كوريا الجنوبية تضيف 393 إصابة جديدة بكوفيد-19

0 200

سيئول، إندونيسيا اليوم – بقي عدد الإصابات اليومية بفيروس كورونا المستجد في كوريا الجنوبية أقل من 400 لليوم الثاني على التوالي اليوم السبت، وقررت الحكومة تخفيف قيود ساعات العمل لأنواع معينة خارج منطقة سيئول. حسبما ذكرت وكالة يونهاب للأنباء.

قد يهمك أيضا: ماليزيا تعلن عن موعد انطلاق برنامج التطعيم الخاص بكوفيد-19

وأعلنت الوكالة الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها (KDCA) اليوم أن كوريا الجنوبية أضافت 393 إصابة جديدة بكوفيد-19 خلال الـ 24 ساعة الماضية، من بينها 366 إصابة محلية، لترتفع حصيلة الإصابات إلى 80,524 إصابة.

ويمثل رقم اليوم ارتفاعًا من 370 إصابة تم الإبلاغ عنها يوم الجمعة، لكنه أقل من 451 إصابة تم رصدها يوم الخميس.

وأبلغت البلاد عن 5 حالات وفاة جديدة من جراء كوفيد-19، مما رفع إجمالي الوفيات إلى 1,464 وفاة.

وتراوح عدد الإصابات اليومية بين 300 إلى 500 مؤخرًا، حيث تم الإبلاغ عن إصابات جماعية في منشآت تعليمية غير مصرح بها تديرها مجموعة تبشيرية مسيحية في المناطق الوسطى والجنوبية الغربية.

وتتزايد المخاوف بشأن موجة أخرى من الفيروس، حيث ستحتفل البلاد بعطلة رأس السنة القمرية الجديدة في الفترة من الخميس إلى السبت المقبل.

قد يهمك أيضا: البرلمان العربي يشارك في حوار البرلمانات العربية حول الاستعراض الإقليمي للاتفاق العالمي من أجل الهجرة

وعلى الرغم من المخاطر، أعلنت الحكومة أنها ستسمح لبعض الأعمال، مثل المطاعم ونوادي اللياقة البدنية، خارج منطقة العاصمة سيئول وضواحيها لتمديد ساعات عملها لمدة ساعة واحدة حتى الساعة 10 مساء.

وأوضح رئيس الوزراء جونغ سيه-غيون الذي ترأس اجتماعا يوميا للاستجابة لفيروس كوفيد-19 أن الحكومة عكست الطلب المتزايد من الأعمال التي تحملت وطأة الأثر الاقتصادي للفيروس.

تقع سيئول والمناطق المحيطة بها تحت المستوى 2.5، وهو ثاني أعلى مستوى في نظام التباعد الاجتماعي المكون من خمسة مستويات. وسيتم الحفاظ على الإغلاق في الساعة التاسعة مساء لهذه المناطق.

وقال رئيس الوزراء في الاجتماع: “أكثر من 70% من المرضى من العاصمة وضواحيها، وما زالت مخاطر العدوى عالية”.

تهدف قواعد التباعد الاجتماعي الحالية، السارية حتى 14 فبراير، بشكل أساسي إلى حظر التجمعات التي تضم خمسة أشخاص أو أكثر.

ومن بين الإصابات المحلية التي تم تسجيلها حديثا، تم الإبلاغ عن 142 إصابة و108 إصابات في سيئول وإقليم كيونغكي المحيط بها على التوالي. وأضافت إنتشون، غرب سيئول، 24 إصابة جديدة. وتضم المناطق الثلاث حوالي نصف سكان البلاد البالغ عددهم 51 مليون نسمة.

وأضافت البلاد 27 إصابة وافدة من الخارج، مما رفع الإجمالي إلى 6,472 إصابة.

ووصل عدد المرضى الذين يعانون من أعراض خطيرة في جميع أنحاء البلاد إلى 197، تراجعًا من 200 شخصًا في اليوم الذي سبقه.

ووصل إجمالي عدد الأشخاص الذين تم إطلاق سراحهم من الحجر الصحي بعد التعافي الكامل إلى 70,505 أشخاص، بزيادة قدرها 388 شخصا عن اليوم الذي سبقه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.