زيارة مؤسسة الصداقة لليسد يوسف كالا لمناقشة أثار العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة

0 296

جاكرتا، إندونيسيا اليوم – قامت مؤسسة الصداقة والدراسات الحضارية (YPSP) زيارة إلى السيد يوسف كالا نائب الرئيس السابق ورئيس الصليب الاحمر الإندونيسي ورئيس هيئة مساجد إندونيسيا وذلك للنقاش في اخر التطورات والاحداث في فلسطين.

بدوره وضح عاهد أبو العطا رئيس مؤسسة الصداقة للسيد يوسف كالا طبيعة ما يجري من عدوان الهمجي على قطاع غزة بعد مرور 258 يوم من حرب طوفان الأقصى.

وذكر عاهد أو العطا أن الاحتلال الإسرائيلي لايحترم حقوق الإنسان ويرتكب المجازر ويقتل الأطفال والنساء دون وجود أي رادع له أمام مجازره المتكررة.

كما وضح رئيس مؤسسة الصداقة أن الاحتلال الإسرائيلي ماضي في سياسته الإجرامية وأن هذا السلوك الإجرامي يحتاج من كل قوى العالم الحر والمفكرين والغيوريين على فلسطين للتحرك من أجل نصرتها ووقف العدوان على الأطفال والنساء الأبرياء.

بدوره رحب السيد يوسف كالا وبحضور السيد حامد أول الدين، رئيس العلاقات الدولية للصليب الاحمر الإندونيسي بزيارة مؤسسة الصداقة، وأشاد بالصمود الذي حققه الشعب الفلسطيني وأدان العدوان الإسرائيلي على الأطفال والنساء والبنية التحتية في غزة.

وكذلك دعى السيد يوسف كالا إلى وحدة الشعب الفلسطيني في إطار واحد لمواجهة الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة.

وفي الاطار نفسه شكر السيد عاهد أبو العطا رئيس مؤسسة الصداقة والدراسات الحضارية الجهود التي يقوم بها السيد يوسف كالا لمساعدة الشعب الفلسطيني وإيواء النازحين وتوفير جزء كبير من الاحتياجات الضرورية للناس في غزة.

وطالب من السيد يوسف كالا بذل المزيد من الجهود والتواصل مع جميع المكونات الرسمية والشعبية لتشكيل جبهة موحدة وقوية تعمل على لجم ووقف العدوان الهمجي على قطاع غزة.

تعليقات
Loading...