إندونيسيا اليوم
تأسس إندونيسيا اليوم في 24 ابريل عام 2014م, وبدأ بثها التجريبي في 29 ابريل 2014م, لتكون بذلك من أوائل وكالة أنباء في إندونيسيا توفر رسمياً خدمة الأخبار بالعربية

أضرحة يابانية عريقة تزين قلب مدينة ساكاي

تحتوي مدينة ساكاي في محافظة أوساكا على مناطق جب سياحية تعود إلى ماض سحيق في اليابان من بينها تلة دفن الإمبراطور نينتوكو وتلال الدفن في موزو.

118

أوساكا، إندونيسيا اليوم – يبلغ عدد سكان ساكاي أكثر من 800 ألف نسمة، مما يجعلها ثاني أكبر مدينة في محافظة أوساكا، بعد مدينة أوساكا نفسها. ولذلك فقد مُنحت إدارة بلديتها وضعا سياسيا مكافئا من الناحية الفعلية لإدارة المحافظة.

أضرحة في وسط المدينة

وفي قلب المركز الحضري للمدينة – حيث تزدحم المباني والبيوت بالقرب من بعضها البعض – يوجد دايسين كوفون وهي تلة دفن الإمبراطور نينتوكو الذي اشتهر بأنه حكم اليابان في القرن الرابع. يشبه الضريح الضخم الذي تعلوه ربوة صغيرة، فتحة القفل وذلك عند رؤيته من الأعلى، وشكل رباعي بضلع مدبب يتاخم تلا دائريا. يمتد الموقع على طول 486 مترا، وهو أكبر موقع بين حوالي 160 ألف تلة دفن في جميع أنحاء اليابان.

يمكن مقارنة الموقع أيضا بمقابر رائعة أخرى في أماكن أخرى من العالم، على سبيل المثال، يضم ضريح الإمبراطور تشين الأول في الصين مدفنا بطول حوالي 350 مترا، في حين يبلغ طول أحد أضلاع الهرم الأكبر ’’خوفو‘‘ في الجيزة بمصر230 مترا.

تحتوي تلة دفن الإمبراطور نينتوكو على 3 خنادق مائية متحدة المركز. إلى الجنوب من الموقع (في الجزء الأسفل من الصورة) يقع متنزه دايسين الذي يتاخم موقع تلة الدفن الأكبر منه حجما.

قد يعجبك أيضا: حسن الضيافة الياباني… وجه مشرق وآخر مظلم 

يحيط بالضريح الذي يكون على شكل فتحة القفل 3 خنادق مائية متحدة المركز، يبلغ إجمالي طول مجمع الدفن 840 مترا ومحيطه 2.7 كيلومتر. تشير التقديرات التي تستند بشكل أساسي إلى الاكتشافات الأثرية والوثائق إلى أن التلة بنيت في وقت ما في منتصف القرن الخامس. تدير وكالة البلاط الإمبراطوري اليابانية الموقع مفترضة أنه المثوى الأخير الذي يستريح فيه الإمبراطور نينتوكو – تذكر الأساطير أنه حكم من 313 إلى 399 باعتباره الإمبراطور السادس عشر في سلسلة الأباطرة اليابانيين – ولكن يعتقد عموما أنه حكم أوائل القرن الخامس. لكن حتى كتابة هذه السطور، ما زال من غير المؤكد بالفعل هوية الشخصية المدفونة هناك.

هناك 44 تلة دفن مختلفة الحجم جميعها متركزة في المنطقة حول تلة دفن الإمبراطور نينتوكو لتتشكل منطقة يطلق عليها معا باسم تلال دفن موزو. إلى الشرق من ساكاي هناك تلة دفن فوروئيتشي والتي تمتد بين مدينتي فوجييديرا وهابيكينو. وتلال الدفن الأخيرة تلك تتضمن كوندا غوبيوياما كوفون وهي ثاني أكبر تلة دفن في اليابان. ويقال إنها تعود للإمبراطور أوجين وهو الخامس عشر في سلسلة الأباطرة اليابانيين ويقال إن حكم اليابان من نهاية القرن الرابع إلى بداية القرن الخامس. وتبذل الآن جهود لتكون تلال الدفن موزو وفوروئيتشي أول مواقع للتراث الثقافي العالمي لليونسكو في محافظة أوساكا.

في أعلى وسط الصورة يوجد قبر الإمبراطور نينتوكو، وهناك متنزه دايسين المتاخم له في أعلى يسار الصورة. وفي أعلى ويسار الصورة يوجد قبر الإمبراطور ريتشو وترتيبه السابع عشر في سلسلة الأباطرة اليابانيين. كما يمكن مشاهدة تلتي الدفن إيتاسوكي وغوبيوياما على يسار الصورة.

دراجات هوائية للإيجار ومرشدون سياحيون متطوعون

يُوصى بأن تبدأ الزيارات إلى تلال الدفن موزو من متنزه دايسين إلى الجنوب مباشرة من قبر الإمبراطور نينتوكو. اختير المتنزه لإدراجه في قوائم أفضل 100 حديقة بلدية وتاريخية في اليابان على التوالي، وهو يشتهر بالمشاهد الرائعة لتفتح أزهار المشمش الياباني والكرز على حد سواء في فصل الربيع.

يقع مركز الزوار في المتنزه في الجزء الشمالي من تلال الدفن، وهو يقدم خرائط للتجول سيرا على الأقدام في منطقة مدينة ساكاي ومنشورات أخرى كما يضم فريقا من المرشدين السياحيين المتطوعين. وتتوفر هنا أيضا دراجات هوائية للإيجار. يمكن أن يساعد وضع خطط لطرق مشاهدة معالم المدينة في المركز والبدء من هناك لمشاهدة تلال دفن موزو، السياح في استخدام وقتهم بكفاءة أكبر. في وسط المنتزه يوجد متحف مدينة ساكاي حيث يمكن للزوار الوصول إلى محتوى واقع افتراضي للقيام بجولة افتراضية في تلة دفن الإمبراطور نينتوكو.

تفتح أزهار المشمش الياباني في متنزه دايسين.

شيد ممر مشاة حول قبر الإمبراطور نينتوكو، مما يسمح للزوار بالدخول إلى المساحات الخضراء المورقة التي تبطن الخنادق المائية. يُنصح باستئجار دراجات هوائية، حيث يبلغ طول الحلقة الواحدة 2.8 كم، وقد تستغرق 40 دقيقة أو أكثر لإكمالها سيرا على الأقدام. أمام تلة الدفن تلك، توجد منطقة خاصة يمكن للزائرين فيها الصلاة على روح صاحب القبر، مقابل متنزه دايسين.

يتمركز مرشدون سياحيون آخرون هنا أيضا ويمكن التعرف عليهم من قبعاتهم الصفراء. يمتلك المرشدون السياحيون الكثير من المعلومات حول تلة الدفن، وهم على أتم الاستعداد لإرشاد الزوار إلى المناطق التي يوصى بزيارتها في تلال الدفن.

المكان المخصص للصلاة في تلة دفن الإمبراطور نينتوكو وهو البقعة الوحيدة التي تمكّن رؤية مباشرة للجزء الخلفي المستدير من التلة التي تأخذ شكل فتحة القفل.

إلى الجنوب من متنزه دايسين تقع تلة دفن كاميئيشيزو ميسانزاي وهي ثالث أكبر تلة دفن في اليابان. ويعتقد أنها قبر الإمبراطور ريتشو وترتيبه السابع عشر في سلالة أباطرة اليابان. يمتد الضريح على مسافة 365 مترا. يمكن للزوار الوصول إلى المنطقة بسهولة حيث بالإمكان عبور متنزه دايسين سيرا على الأقدام في غضون 10-15 دقيقة.

ففي حين أن الخنادق المائية الثلاثة متحدة المركز في ضريح الإمبراطور نينتوكو تحول دون رؤية أكثر من جزء من التلة، من المنطقة المخصصة للصلاة، فإن وجود خندق مائي واحد فقط في ضريح الإمبراطور ريتش يسمح للزوار بمشاهدة تلة الضريح من عدة زوايا، مما يعطي فكرة كيف يمكن أن يبدو ضريح الإمبراطور نينتوكو إذا تمكن المرء من الوقوف داخل الخندق المائي الداخلي للضريح.

منظر للجزء الخلفي المستدير لضريح الإمبراطور ريتشو من متنزه دايسين.

هناك الكثير من تلال الدفن الأخرى التي يمكن الوصول إليها سيرا على الأقدام. بعضها كبير يتجاوز طولها من 200 متر، مثل تلة دفن الإمبراطور هانزيي (تاديئياما كوفون) وترتيبه الثامن عشر في سلالة الأباطرة اليابانيين، وتلة دفن نيسانزاي كوفون وتلة دفن غوبيوياما كوفون المذكور أعلاه. التلال الأخرى أصغر حجما ولكنها تحظى بحد ذاتها بأهمية كبيرة من الناحية التاريخية. يبيع ’’ Loire‘‘ وهو مخبز بالقرب من محطة موزو على خط هانوا التابع لشركة JR، منتجات أشكالها مستوحاة من التلال التي تكون على شكل فتحة القفل، بما فيها ’’غوريو أنبان (كعكة محشية بمربى الفول)‘‘ و’’نينتوكو ميرونبان (كعكة على شكل نصف حبة شمام مصنوعة من منكهات صناعية بطعمة الشمام)‘‘. وهذه المنتجات هي الوجبات الخفيفة الأمثل لتصحبها معك أثناء قيامك بجولة بين تلك التلال.

هناك عدد من تلال الدفن الأصغر حجما ضمن متنزه دايسين نفسه.

المنظر من مبنى بلدية المدينة

إن حجم ضريح الإمبراطور نينتوكو ضخم بحيث لا يمكن رؤيته بشكل كامل عن قرب. وللحصول على رؤية شاملة له يجب النظر إليه من الأعلى. من بين الخيارات المتاحة الصعود إلى ميكونين هيروبا وهي حديقة على سطح محطة ميكونيغاؤكا على خطة نانكاي كويا، أو على جسر مشاة جنوب ناغاياما كوفون. ولكن مبنى بلدية مدينة ساكاي يتح إمكانية رؤية أفضل.

يمكن رؤية برج مبنى بلدية مدينة ساكاي بسهولة ويحتوي سطحه على مكان لرؤية المناطق المحيطة به.

مبنى بلدية المدينة عبارة عن برج شاهق من الزجاج مكون من 21 طابقا يقع أمام محطة ساكايهيغاشي على خط نانكاي كويا. الطابق العلوي هو منصة للرصد يمكن الدخول إليه مجانا. يوفر التصميم المعمول على شكل شرفة إطلالة بانورامية بزاوية 360 درجة على المنطقة المحيطة. تطل أبواب المصاعد مباشرة على منظر لضريح الإمبراطور نينتوكو والمنطقة المحيطة، مما يسمح للزوار بالتعرف على حجمه الكبير مقارنة بالمباني المجاورة. ولكن حتى من هنا فإن الرؤية غير كاملة، لا يزال المراقبون غير قادرين على رؤية شكل فتحة القفل لتلة الدفن نفسها بالطريقة التي يمكن تصويرها من الجو. وعلى غرار متنزه دايسين، يتوفر مرشدون سياحيون متطوعون هنا للإجابة على استفسارات الزوار بينما يبذلون قصارى جهدهم لتخيل الشكل العام لتلة الدفن.

يبدو ضريح الإمبراطور نينتوكو المحاط بمعالم حضرية من بعيد كقطعة من غابة بدائية.

الوصول: تقريبا 7 دقائق سيرا على الأقدام من محطة موزو على خطة هانوا التابع لشركة JR.

المصدر: نيبون

(66)

تعليقات
Loading...
Click Me