ماليزيا تلوح باعتقال دبلوماسي كوري شمالي بقضية “الاغتيال” كيم جونغ نام

0 425

جاكرتا، إندونيسيا اليوم – أكدت ماليزيا، يوم السبت، أنها ستصدر أمر اعتقال بحق دبلوماسي كوري شمالي مطلوب، قصد استجوابه في قضية مقتل كيم جونغ نام، الأخ غير الشقيق للزعيم الكوري الشمالي، إذا لم يتعاون طواعية مع الشرطة.

وذكر عبد السماح مات، قائد شرطة ولاية سيلانغور، أن الشرطة ستتيح وقتا “معقولا”  أمام الدبلوماسي البالغ من العمر 44 عاما، كي يتقدم بنفسه قبل أن تتخذ إجراءات أخرى.

وأعلنت ماليزيا، يوم الأربعاء، كون الديبلوماسي هيون كوانغ سونغ، السكرتير الثاني في السفارة الكورية الشمالية في كوالالمبور، مطلوبا لسؤاله بشأن مقتل نام.

وأوضح عبد السماح، أنه إذا لم يتعاون الشخص المعني مع الشرطة فإنها ستوجه له بموجب القانون الماليزي إشعارا “يجبره” على المثول أمام فريق التحقيق.

وأضاف قائلا للصحفيين “إذا لم يمتثل سنتخذ الخطوة المقبلة بإصدار أمر اعتقال من المحكمة”، وفق ما نقلت رويترز.

ويوجد ثمانية كوريين شماليين مطلوبين لصلتهم بالقضية بينهم الدبلوماسي، واعتقلت الشرطة الماليزية واحدا فيما يعتقد أن أربعة فروا إلى كوريا الشمالية في حين ما زال اثنان آخران في ماليزيا.

وأوردت الشرطة الماليزية، الجمعة، أن كيم جونج نام قُتل في 13 فبراير، في مطار كوالالمبور الدولي، بغاز الأعصاب “في.إكس” وهو مادة كيماوية مدرجة على قائمة الأمم المتحدة لأسلحة الدمار الشامل.

وجرى اعتقال سيدتين أيضا إحداهما إندونيسية والأخرى فيتنامية، وقالت الشرطة إن واحدة منهما كانت تعاني من آثار غاز الأعصاب “في.إكس” وكانت تتقيأ.

وأورد عبد السماح أيضا أن السلطات داهمت شقة في ضاحية راقية في كوالالمبور، يوم الأربعاء، في إطار التحقيق، مضيفا أن المحققين مازالوا يبحثون عن أي آثار لمواد كيماوية في الشقة.

مصدر الخبر: سكاي نيوز

تعليقات
Loading...