مولدوكو: اللقاء بين كيم وترامب خطوة مهمة للسلام العالمي - إندونيسيا اليوم
إندونيسيا اليوم
تأسس إندونيسيا اليوم في 24 ابريل عام 2014م, وبدأ بثها التجريبي في 29 ابريل 2014م, لتكون بذلك من أوائل وكالة أنباء في إندونيسيا توفر رسمياً خدمة الأخبار بالعربية

مولدوكو: اللقاء بين كيم وترامب خطوة مهمة للسلام العالمي

Pertemuan Kim-Trump jadi kemajuan perdamaian dunia

- الإعلانات -

0 102

جاكرتا، إندونيسيا اليوم – قال رئيس ديوان الرئاسة الإندونيسية، مولدوكو، إن اللقاء بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ أون في سنغافورة يوم الثلاثاء (12/6) يشكل خطوة كبيرة نحو السلام العالمي.
وقال مولدوكو في جاكرتا يوم الأربعاء: “بالنسبة لكل بلد، نحتاج إلى صدق النوايا.”
وفقا لمولدوكو، بغض النظر عن جدية ومتابعة اللقاء بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، فإن هذا اللقاء يمثل مناسبة تاريخية للغاية ويجب احترام نية الرئيس كيم لوقف مشروعه النووي.من جانب السياسة الخارجية، يرى القائد السابق للجيش الوطني الإندونيسي (TNI) أن مساعي كل بلد يجب ان توضع في الاعتبار ، مثل رؤية بلد ما لغزو بلد آخر أو تحقيق السلام.
“عند ارادة الحرب، فينبغي أن نعرف هذه النية”، قال الجنرال المتقاعد ذي الاربع نجوم في الجيش.
ويحكى أنه عندما كان قائدا للقوات المسلحة الإندونيسية، فقد حضر اجتماعات في الولايات المتحدة، وطُلب منها أن تحافظ إندونيسيا على التوازن الأمني بسبب أنشطة تطوير الاسلحة النووية لكوريا الشمالية في شبه الجزيرة الكورية.
وقال: “إنه يجب الاعتراف بأن تطوير الأسلحة النووية لكوريا الشمالية له آثار على نفسية سيئة على الدول المجاورة لها”.
وقال إنه بعد الاعتراف بنية بلد ما، فإن الخطوة التالية هي التواصل.
على سبيل المثال، يحكي تجربته بشأن التوترات التي حدثت بين إندونيسيا وماليزيا بقضية الحدود في كاليمانتان.
وقال: “ظللت متمشيا مع الحكومة بأن ماليزيا يجب أن تفكك منشآتها على الحدود”.
على أية حال، كقائد للقوات المسلحة الإندونيسية في ذلك الوقت اجرى حوارا دبلوماسيا مع العسكريينالمجاورين له.
وأضاف مولدوكو أنه يجب القيام بالجهد الدبلوماسي حتى لا يحدث أي صراع في المستقبل، لأنه قبل أن تكون هناك قرارات سياسية للبلاد، فإن الجيش لا يجوز أن يعمل بمفرده.
المترجم :لالو عبد الرزاق | المحرر: طلال الشيقي | المصدر: وكالة أنتار


Jakarta, Indonesiaalyoum.com – Kepala Staf Presiden (KSP) Moeldoko menyatakan pertemuan Presiden Amerika Serikat (AS) Donald Trump dan Presiden Korea Utara (Korut) Kim Jong Un di Singapura pada Selasa (12/6) sebagai langkah kemajuan bagi perdamaian dunia.
“Bagi sebuah negara, yang perlu kita lihat adalah niatnya,” kata Moeldoko di Jakarta, Rabu.
Terlepas dari keseriusan dan tindak lanjut penjabaran pertemuan AS-Korut, menurut Moeldoko, peristiwa tersebut adalah momentum yang sangat bersejarah dan niat Presiden Kim menghentikan program nuklirnya harus dihargai.
Dalam hal politik luar negeri, mantan Panglima Tentara Nasional Indonesia (TNI) itu menilai, niat sebuah negara adalah hal yang sangat perlu diperhitungkan, misalnya mengukur niat sebuah negara untuk menginvasi negara lain atau niatan untuk perdamaian.
“Ketika mau berperang, niat itu yang perlu kita kenali,” kata purnawirawan jenderal bintang empat TNI Angkatan Darat (AS) itu.
Diceritakannya, ketika masih aktif menjadi Panglima TNI, ia pernah menghadiri pertemuan di AS, dan dirinya diminta agar Indonesia turut aktif menjaga keseimbangan keamanan akibat aktivitas pengayaan nuklir Korut di Semenanjung Korea.
“Karena, harus diakui pengembangan senjata nuklir Korea Utara ini berimplikasi pada psikologis negara-negara tetangganya,” ungkap Moeldoko.
Setelah mengenali niat sebuah negara, ia menyatakan, langkah selanjutnya adalah komunikasi.
Sebagai contoh, ia menceritakan pengalamannya sebagai Panglima TNI terkait ketegangan yang pernah terjadi antara Indonesia dengan Malaysia dalam hal perbatasan di Kalimantan.
“Saya tetap segaris dengan pemerintah bahwa Malaysia harus membongkar fasilitasnya di perbatasan,” ujarnya.
Namun, sebagai Panglima TNI saat itu dirinya juga berdiplomasi dengan militer negeri jiran itu.
Diplomasi, ditambahkan Moeldoko harus dilakukan agar tak terjadi gesekan pada masa mendatang, karena sebelum ada keputusan politik dari negara, maka tentara tidak boleh bertindak sendirian.
Penerjemah: Lalu Abdul Razzak | Editor: Talal alSahiqi | Sumber: Antara

(2)

تعليقات
Loading...
Click Me