إندونيسيا اليوم
تأسس إندونيسيا اليوم في 24 ابريل عام 2014م, وبدأ بثها التجريبي في 29 ابريل 2014م, لتكون بذلك من أوائل وكالة أنباء في إندونيسيا توفر رسمياً خدمة الأخبار بالعربية

دلل قدميك المتعبة بتيرابى السمك

Manjakan Kaki Lelah dengan Terapi Ikan

0 399

 

هل تشعر بالقلق وصعوبة النوم؟ شعور بعدم الاستقرار والتوتر؟ وصعوبة سيرالدورة الدموية؟ لا بأس، لا تشغل بالك أكثر ولا داعى لإخراج بقشيش كبير، يكفيك أن تجلس وتضع رجليك في حوض السمك، واستمتع بآلاف الأسماك الصغيرة تتجه إليك وتعض (تدغدغ) جلد رجليك.

أصبح العلاج بدغدغة السمك من الضروريات في وفتنا الحالي. كثير من الناس معجبون بهذا العلاج لأنه يساعد في التغلب على التوتر Stress، بل إنه يساعد على تخفيض ضغط الدم. يالإضافة إلى هذا، فإن السمك، كما يعتقد الكثيرون ينعم الجلد ويساعد على شفاء أمراض الجلد. نوع السمك المستخدم في هذا العلاج، نوع يسمى غارافورا Garafura. وهذا النوع الذي يحب التغدي على الجلد الميت، Parasite،  والبكتيريا الملتصقة بالجلد، مما يفتح مسام الجد الميت، وبذلك يقضي على بعض امراض الجلد. بعد انتهاء التيرابي سيبدو الجلد ناعما ونظيفا، ويبدأ الجلد الجديد في الظهور ليبدل الجلد الميت.

في الوقت الحالي، أحد أنواع الاستجمام المفيدة التي يقبل علبها الناس، ما يسمى >>بتيرابي السمك >>. برغم أن هذا النوع من العلاج، وهو نفس الوقت مسلي، يعتبر جديدا في إندونيسيا، إلا أنه عرف منذ زمن في الصين وبعض الدول الأخرى. وقدم هذا النوع من تيرابي السمك بإندونيسيا باسم The Water Foot Reflexology.

نظرية تيرابي السمك تستخدم لأجزاء عديدة من الجسم، حيث يتجمع عليك السمك. المهم ان هذا ا لتيرابي يستخدم نوع من السمك يشبه البلطي المعروف بإندونيسيا باسم سمك موجاهير. طوله لا يزيد على ٤ سم أو حوالي طول الأصبع الخنصر للبالغين. اسمه سمك غارافورا. كان يعيتش في البداية في مياه البحار، ثم تم نقله إلى المياه العذبة، في أحواض، واسمه باللغة اللاتينية هو Rasbora Caudimeculata

تيرابي السمك يعتبر مزيجا من عادة الأتراك والصينين. في جلس التيرابي يقدم حوالي ألف سمكة غارافورا  التي يتم إطلاقها في حوض بمساحة ٣x٣ م بأرضية من السيراميك. إذا لاحظنا مساحة الحوض، سنجد الآلاف من سمك الغارافورا التي تعوم في مجموعات تشبه مجموعات العلقات التي تتمايل بأطراف الحوض.

بعد ذلك يغمر الشخص (المريض) جميع جسمه داخل حوض السمك، حتى يبقى الرأس. حفاظا عليه من قرصات السمك، أو يمكنه ارتداء قناع أو ما يلبسه الغواصون لمساعدته على التنفس. معني هذا أنه لا يقتصر على الرجلين، لانه بعد الرجلين، اليدين حتى الكوعين ليحصل على خاصية دغدغة السمك.

في البداية ستشعر بداعب وبعدها ستنعم بشعور غريب من دغدغة السمك في أنحدء جسمك. هذه الحركة تجذب تشكبل عقدة للاعصاب وتساعد على تنشيط الدم. والنتيجة هي شعور الجسم بالراحة والنشاط. (ألو. إ)

تعليقات
Loading...
Click Me