إندونيسيا اليوم
تأسس إندونيسيا اليوم في 24 ابريل عام 2014م, وبدأ بثها التجريبي في 29 ابريل 2014م, لتكون بذلك من أوائل وكالة أنباء في إندونيسيا توفر رسمياً خدمة الأخبار بالعربية

نائب الرئيس الإندونيسي يتحدث عن مراقبة الشرطة للمساجد

Wapres Sebut tak Perlu Ada Polisi Awasi di Dalam Masjid.

33

جاكرتا، إندونيسيا اليوم – الشيخ معروف أمين، نائب الرئيس الإندونيسي، يرى بأنه لا داعي لوجود الشرطة داخل المساجد للمراقبة. علق معروف بذلك ليصحح تصريحه السابق بشأن مراقبة المساجد التي يستخدمها بعض الأطراف لنشر الكراهية.

الشيخ معروف يرى أن مراقبة المساجد من قبل جهاز الشرطة أمر مطلوب، لكن رغم ذلك فلا حاجة لمراقبة الأنشطة التي تجري بداخل المسجد.

صرح معروف في افتتاح الاجتماع التنسيقي للجان الدعوة التابعة لمجلس علماء إندونيسيا: “لا يعني ذلك أن تكون الشرطة في كل المساجد. نعم بالفعل توجد حاجة لنوع من المراقبة. أخشى أن تكون مساجد تستخدم في مثل تلك الأنشطة ولا توجد عليها رقابة شرطية”. الإثنين 2/12، فندق جراند شاهد جايا، بوسط العاصمة جاكرتا.

يرى معروف ان الحديث عن مراقبة الشرطة للمساجد يقصد بها تلك المساجد التي تستخدمها بعض العناصر لنشر خطاب الكراهية. حتى لا نجد مستقبلًا أن هناك مساجد أصبحت أدوات لنشر الكراهية و الشقاق بين الشعب.

يرى معروف أن أحد الطرق المناسبة لمراقبة تلك المساجد تكون عن طريق تعين إشؤاف على الخطاب الدعوي في المساجد؛ حتى يتم التأكد من خلو الخطاب الدعوي من أية عناصر غير مرغوبة دينيًا.

قال معروف: “يجب أن يتم الإعلان بمنع وجود حديث أو خطاب أو خطبة أو درس يحتوي على ما يسبب المشاكل”.

يذكر أن معروف كان قد حذر من أن تستخدم المساجد لنشر خطاب الكراهية و العنف. و ذكر الحكومات الإقليمية و الشرطة بدورهم في منع إساءة استخدام المساجد.

كانت الشرطة قد تفاعلت مع تصريحات معروف أمين عبر مكتب العلاقات العامة، حيث قال اللواء أرجو يوونو أن الشرطة ستقوم بمراقبة المساجد التي تحوي الأفكار الراديكالية. و ستتعاون الشرطة في ذلك مع الجيش الإندونيسي و غفر القرى و رؤساء القرى.

قال أرجو: “بالنسبة لتصريحات نائب الرئيس، الشيخ معروف أمين، عن مراقبة الشرطة للمساجد التي تحتضن أفكار راديكالية. فإننا بالتأكيد سنبدأ من القاعدة، بداية من القرى و المقاطعات و المدن، ذلك بالتنسيق مع الجيش الوطني الإندونيسي”.

 

 

المترجم : مؤمن السيفي | المصدر: ريبوبليكا


Jakarta, Indonesiaalyoum.com – Wakil Presiden KH Ma’ruf Amin menilai tidak perlu ada polisi-polisi sampai harus mengawasi di dalam masjid. Hal ini disampaikan Ma’ruf, untuk meluruskan pernyataan sebelumnya soal pengawasan masjid-masjid yang digunakan pihak-pihak untuk menebar kebencian.

Kiai Ma’ruf menilai pengawasan oleh aparat memang diperlukan, namun tidak berarti aparat harus mengawasi kegiatan di dalam masjid.

“Ya bukan berarti di tiap masjid ada polisi, tidak begitu, (memang) perlu ada semacam pengawasan, jangan sampai ada masjid yang seperti itu, tapi bukan ditaruhin polisi,” ujar Kiai Ma’ruf usai meresmikan Pembukaan Rapat Koordinasi Nasional Komisi Dakwah Majelis Ulama Indonesia di Grand Sahid Jaya, Jakarta, Senin (2/12).

Menurutnya, pernyataannya mengenai perlunya pengawasan masjid yang digunakan pihak tertentu untuk menebar ujaran kebencian memang perlu. Hal ini agar tidak kemudian masjid digunakan sebagai sarana untuk membangun narasi kebencian dan permusuhan di antara umat.

Menurutnya, salah satu cara dengan melakukan pembinaan pada masjid-masjid agar materi dakwah yang disampaikan tidak mengandung unsur-unsur yang tidak dikehendaki dalam agama.

“Itu diberitahu jangan sampai ada narasi-narasi atau penyampaian-penyampaian, khotbah-khotbah atau dakwah-dakwah yang menimbulkan permusuhan,” ujarnya.

Sebelumnya, Wakil Presiden KH Ma’ruf mengingatkan agar masjid tidak digunakan untuk menyampaikan ujaran kebencian dan permusuhan. Ia pun mengingatkan Pemda dan aparat kepolisian aktif dalam melakukan pencegahan masjid disalahgunakan.

“Masjid yang dijadikan tempat menebar kebencian harus diingatkan dan diperingatkan supaya tidak dibiarkan masjidnya untuk menyebar kebencian. Itu harus aktif dari kepolisian maupun pemda untuk melakukan pencegahan,” kata Ma’ruf saat membuka Festival Tajug 2019 di Cirebon, Jawa Barat, Jumat (22/11).

Hal ini pun kemudian ditanggapi oleh Mabes Polri melalui Kepala Biro Penerangan Masyarakat Divisi Humas Polri Brigadir Jenderal Argo Yuwono yang menyebut akan melakukan pengawasan terhadap masjid yang menganut paham radikalisme. Untuk mengawasi masjid yang menganut paham radikalisme, Mabes Polri bekerja sama dengan Tentara Nasional Indonesia (TNI), Bintara Pembina Desa (Babinsa), kelurahan, dan Kepala Desa (Kades).

“Terkait pernyataan Wakil Presiden Ma’ruf Amin meminta polisi mengawasi masjid yang menganut paham radikalisme, tentu kami akan mulai dari bawah. Kami koordinasi dengan TNI, Babinsa, pak lurah, pak kades dan sebagainya. Di lingkungannya satu persatu kami sentuh dengan deradikalisasi. Babinsa dan kamtibmas sudah ada pembekalan,” kata Argo.

Translated by: Momen Alsayfi | Source: REPUBLIKA

(22)

تعليقات
Loading...
Click Me