وسطية الإسلام وسماحته هما ثمة إندونيسيا فى علاقاتها الدبلوماسية

Islam Moderat dan Toleran, Aset Indonesia dalam Berdiplomasi

0 571

جاكرتا، اندونيسيا اليوم – صرح نائب وزيرة الشئون الخارجية” عبد الرحمن محمد الفاخر” بأن إندونيسيا وفقاً لما يُقره الدستور، تشارك بنشاط فعال في حل المشكلات العالمية، بما في ذلك العالم الاسلامي. وجاء ذلك في افتتاح اجتماع مجلس العلماء الإندونيسيين في محافظة “بانتين”، يوم الثلاثاء الماضي (14/11).

وأوضح “الفاخر” أن العالم اليوم يواجه تحديات وشكوك مختلفة، وذلك نتيجة للتوترات السياسية في المنطقة، والصراع المسلح، وعدم الاستقرار، وتزايد انعدام الثقة، وانتشار فوبيا الخوف من الإسلام. ونيجة لذلك سوف تقع الأمة بأكملها ضحية وتضيع الأموال وتصبح هباءً منثورا.

كما أكد “الفاخر” أن إندونيسيا يُتوقع دائماً منها أن تلعب دورها الفعال فى الريادة, وذلك لطابع المسلمين الإندونيسيين الذين يتسمون بالوسطية والتسامح، كما أنهم تمكنوا من إظهار الانسجام بين الإسلام والديمقراطية, وهذا ما يجعل إندونيسيا مقبولة من مختلف الأطراف. وأضاف قائلا: “أننا نسعى إلى توحيد الأطراف المتنازعة من خلال تعزيز الحوار البناء بصرف النظر إلى اى اعتبار”.

أن إندونيسيا يُتوقع دائماً منها أن تلعب دورها الفعال فى الريادة, وذلك لطابع المسلمين الإندونيسيين الذين يتسمون بالوسطية والتسامح، كما أنهم تمكنوا من إظهار الانسجام بين الإسلام والديمقراطية, وهذا ما يجعل إندونيسيا مقبولة من مختلف الأطراف

عبد الرحمن محمد الفاخر نائب وزيرة الخارجية الإندونيسية

ومن جانبه، أكد “الفاخر” على قُدرة إندونيسيا للوقوف بجانب مصر في حالة حدوث عدم استقرار سياسي في بلد الأهرامات، مبيناً, أن إندونيسيا تؤكد عزمها دعوة القادة الدينيين والمجموعات القبلية الذين يختلفون في أفغانستان إلى تبادل الحوار والأفكار في إندونيسيا.

وفي ختام عرضه، يتوقع “فاخر” التعاون الوثيق بين الحكومة والعلماء للحفاظ على دور إندونيسيا الفعال وريادتها في العالم الاسلامي. ويتوسم”الفاخر”بقُدرة العلماء على مواصلة الحفاظ على تقديم وجه الإسلام المعتدل، دين السلام، ودين الرحمة, دين سيدنا محمد الذي بعثه الله رحمةً للعالمين.

وقد افتتح السكرتير الاقليمي لمحافظة “بانتين” اجتماع مجلس العلماء الإندونيسيين, وقد استمر لمدة يومين، كما تم بعد ذلك إطلاق موقع المجلس على الإنترنت وأُلقيت ندوة حول الكتابة الإعلامية للمنظمات الاسلامية فى “بانتين”.

المترجم: جيمي هينديكو/ لالو عبد الرزاق | المحرر/ محمود حسني | المصدر: وزارة الخاريجة الإوندونيسية


Jakarta, Indonesiaalyoum.com – “Sesuai amanat konstitusi, Indonesia aktif terlibat dalam penyelesaian masalah global, tak terkecuali di dunia Islam,” demikian Wakil Menteri Luar Negeri, DR. AM Fachir dalam Keynote Speech pembukaan Rapat Kerja Daerah MUI Provinsi Banten, Selasa (14/11).

Lebih lanjut disampaikan, dunia saat ini tengah menghadapi berbagai problem ketidakpastian sebagai akibat dari ketegangan politik di kawasan, konflik bersenjata, instabilitas, tumbuhnya rasa ketidakpercayaan, serta merebaknya sentimen islamophobia. “Pada akhirnya, ummat akan menjadi korban dan merugi,” Wamenlu menjelaskan.

Terkait dengan hal itu, Wamenlu Fachir meyakinkan, Indonesia selalu dinantikan untuk memainkan perannya. Hal itu tidak terlepas dari karakter Muslim Indonesia yang bercirikan moderat, toleran, dan berhasil menunjukkan harmoni antara Islam dan demokrasi. Hal inilah yang menjadikan Indonesia diterima di berbagai pihak. “Kita berupaya menyatukan pihak-pihak yang bertikai dengan mengedepankan dialog yang konstruktif tanpa menggurui negara-negara di kawasan.”

Indonesia selalu dinantikan untuk memainkan perannya. Hal itu tidak terlepas dari karakter Muslim Indonesia yang bercirikan moderat, toleran, dan berhasil menunjukkan harmoni antara Islam dan demokrasi. Hal inilah yang menjadikan Indonesia diterima di berbagai pihak.

Dr. H. A.M. Fachir Wakil Menteri Luar Negeri Indonesia

Wamenlu mencontohkan kemampuan Indonesia mendudukkan kelompok-kelompok yang berseberangan di Mesir tatkala terjadi instabilitas politik di negeri piramida tersebut. “Berbekal pengalaman tersebut, Indonesia berencana mengundang pemimpin agama dan kelompok suku yang berbeda pendapat di Afghanistan untuk saling berdialog dan bertukar pikiran di Indonesia.”

Dalam penutup paparannya, Wamenlu mengharapkan kolaborasi yang erat antara pemerintah dan ulama agar terus peran dan kepemimpinan Indonesia di dunia Islam terus meningkat. “Kami mengharapkan para Ulama terus menjaga tradisi yang baik dalam menyuguhkan wajah Islam moderat, damai, dan rahmatan lilalamin. “

Rakerda MUI yang berlangsung dua hari tersebut dibuka juga oleh Sekretaris Daerah Provinsi Banten dan dilanjutkan dengan launching website MUI Banten serta seminar literasi media bagi organisasi Islam se-Banten.

Penerjemah: Jemmy Hendiko/Lalu Abdul Razak | Editor: Mahmoud Hosni | Sumber: Kemlu

تعليقات
Loading...