إندونيسيا اليوم
تأسس إندونيسيا اليوم في 24 ابريل عام 2014م, وبدأ بثها التجريبي في 29 ابريل 2014م, لتكون بذلك من أوائل وكالة أنباء في إندونيسيا توفر رسمياً خدمة الأخبار بالعربية

عضو هيئة مراقبة الإنتخابات: نحارب بيع الأصوات الإنتخابية مقابل المال

Waspada! Politik Uang Dilakukan Jelang ke TPS

0 170

- Advertisement -

جاكرتا، إندونيسيا اليوم – أعلن محمد عفيف الدين –عضو هيئة مراقبة الإنتخابات (BAWASLU) أن الضعف التنظيمي الإنتخابات وارد وموجود بالفعل، وأنه ليس فقط داخل إندونيسيا بل أيضًا موجود في الإنتخابات التي تَتِم في السفارات الإندونيسية في الخارج. ومن أهم أسباب الضعف تلك، مشكلة حَصر بيانات الناخبين، ومشكلة توزيع البطاقات الإنتخابية وأيضًا عَدَها.

دائمًا ما تُعطي الهيئة تقارير فورية بخصوص ضعف الآداء التنظيمي، وإذا كان الأمر متعلقًا بالأمن، فإنهم يتواصلون مع الشرطة. وإذا كان متعلقًا ببيانات الناخبين، فإنهم يتواصلون مع السجل المدني.

ومن أهم الأمور التي تواجهها الهيئة، هي مشكلة بَيع الأصوات الإنتخابية مقابل المال. لذلك، فإنهم عَقدوا يوم الجمعة الماضية فاعلية تتحدث عن هذا الأمر وكان هدفها الأول هو مكافحة مشكلة بَيع الأصوات مقابل المال.

قال عفيف: “يُعرف هذا الأمر بهجوم الفجر (Serangan fajar)، حيث أن البعض يشتري الأصوات الإنتخابية من بعض المواطنيين في اللحظات الأخيرة قبل بدئ الإنتخابات”.

هذه الظاهرة تَتِم بطرق عدة، أولها اعطائهم نقود، أو تحويل رصيد، أو اعطائهم وعد بالعمرة، أو عن طريق أمر آخر وهو الإستزادة من عدد المتطوعين حتى يتم اعطائهم النقود بشكل قانوني لتحسب على أنها نقود تابعة للدعاية.

يكون الأمر أسهل بالنسبة للهيئة عندما تتم عملية البيع بشكل مباشر، وإنما بالنسبة لعمليات تحويل النقود عبر الإنترنت وعمليات تحويل الرصيد، سوف يحتاج الأمر إلى التعاون مع مركز التقارير وتتبع المعاملات المالية (PPATK).

قال عفيف: “تلك الأمور تُفسد العملية الإنتخابية، فهي عبارة عن هُراء. لا يَجب أن يختار المواطن مستقبل بلاده بسبب أموال أُعطت له أو وعود تَلقاها”.

المترجم : محمد علي | المصدر: وكالة نيوز ديتيك الإخبارية


Jakarta, Indonesiaalyoum.com – Anggota Badan Pengawas Pemilu (Bawaslu) Mochammad Afifuddin mengingatkan bahwa potensi kerawanan dalam Pemilu itu nyata adanya. Tak hanya di dalam negeri kerawanan juga kerap terjadi saat Pemilu untuk luar negeri. Misalnya soal data pemilih, masalah distribusi surat suara hingga penghitungan suara.

Bawaslu selalu melakukan update terkait potensi kerawanan di daerah-daerah untuk dicarikan solusi. Ketika menyangkut keamanan pihaknya akan berkoordinasi dengan kepolisian. Atau berkoordinasi dengan Dinas Kependudukan dan Catatan Sipil bila itu terkait data pemilih.

Bawaslu juga memetakan daerah-daerah yang potensial terjadi praktik politik uang. Pada Jumat pekan lalu, Bawaslu menggelar apel Pengawasan Nasional yang salah satu tujuannya untuk mencegah praktik politik uang.

“Biasanya orientasi orang melakukan katakanlah apa yang disebut ‘serangan fajar’, politik uang banyak dilakukan di last minute menjelang masuk ke TPS,” kata Afif kepada Tim Blak blakan detikcom.

Modus politik uang pun kini beragam. Mulai dari yang konvensional dengan cara langsung memberikan ‘ampop’, transfer pulsa hingga dijanjikan umrah. Ada juga yang melakukan dengan cara memperbanyak relawan, sehingga uang yang diberikan disebut sebagai dana operasional.

Politik uang konvensional tentu relatif lebih mudah mengusut ketika sudah ada laporan atau ditemukan indikasinya. Namun untuk yang dengan modus transfer pulsa atau uang elektronik (e-Money), Bawaslu akan menggandeng PPATK untuk menelusiri aliran dananya.

“Politik uang ini racun yang merusak pemilu, politik uang ini sampah. Jangan sampai kemudian motivasi orang memilih di masa pemilu nanti hanyak karena diberi uang atau dijanjikan sesuatu,” kata Afif.

Penerjemah: Mohamed Ali | Sumber: news.detik.com

(28)

تعليقات
Loading...
Click Me