تحالُف جَديد بَين جريندرا وناسديم..

Gerindra-Nasdem Kerja Sama di Parlemen

250

جاكرتا، إندونيسيا اليوم – عُقِدَ لقاء بَين الرئيس العام لحزب ناسديم، سوريا بالوه. والرئيس العام لحزب جريندرا، برابوو سوبيانتو. وخَرجوا مِن ذَلك اللقاء بثلاثة نِقاط، تَتطلب تعاون في البرلمان لتحقيقهم.

أعلن عضو حِزب ناسديم، إيرما سورياني، في لقاء عَقَدهُ مَع وِكالتُنا الإخبارية، يوم الإثنين (14/10) أن التعاون في البرلمان بَين الحزبين سَوف يَحدُث بِشكل حَتمي، لتنفيذ النِقاط المُتفَق عَليها في الإجتماع.

عُقِد الإجتماع الثُنائي بَينهم في مَنزِل سوريا يوم الأحد مساءًا (13/10). واتفقوا على ثلاثة نِقاط. ألا وهُم، اعلاء مَصلحة الوَطن على المَصلحة الشَخصية، ورَفض ومجابهة أي فِكر مُتطَرِف، وتَعديل دستور عَام 1945 بِشَكلٍ جَيد.

تُعتبر تِلك النِقاط، صَعبة للغاية، لإنها سَوف تُغير الأساس القانوني لجمهورية إندونيسيا. وبالطَبع سَوف يَظهر مؤيديين ومُعارضين لفِكرة تعديل دستور عَام 1945 في المُجتمع الإندونيسي.

ومِن جانِب إيرما، فإنه أكد على أن حِزبه سَوف يُناقِش كُل المواد المُقتَرح تَعديلُها مَع الأحزاب الأخرى، مِن بينهم جريندرا. وبالرغم مِن أن هَذا الأمر صَعب، إلا أن الأحزاب لا تَشكوا. وبالنِسبة للشَعب، فلا أحد مَعهُ الحَقْ أن يَقول أن هذا الأمر صَعب.

وبالنِسبة للنُقطة الثانية، وهي مُحاربة الفِكر المُتَطرِف. فإن إيرما أعلن دَعم حِزبه لسياسات رئيس الجمهورية، لِبناء توافُق اقتصادي وسياسي. حيث قال: “هُناك حاجة شَديدة للتَنسيق، مِن أجل بِناء إندونيسيا”.

 

المترجم : محمد علي | المصدر: وِكالة ريبوبليكا الإخبارية


Jakarta, Indonesiaalyoum.com – Pertemuan antara Ketua Umum Nasdem Surya Paloh dengan Ketua Umum Gerindra Prabowo Subianto menghasilkan tiga poin kesepakatan. Guna mewujudkan poin-poin itu, Nasdem akan melakukan kerja sama di parlemen dengan Gerindra.

“Kerja sama di parlemen tentu akan dilakukan untuk mewujudkan poin-poin kesepakatan itu,” kata Irma Ketua DPP Nasdem Irma Suryani Chaniago kepada Republika.co.id, Senin (14/10).

Pertemuan Prabowo-Paloh digelar di kediaman Surya pada Ahad (13/10) malam. Keduanya membuat tiga kesepakatan bersama. Pertama, memperbaiki citra partai politik dengan meletakkan kepentingan nasional di atas kepentingan lain. Kedua, mencegah dan melawan segala tindakan radikalisme. Ketiga, melakukan amandemen UUD 1945 secara menyeluruh.

Poin kesepakatan ketiga dinilai akan sangat berat karena akan mengubah landasan hukum Republik Indonesia. Sikap pro dan kontra juga diperkirakan akan muncul di tengah masyarakat dalam menanggapi upaya maupun pokok perubahan dalam UUD 1945 tersebut.

Meski demikian, Irma mengaku partainya akan membahas semua pokok-pokok yang akan diamandemen dengan partai lain, termasuk Gerindra. Meski akan menguras energi, Irma menyebut bahwa partai tak boleh mengeluh. “Untuk rakyat tidak boleh ada yang bilang berat,” ucapnya.

Adapun untuk mewujudkan poin kesepakatan kedua atau mencegah dan melawan radikalisme, Irma jalan yang ditempuh adalah dengan mendukung keputusan presiden untuk membangun kondusifitas politik dan ekonomi. “Kordinasi dan pemahaman bersama dibutuhkan untuk membangun Indonesia,” kata Irma lagi.

Penerjemah: Mohamed Ali | Sumber: nasional.republika.co.id

تعليقات
Loading...