وينا 1961، و التي تمنع السفراء من التدخل في الشأن السياسي للدولة التي يؤدون بها مهامهم.

أسامة الشعيبي الذي قضى عشر سنوات كسفير للمملكة في إندونيسيا يقال بأنه يميل إلى مظاهرات جبهة 212.


السفير أسامة الشعيبي مع برابوو سوبيانتو

يوسف مارتاك، رئيس حركة المدافعين عن فتوى العلماء و المنظم لمظاهرات لم شمل جبهة 212، على معرفة بالسفير السعودي من قبل أن يتولى مهامه كسفير للمملكة العربية السعودية بإندونيسيا، عندما كان مازال ملحق عسكري بالسفارة.

بدأت معرفتهما عندما كانا يلتقيا للتناقش حول التيارات الضالة في الإسلام. من هذه اللقاءات اعتبر مارتاك أن الشعيبي هو شخصية محترفة و سهلة المعشر.

“لديه مهارات تواصل جيدة، و شخصية اجتماعية قوية. كما أنه لديه اهتمام عالى بإندونيسيا و بالإسلام.” قول مارتاك معجبًا بشخصية الشعيبي المتواضعة رغم أنه أصبح سفيرًا.

السفير أسامة الشعيبي كثيرًا ما يشارك في الجلسات الخاصة التي يعقدها نخبة جبهة 212، مثل حضوره لحفل زفاف ابن زيتون رسمين نائب رئيس الحركة الوطنية لحماية الفتوى و نائب الأمين العام لمجلس علماء إندونيسيا. فلا عجب قربه من جبهة 212، بما فيها حبيب رزق شهاب.

قال مارتاك: “حسب علمي فليس كل السفراء لديهم شخصية تواصلية كالسفير الشعيبي. فهو يتواضع و يريد أن يقابل الجميع.”

أكد على العلاقات الجيدة للسفير أسامة الشعيبي مع قادة جبهة 212 السياسي بحزب الكفاح الديمقراطي الإندونيسي، و المحامي عن الحبيب رزق شهاب، كابيترا أمبيرا. حسب كابيترا فإن الشعيبي كان مقربًا من زيتون راسمين و كذلك أمين صندوق جبهة 212 أحمد بخاري مسلم.

و حسب المظادر فإن زيتون و بخاري هما من عرفا الشعيبي على المرشح برابوو. وقد رفض زيتون الحديث عن هذا الأمر.

بل أن برابوو هو السياسي الإندونيسي الوحيد الذي يتابعه السفير الشعيبي على تويتر.

و حسب قولهم فإن عندما غرد أسامة الشعيبي هذه التغريدة المثيرة للجدل فإنه  كان قد تسلم خطاب عزله عن منصبه. و لكن لم يعد حتى الآن إلى السعودية كون بديله لم يستعد بعد.

“منذ ستة أشهر وصل الشعيبي لسن التقاعد، منذ أكثر من عشرة سنوات و هو يشغل منصب السفير السعودي في إندونيسيا. ولكن لأ، بديله لم يجهز بعد، فقد تم التمديد له حتى يجهز بديله.”

في حين أن العلاقة بين الشعيبي و نهضة العلماء تميل إلى أن تكون طبيعية. ولكن ليست علاقة مميزة. حيث أن علاقة السعودية بنهضة العلماء لم تكن أبدًا علاقة جيدة.

قال واسيستو: “نهضة العلماء ظهرت كرد على الحركة الوهابية السعودية. فعندما يتحدث السفير الشعيبي و يصرح مثل هذه التصريحات فإنه يضغط على جرح لم يندمل بعد.”

و الوهابية هي فكر إسلامة تتبناه المملكة العربية السعودية. و الوهابييون يطلقون على منهجهم أنه منهج الإصلاح الإسلامي. و يدعون للتوحيد الخالص الذي لا يخالطة شرك أو ابتداع.

الوهابية تميل إلى رفض خلط الثقافات المحلية بالإسلام. بينما نهضة العلماء يخلط منهجها بين الإسلام و الثقافة الإندونيسية المتنوعة.

و لم تتحسن العلاقات بين المملكة و نهضة العلماء إلا مع تولي محمد بن سلمان لولاية العهد.

السفير أسامة الشعيبي مع رئيس نهضة العلماء، سعيد عاقل سراج
السفير أسامة الشعيبي مع رئيس نهضة العلماء، سعيد عاقل سراج

قال حلمي: “بدأت العلاقات مع المملكة في التحسن مع حدوث ذلك التغير السياسي في المملكة. في ذلك الوقت دعينا لأول مرة إلى سفارة المملكة بجاكرتا. و لكن بعد ذلك جرحنا بتصريح السفير أسامة الشعيبي.”

لكن و قبل تغريدة السفير الشعيبي، كان المعتمرون الإندونيسيين قد فعلوا ما أغضب حكومة المملكة.

عند ذلك في فبراير 2018 رددت مجموعة من المعتمرين الإندونيسيين نشي] ياللوطن Yaa Lal Wathan المشهورة به نهضة العلماء، و ذلك في أثناء السعي بين الصفا و المروة. مما أدى لاحتجاج السعودية بشدة لدى سفارة إندونيسيا بالرياض.

النشيد الوطني هذا هو من تأليف أحد مؤسسي نهضة العلماء، الشيخ وهاب حسب الله. و لم تسمح السعودية للمعتمرين بأداء هذا النشيد أثناء السعي.

و ردت السفارة الإندونيسية بالرياض على احتجاج السعودية بسرعة، و كان الرد بأن ما فعله المعتمرون الإندونيسيون هو عمل خاطئ و يمكن أن يعكر العلاقات الإندونيسية السعودية.

و الآن بعد هذه التغريدة من السفير السعودي تعود العلاقات بين البلدين إلى حالة التكلف و الترقب مرة أخرى.

و أخيرًا اعتذر السفير السعودي لنهضة العلماء عن تغريدته، مساء الإثنين 10/12، رئيس حركة شباب نهضة العلماء أنسور، ياقوت خليل كان قد نشر عبر حسابة على السوشيال ميديا ذلك الخبر. و أوصل اعتذار السفير إلى نهضة العلماء السيدة ييني وحيد أبنه الرئيس الإندونيسي السابق عبد الرحمن وحيد و الذي شغل منصب رئيس نهضة العلماء في الفترة من 1984 إلى 1999.

و إليك مقتطف من خطاب اعتذار السفير السعودي:

” أنا أحب الشعب الإندونيسي، و أحترم نهضة العلماء و المحمدية و كل الجمعيات و المنظمات الإسلامية. أحدهم حاول أن يخرب العلاقات الجيدة بيني و بين نهضة العلماء، بيني و بين الشعب الإندونيسي. أوصل سلامي الحار إلى أخوتي. و إن شاء الله سوف أعود إلى إندونيسيا الأسبوع القادم لأنهي كل الخلافات.”

و ناشد ياقوت نهضة العلماء أن تقبل اعتذار السفير السعودي “نحن دائمًا نسامح بعضنا البعض. هذه تعاليم ديننا. هذا ما علمناه نبينا محمد صلى الله عليه و سلم.”

المترجم : مؤمن مجدي | المصدر: كومبارانج


Jakarta, Indonesiaalyoum.com – etua Umum Pengurus Besar Nahdlatul Ulama, Said Aqil Siroj, segera menggelar rapat dengan pengurus harian organisasinya, Senin (3/12), begitu mendengar kabar soal cuitan gawat Duta Besar Arab Saudi, Osama bin Mohammed Abdullah Al Shuhaibi.

Bagaimana tak gawat kalau ormas pemuda Nahdlatul Ulama, GP Ansor, secara tak langsung disinggung sebagai “kelompok sesat” oleh sang Dubes. Bagi NU, ini soal besar.

Meski cuitan Osama―yang ia tuliskan di Twitter pada Minggu (2/12), bertepatan dengan Reuni 212―sudah diubah, Said Aqil telah menyimpan tangkapan layar atau screenshoot versi awalnya.

Ia juga sudah mendapat konfirmasi dari pemerintah Indonesia bahwa cuitan tersebut memang benar berasal dari akun resmi Osama.

Cuitan awal Dubes Osama menyebut Reuni 212 berlangsung sebagai “reaksi atas pembakaran bendera tauhid oleh kelompok sesat sebulan yang lalu.”

Bendera tauhid yang disinggung Osama itu disebut pembakarnya—anggota Banser yang merupakan badan otonom NU dari GP Ansor—sebagai bendera Hizbut Tahrir Indonesia, organisasi yang telah dibubarkan pemerintah Indonesia pada Juli 2017 karena dinilai menganut ideologi tak selaras dengan Pancasila. Insiden itu terjadi pada Oktober lalu.

Tak pelak, cuitan Osama soal “kelompok sesat” pembakar bendera tauhid bikin riuh. Namun setelah lima jam mengudara di lini masa Twitter, konten cuitan diubah. Diksinya tak lagi mengungkit soal pembakaran bendera tauhid , melainkan “berkumpulnya jutaan manusia dalam rangka persatuan Islam.”

Masalahnya, cuitan awal kadung viral. Menurut Sekretaris Jenderal PBNU Helmy Faishal Zaini, cuitan itu dikutip dua media internasional, yakni Ajel News asal Saudi, dan Al Jazeera Arab Saudi.

Saat Reuni 212, kedua kantor berita Timur Tengah itu memang datang meliput. Mereka melakukan reportase langsung via televisi, juga menerbitkan laporan dalam bentuk artikel. Namun pada berita-berita di Al Jazeera, kumparan tak menemukan teks yang memuat cuitan Osama sebagai rujukan.

Walau begitu, NU menganggap cuitan sang Dubes tetap tak boleh disepelekan karena berpotensi memunculkan kesalahpahaman di ranah internasional terkait Nahdlatul Ulama dan Gerakan Pemuda Ansor.

Dua perkara pokok yang menjadi keberatan NU terhadap cuitan Osama itu ialah: pertama, ia secara implisit menuding GP Ansor dan NU sebagai pemicu Reuni 212; kedua, ia menyebut kelompok pembakar bendera tauhid sebagai organisasi sesat.

“Jelas yang dituduh dalam hal ini adalah GP Ansor, atau mungkin Nahdlatul Ulama. Maka kami protes,” kata Helmy di kantor PBNU, Jakarta, Rabu (5/12).

Tak cuma PBNU yang panas, pemerintah rupanya ikut gerah. Menurut Helmy, cuitan Dubes Osama menjadi salah satu topik pembahasan dalam rapat koordinasi di Menko Polhukam, pada hari yang sama dengan rapat di PBNU, Senin (3/12).

Dalam rapat di Meko Polhukam tersebut, ujar Helmy, pemerintah meminta PBNU untuk menyampaikan sikap resminya. Gayung bersambut, PBNU melayangkan protes ke Kedutaan Arab Saudi melalui Menteri Luar Negeri RI.

Organisasi Islam terbesar di Indonesia itu meminta pemerintah RI memulangkan Osama ke Saudi karena ia dinilai telah bertindak gegabah, yakni beropini dalam persoalan politik domestik negara lain.

“PBNU menyatakan protes keras karena (Dubes Osama) ini sudah mencampuri sesuatu yang bukan wewenangnya. Dalam pandangan PBNU, ini merupakan pelanggaran keras dalam berdiplomasi.”

Selain dianggap melanggar etika diplomasi, cuitan Osama juga dinilai memiliki implikasi politik luas. Cuitan itu, menurut Helmy, seolah menghadap-hadapkan PBNU dengan Gerakan 212.

Sementara secara politik, Gerakan 212 cenderung dekat dengan salah satu calon presiden RI, yakni Prabowo Subianto. Prabowo bahkan sempat marah kepada wartawan karena, menurutnya, tak ada media yang memberitakan aksi massa yang ia sebut diikuti 11 juta orang itu.

Berseberangan dengan Gerakan 212, PBNU dianggap berada di kubu Jokowi karena kiai sepuh organisasi itu, Ma’ruf Amin, adalah calon wakil presiden Jokowi.

Dubes Osama sampai saat ini belum memberikan pernyataan resmi terkait cuitan kontroversialnya. Ia masih berada di Saudi. Sementara Kedutaan Besar Arab Saudi di Indonesia yang dihubungi kumparan melalui Atase Pers dan media center-nya menolak untuk memberi komentar. Mereka menyebut, pernyataan resmi hanya dapat diberikan langsung oleh Dubes Osama.

Meski demikian, menurut Juru Bicara Kementerian Luar Negeri RI, Arrmanatha Nasir, protes PBNU telah ditindaklanjuti oleh Menlu RI Retno Marsudi.

Menlu Retno, ujar Arrmanatha, sudah berbicara dengan Menlu Saudi. Retno mengingatkan agar Dubes Osama untuk tidak ikut campur dalam urusan dalam negeri Indonesia. Selain itu, Wakil Dubes Saudi juga telah dipanggil Kemlu RI untuk dimintai klarifikasi.

“(Pemerintah Indonesia) protes bahwa apa yang dilakukan Duta Besar itu tidak benar secara diplomatik. Bukan posisinya Arab Saudi untuk ikut campur urusan dalam negeri negara sahabat,” ujar Arrmanatha.

Peringatan untuk Osama agar tak cawe-cawe urusan domestik Indonesia ternyata bukan kali itu saja. Sebelumnya, menurut sumber kumparan, Osama―yang orang kepercayaan Pangeran Mohammed bin Salman―sudah diperingatkan sedikitnya dua kali oleh Kemlu, yakni terkait kasus Tenaga Kerja Indonesia dan Habib Rizieq Syihab.

Soal kasus Rizieq, Osama berkomentar bahwa Imam Besar Front Pembela Islam itu adalah orang baik yang terpaksa mengasingkan diri ke Saudi karena menjadi korban dari kelompok tertentu yang menciptakan instabilitas. Namun Osama tak menyebut terang kelompok mana yang ia maksud.

Komentar itu terlontar dari mulut Osama saat menghadiri undangan Pengurus Pusat Muhammadiyah awal November 2018. Undangan itu untuk mengklarifikasi berbagai kasus yang berhubungan dengan Arab Saudi, termasuk kabar pencekalan Rizieq di Saudi.

Cuitan provokatif Dubes Saudi dikritik oleh pakar Hubungan Internasional Universitas Indonesia, Haryadi Wirawan. Menurut dia, tak semestinya seorang duta besar mengeluarkan komentar yang memperlihatkan keberpihakan. Sebab, pernyataan dubes biasa dianggap mencerminkan pendapat resmi negara asalnya.

“Karena dia mewakili negaranya, maka apa yang dikatakan oleh seorang duta besar seolah-olah mencerminkan pendapat negaranya. Padahal belum tentu,” ujar Haryadi di Kampus UI, Depok, Kamis (6/12).

Sementara pengamat politik LIPI Wasisto Raharjo Jati berpendapat, bila dubes tersebut tidak dipulangkan ke negara asalnya atau di-persona non grata-kan, maka ia harus menghentikan mengeluarkan pernyataan-pernyataan semacam itu―yang menimbulkan polemik di negara tempatnya bertugas.

“Duta besar ini seharusnya―jika tidak sampai diusir―harus mengurangi atau menghentikan ucapan-ucapan lain yang di kemudian hari dapat ditafsirkan sebagai upaya ikut campur,” kata Wasisto.

Senada, diplomat senior Makarim Wibisono menilai pernyataan Osama sebagai bentuk intervensi politik yang melanggar etika diplomasi. Ia merujuk Pasal 41 ayat 1 Konvensi Wina 1961 yang melarang duta besar mencampuri urusan politik di negara tempatnya bertugas.

Osama yang sudah 10 tahun bertugas di Indonesia, disinyalir cenderung dekat dengan Gerakan 212.

Yusuf Martak, Ketua Gerakan Nasional Pembela Fatwa Ulama sekaligus Koordinator Reuni 212, telah mengenal Osama sebelum Osama menjadi duta besar. Saat itu Osama masih menjabat sebagai atase militer Arab Saudi.

Perkenalan mereka bermula ketika keduanya kerap bertemu dalam diskusi yang membahas “aliran sesat” dalam Islam. Dari pertemuan itu, Martak menganggap Osama sebagai sosok yang profesional dan mudah bergaul.

“Dia berkomunikasi bagus, dan punya jiwa pergaulan yang bagus. Kepeduliannya tentang Indonesia dan tentang agama Islam sangat tinggi,” kata Martak. Ia terkesan dengan karakter Osama yang tetap mau turun ke bawah meski sudah menjabat duta besar.

Dubes Osama juga sering menghadiri acara pribadi elite 212, semisal datang ke resepsi pernikahan anak Zaitun Rasmin, Wakil Ketua GNPF Ulama dan Wakil Sekretaris Jenderal Majelis Ulama Indonesia. Maka, tak heran ia dekat dengan pentolan Gerakan 212, termasuk Habib Rizieq.

“Setahu saya, tidak semua dubes punya karakter komunikasi seperti dia. Jadi, dia turun ke bawah, dia mau bertemu,” kata Martak saat berbincang dengan kumparan di kawasan Tebet, Jakarta Selatan.

Kedekatan Osama dengan elite 212 juga diungkap politisi PDIP yang juga mantan pengacara Rizieq, Kapitra Ampera. Menurut Kapitra, Dubes Osama memang berhubungan baik dengan Zaitun Rasmin dan Bendahara Presidium Alumni 212, Ahmad Bukhori Muslim.

Menurut sumber kumparan, Zaitun dan Bukhori adalah orang yang mengenalkan Osama kepada Prabowo Subianto. Namun, Zaitun tak mau bicara soal itu. “Saya tidak ingin membahas hal-hal seperti itu,” ujarnya, pendek.

Prabowo pula satu-satunya figur politik Indonesia yang di-follow di Twitter oleh Dubes Osama.

Menurut Martak, saat mencuit pernyataan kontroversial soal “kelompok sesat”, Osama sebetulnya sudah menerima surat penarikan dari jabatannya sebagai duta besar. Surat itu ia terima sejak sebulan lalu. Meski begitu, Osama belum resmi ditarik ke Saudi karena penggantinya masih disiapkan.

“Sudah sejak enam bulan lalu Dubes Osama masuk usia pensiun. Sudah 10 tahun lebih ia bertugas di Indonesia. Namun karena penggantinya masih disiapkan, (masa tugas) beliau diperpanjang sampai penggantinya siap,” ujar Martak.

Sementara hubungan Osama dengan Nahdlatul Ulama cenderung datar. Tapi itu tak istimewa. Sebab relasi Saudi dan NU memang tak pernah mulus.

“NU muncul kan sebagai respons dari gerakan Wahabi di Arab Saudi. Jadi kalau kemarin Dubes Arab Saudi mengeluarkan statement (kontroversial) seperti itu, dia seperti mengorek luka lama yang itu belum pernah padam,” kata Wasisto.

Wahabi ialah aliran Islam yang dianut oleh Kerajaan Saudi. Wahabi yang menyebut diri “gerakan reformasi Islam” memegang ajaran monoteisme murni yang tak berkompromi dengan segala sesuatu yang mereka anggap bidah, khufarat, atau syirik.

Ia cenderung menolak pencampuran ajaran Islam dengan budaya, sedangkan NU mengusung Islam yang melebur dengan ragam kebudayaan lokal.

Hubungan Saudi dan NU sesungguhnya sempat hangat ketika Pangeran Mohammed bin Salman naik takhta.

“(Relasi NU-Saudi) membaik setelah terjadi perkembangan politik baru di Saudi Arabia. Ketika itu kami untuk pertama kalinya diundang oleh Kedubes Saudi di Jakarta. Nah, tapi kemudian tercederai oleh (cuitan Dubes Osama) ini,” kata Helmy.

Namun sebelum cuitan Dubes Osama, insiden oleh rombongan jemaah umrah asal Indonesia sempat membuat pemerintah Saudi marah.

Ketika itu, Februari 2018, Arab Saudi melayangkan protes keras kepada Kedutaan Besar RI di Riyadh karena sejumlah jemaah umrah yang tengah beribadah sa’i (berjalan kaki bolak-balik dari Bukit Shofa ke Bukit Marwah di Masjidil Haram sebanyak 7 kali) menyanyikan Yaa Lal Wathan kencang-kencang.

Yaa Lal Wathan yang berarti “Cinta Tanah Air” ialah lagu patriotis karya salah satu pendiri NU, KH Wahab Hasbullah. Namun, melantunkan lagu itu sembari melakukan sa’i tidak diperkenankan pemerintah Saudi.

KBRI Riyadh ketika itu merespons cepat protes Saudi dengan menyebut apa yang dilakukan para jemaah umrah tersebut sebagai “tindakan di luar kepatutan dan berpotensi mengganggu hubungan diplomatik Indonesia-Arab Saudi.”

Kini, tambahan insiden soal cuitan Dubes Osama mengancam hubungan Saudi dan NU kembali memasuki masa tegang.

***

Update: Senin malam (10/12), Ketua Umum GP Ansor, Yaqut Cholil, mengabarkan lewat akun media sosialnya bahwa Dubes Osama telah meminta maaf kepada Nahdlatul Ulama. Permintaan maaf disampaikan melalui Yenny Wahid, putri mendiang Abdurrahman Wahid atau Gus Dur―Ketua Umum PBNU periode 1984-1999.

Berikut petikan ucapan Dubes Osama seperti diunggah Gus Yaqut dalam Facebook-nya:

Saya cinta rakyat Indonesia. Saya menghargai NU, Muhammadiyah, dan semua organisasi Islam. Seseorang mencoba menghancurkan hubungan baik antara saya dengan Nahdlatul Ulama, antara saya dan rakyat Indonesia. Sampaikan salam hangat kepada saudari saya. Insyaallah saya akan kembali minggu depan untuk menyelesaikan semuanya.

Gus Yaqut pun meminta Nahdliyin untuk menerima permohonan maaf Osama. “Kita saling memaafkan. Ini yang diajarkan agama. Ini yang diteladankan sang junjungan, Nabi Muhammad SAW.”

Translated by: Momen Magdy | Source: kumparan.com

(239)

تعليقات
Loading...
Click Me