فلسطين دائما في قلب السياسة الخارجية الإندونيسية

Palestine always at very heart of Indonesian foreign policy

0 706

 

جاكرتا، إندونيسيا اليوم –  فلسطين هي الدولة الوحيدة في العالم التي ظلت تحت الاحتلال الإسرائيلي منذ ما يقرب من 70 عاما.

وقد عانت إندونيسيا، التي اكتسبت استقلالها في 17 أغسطس 1945، من الاستعمار، ومن ثم دعم النضال الفلسطيني من أجل الاستقلال، بعد أن واجهت ما يعنيه استعمار القوات الأجنبية.

قد يهمك: إندونيسيا لا تعترف بإستقلال كاتالونيا

وأكدت وزيرة الخارجية ريتنو مارسودي مجددا التزام إندونيسيا بمساعدة فلسطين على تحقيق حريتها من خلال الوسائل الدبلوماسية، في حين قدمت إحاطة إعلامية في مكتبها في 26 أكتوبر 2017 بشأن إنجاز إدارة جوكو ويدودو من حيث السياسة الخارجية لإندونيسيا.

وأضافت “إن نضال فلسطين كان في قلب السياسة الخارجية الإندونيسية وفي كل جانب من جوانب الدبلوماسية الإندونيسية فإن القضية الفلسطينية قائمة.”

وقد أنشئت القنصلية الفخرية الإندونيسية في رام الله في عام 2016، وأصبحت طريقا لإقامة علاقات أوثق مع الشعب الفلسطيني.

سافرت مارسودي من جاكرتا إلى عمان، الأردن، لإخراج مها الخوس حسين، المعروف أيضا باسم مها أبو شوشة، كأول قنصلية فخرية لإندونيسيا إلى فلسطين.

قد يهمك: إندونيسيا تلعب دورالجسر في دبلوماسية السلام

كما أصبح السلام في القدس هدف إندونيسيا من استضافة القمة الاستثنائية الخامسة لمنظمة المؤتمر الإسلامي بشأن فلسطين والقدس الشريف في جاكرتا في عام 2016 وحضر اللجنة التنفيذية لمنظمة المؤتمر الإسلامي التي تناقش القدس في اسطنبول في آب / أغسطس 2017.

وعلاوة على ذلك، قدمت الحكومة الإندونيسية المساعدة التقنية لبناء القدرات والتنمية للشعب الفلسطيني.

وأضافت “إن إندونيسيا قدمت دورات تدريبية لآلاف الفلسطينيين.”

والواقع أن فلسطين هي إحدى البلدان التي تعطيها الحكومة الإندونيسية الأولوية لتلقي المساعدة في برامج التنمية وبناء القدرات.

قد يعجبك: وزيرة الخارجية: إندونسيا تلتزم بالنضال من أجل استقلال فلسطين

قدمت إندونيسيا أكثر من 159 برنامجا للتدريب على بناء القدرات في مختلف المجالات لأكثر من 1.2 ألف فلسطيني.

وبرنامج بناء القدرات هو التزام من الحكومة الإندونيسية في إطار التعاون فيما بين بلدان الجنوب، يرمي إلى تعزيز التعاون الإنمائي بين البلدان النامية.

مع الإيمان القوي بالوحدة الوطنية، كمفتاح لنجاح المعركة ضد المستعمرين، أشادت حكومة إندونيسيا مؤخرا باتفاق سلام بين حماس وفتح، وهما مجموعتان في فلسطين كانتا على خلاف في العقود الماضية.

وقالت مارسودي في 13 تشرين الأول / أكتوبر “إننا نرحب بهذه المصالحة بشكل ايجابي حيث شجعنا هذه الخطوة منذ فترة طويلة بين هاتين المجموعتين المتحاربين في فلسطين.”

قد يهمك: نهضة العلماء ترحب بالمصالحة الفلسطينية

ووفقا لوزيرة الخارجية، فإن المصالحة بين فتح وحماس ستساعد فلسطين على أن تصبح أمة وبلد مستقل.

وقالت “إن المصالحة يمكن أن تمهد الطريق أمام فلسطين للحصول على الاستقلال.”

وقال اسماعيل هنية زعيم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في بيان أن هذه المجموعات توصلت إلى اتفاق حول المصالحة السياسية دون أن توضح مضمون الاتفاق الذي تم التوصل إليه بوساطة مصرية.

فقدت فتح، المدعومة من الغرب، السيطرة على غزة خلال الحرب الأهلية في عام 2007 إلى حماس، التي تعتبرها العديد من الدول الغربية وإسرائيل منظمة إرهابية.

وقال هنية في 12 تشرين الأول / أكتوبر أن “فتح وحماس توصلا إلى اتفاق صباح اليوم خلال المفاوضات التي تتوسط فيها مصر.”

وساعدت مصر على بذل جهود للتوفيق بين الفصيلين وتشكيل حكومة موحدة مع تقاسم السلطة في غزة والضفة الغربية.

وأعرب مشرع إندونيسي، روفي منور، عن تأييده لخطوات المصالحة التي توصلت إليها حماس وفتح.

قد يهمك: البرلمان الإندونيسي يرحب برفع العقوبات الإقتصادية عن السودان

وقال منور في بيان له “إنني سعيد جدا ويقدر اتفاق المصالحة الفلسطينية الذي يعد خطوة ايجابية ومثمرة للغاية.”

وقد شاركت إندونيسيا وفلسطين دائما في علاقات قوية وأقامتا تعاونا وثيقا على الرغم من المسافة الجغرافية بينهما.

وكانت فلسطين من أوائل الدول التي اعترفت بإعلان استقلال إندونيسيا، وكانت إندونيسيا مؤيدا قويا لتحرير الفلسطينيين من احتلال إسرائيل.

وقال جوكووي في تصريحاته الافتتاحية في قمة استثنائية لمنظمة المؤتمر الإسلامي عقدت في جاكرتا في 7 مارس عام 2016 “طالما أن فلسطين لا تحصل على استقلالها، فان إندونيسيا ستظل تحدى الإحتلال الإسرائيلي.”

وكانت ملاحظة الرئيس اقتباسا مباشرا من رد رئيس سوكارنو المؤسس للبلاد، عندما سأله أحد الصحفيين في عام 1962 عن سبب عدم قيام إندونيسيا بعلاقات دبلوماسية مع إسرائيل.

وحتى الآن، كان جميع الرؤساء الإندونيسيين السبعة متسقين في دعم نضال الفلسطينيين من أجل الاستقلال.

وهذا الموقف يتفق، في الواقع، مع دستور البلد، UUD1945، الذي ينص على أن إندونيسيا ضد الاستعمار على الأرض. (مصطفى/انتارا نيوز/معراج)

Jakarta, Indonesiaalyoum.com – Palestine is the only country in the world that has remained under Israeli occupation since nearly 70 years ago.

Having experienced what it means to be colonized by foreign forces, Indonesia, which gained independence on Aug 17, 1945, has always been against colonialism and, therefore, supportive of the Palestinian struggle for independence.

Indonesias commitment to help Palestine achieve its freedom through diplomatic means was reiterated by Minister of Foreign Affairs, Retno Marsudi, while giving a briefing in her office on Oct 26, 2017, on Joko Widodo (Jokowi) administrations achievement in terms of Indonesias foreign policy.

“The struggle of Palestine has been at the very heart of Indonesias foreign policy. In every aspect of Indonesian diplomacy, the Palestinian cause is present,” Marsudi affirmed.

Indonesias Honorary Consulate in Ramallah was established in 2016 and has become a path for closer relations with the Palestinian people.

Marsudi had traveled a long way from Jakarta to Amman, Jordan, to induct Maha Alkhus Hussein, who is also known as Maha Abu-Shusheh, as Indonesias first-ever lady honorary consul to Palestine.

Peace in Jerusalem has also become Indonesias concern that it hosted the Fifth Extraordinary OIC Summit on Palestine and Al-Quds Al-Sharif in Jakarta in 2016 and attended the OIC executive committee discussing Jerusalem in Istanbul in August 2017.

Furthermore, the Indonesian government has provided technical assistance for capacity building and development to the Palestinian people.

“Indonesia has provided training courses for thousands of Palestinians,” Marsudi remarked.

In fact, Palestine is one of the countries which is prioritized by the Indonesian government to receive assistance in development and capacity building programs.

Indonesia has provided more than 159 capacity building training programs in various fields for more than 1.2 thousand Palestinians.

The capacity building program is a commitment of the Indonesian Government within the framework of South-South Cooperation, which is aimed at promoting development cooperation among developing countries.

With a strong belief in national unity, as a key for the success of the fight against colonialists, the Government of Indonesia recently lauded a peace agreement between Hamas and Fatah, two groups in Palestine that have been at odds for the past decades.

“We positively welcome this reconciliation, as we have long encouraged this step between these two warring groups in Palestine,” Marsudi remarked on Oct 13.

According to the foreign minister, reconciliation between Fatah and Hamas will help Palestine to become a nation and an independent country.

“The reconciliation could pave the path for Palestine to gain independence,” Marsudi noted.

The groups have reached an agreement on political reconciliation, Hamas leader Ismail Haniyeh said in a statement, without elaborating on the content of the Egyptian-brokered deal.

Fatah, backed by the West, lost control of Gaza during the civil war in 2007 to Hamas, which is viewed as a terrorist organization by several Western nations, and Israel.

“Fatah and Hamas reached an agreement this morning during negotiations, mediated by Egypt,” Haniyeh remarked on Oct 12.

Egypt helped mediate efforts to reconcile the two factions and form a unified government, with power-sharing in Gaza and the West Bank.

An Indonesian legislator, Rofi Munawar, also expressed his support towards the reconciliation steps reached by Hamas and Fatah.

“I am very happy and appreciative of the Palestinian reconciliation deal, which is a very positive and a productive step,” Munawar revealed in a statement.

Indonesia and Palestine have always shared a strong relationship and forged close cooperation despite the geographical distance between them.

Palestine was among the first nations to have recognized Indonesias declaration of independence, and Indonesia has been a staunch supporter for Palestines liberation from the occupation of Israel.

“As long as Palestine does not gain its independence, Indonesia will keep challenging the Israeli occupation,” Jokowi had said in his opening remarks at an extraordinary summit of OIC, held in Jakarta, on March 7, 2016.

The presidents observation was a direct quote from the response of the countrys founding father president Sukarno, when asked in 1962 by a reporter as to why Indonesia did not have diplomatic relations with Israel.

So far, all seven Indonesian presidents have been consistent in supporting Palestines struggle for independence.

Such a stance is, in fact, in line with the countrys Constitution, UUD1945, which states that Indonesia is against colonialism on Earth.(Antaranews)

 

تعليقات
Loading...