إندونيسيا اليوم
تأسس إندونيسيا اليوم في 24 ابريل عام 2014م, وبدأ بثها التجريبي في 29 ابريل 2014م, لتكون بذلك من أوائل وكالة أنباء في إندونيسيا توفر رسمياً خدمة الأخبار بالعربية

جمعية نهضة العلماء وجمعية المحمدية تتفقان على التعاون في التنمية الاقتصادية والاجتماعية

NU-Muhammadiyah Kerja Sama Bangun Ekonomi dan Sosial

320

 

جاكرتا، إندونيسيا اليوم – نظمت القيادة المركزية لجمعية المحمدية مع المجلس التنفيذي لنهضة العلماء اجتماعا في مبنى المجلس التنفيذي لجمعية نهضة العلماء، جاكرتا ، يوم الجمعة (23/3). وقام كل من قيادة الجمعيتين، وهما أكبر المنظمات الاجتماعية في إندونيسيا، بتبادل الأفكار للبحث عن الدولة. ومن الموضوعات المناقشة فيه الفجوة الاجتماعية.

ذكر كياي حاج سعيد أن تبادل الأفكار التي أجريت في الطابق الثالث من مبنى المجلس التنفيذي لجمعية نهضة العلماء لتنسيق الأمل والتوجهات. كما يجب متابعته من خلال العمل المشترك.

“إن صلة الأفكار لا بد من متابعتها بصلة الأعمال، هيا بنا نبني هاتين المنظمتين لبناء شبكة في صلة الأعمال،” قال كياي حاج سعيد.

وأمل كياي حاج سعيد التعاون بين جمعية نهضة العلماء وجمعية المحمدية في العمل المشترك لبناء الوطن في مجال الاقتصاد والاجتماع. وأكد أنه ليس هناك أمل مشترك بدون عمل مشترك.

وفي غضون ذلك، أكد رئيس جمعية المحمدية أيضا على أهمية معالجة القضايا الاقتصادية والاجتماعية. فالفجوة الاجتماعية، وفقا لحيدار، تطلق الكثير من الأشياء، منها التطرف، والتشدد، وبذور الصراع، وغيرها.

وقال “يجب أن يكون هناك التزام وعزم مشترك مع كل القوى بما في ذلك من لديه فائض الأصول والسيطرة على الاقتصاد بأن لا يكون طامعا، هيا بنا نشارك في الالتزام القومي حتى يتحقق،” قال.

وحضر في الاجتماع الأمين العام للمجلس التنفيذي لجمعية نهضة العلماء، حلمي فيصل زيني، وأمين الصندوق العام للمجلس الحاج بنا سوهنيدرا، ورئيس المجلس التنفيذي لجمعية نهضة العلماء الحاج مارسودي شهود، وعدد من إدارات القيادة المركزية لجمعية المحمدية، منهم الأمين العام للقيادة المركزية الحاج عبد المعطي، وأمين الصندوق العام سويانتو.

المترجم :لالو عبد الرزاق | المحرر: طلال الشيقي | المصدر: صحيفة جمعية العلماء

Jakarta, Indonesiaalyoum.com – Pimpinan Pusat Muhammadiyah dengan Pengurus Besar Nahdlatul Ulama (PBNU) mengadakan silaturahim di gedung PBNU, Jakarta, pada Jumat (23/3). Kedua pimpinan ormas terbesar di Indonesia itu saling bertukar pikir dalam membahas kebangsaan. Salah satunya tentang kesenjangan sosial.

Kiai Said menyatakan bahwa pertukaran pikiran yang dilakukan di lantai tiga gedung PBNU itu guna menyelaraskan cita-cita dan orientasi. Hal itu juga perlu ditindaklanjuti dengan aksi bersama.

“Silatul afkar harus ditindaklanjuti menjadi silatul amal, mari kita membangun dua organisasi membangun jaringan silatul amal,” ujarnya.

Kiai itu berharap agar NU dan Muhammadiyah bisa bekerja sama saling membangun untuk bidang ekonomi dan sosial. Percuma misinya sama, tapi aksinya tak sama, tegasnya.

Sementara itu, Ketua Umum PP Muhammadiyah juga menyampaikan pentingnya mengatasi isu ekonomi dan sosial tersebut. Kesenjangan sosial, menurut Haedar, memicu banyak hal, ekstremisme, radikalisme, benih konflik, dan lainnya.

“Komitmen harus ada itikad bersama seluruh kekuatan termasuk yang punya aset dan penguasaan ekonomi berlebih untuk tidak rakus dan mari berbagi bahwa ada komitmen keindonesiaan agar ini berjalan,” tandasnya.

Pada pertemuan tersebut hadir jajaran Sekjen PBNU Helmy Faishal Zaini, Bendahara Umum PBNU H Bina Suhendra, Ketua PBNU H Marsudi Syuhud dan beberapa pengurus PP Muhammadiyah seperti Sekretaris Umum H Abdul Mu’ti, Bendahara Umum Suyatno.

Translated by: Lalu Abdul Razzak | Editor: Talal alSahiqi | Source: www.nu.or.id

 

(15)

تعليقات
Loading...
Click Me