إندونيسيا اليوم
تأسس إندونيسيا اليوم في 24 ابريل عام 2014م, وبدأ بثها التجريبي في 29 ابريل 2014م, لتكون بذلك من أوائل وكالة أنباء في إندونيسيا توفر رسمياً خدمة الأخبار بالعربية

في متحف جامعة كاجاه مادا ، تم تنصيص ذكريات طفولة أوباما

Di Museum UGM, Kenangan Masa Kecil Obama Terabadikan

0 343

جاكرتا، اندونيسيا اليوم – من المؤكد أن إندونيسيا تلتصق بذكرى رئيس الولايات المتحدة السابق باراك أوباما. لأن كان لديه طفولة في هذا البلد. يتم تأطير ذكريات آثار أوباما في عدة أماكن. واحدة من الأماكن التي تحتفظ ذكريات طفولته هو متحف جامعة جاديا مادا المعروف باسم UGM في بولاك سومور ، يوجياكارتا

متحف UGM هو منزل سابق في حي المحاضرين يتحول الآن إلى مساحة تعليمية. كان المنزل في السابق منزل عم أوباما ، البروفيسور إيمان سوتيكينجو

قال أوأون ، معلم ومربى متحف UGM ، عندما التقىناه في يوجياكارتا ، يوم الثلاثاء ، 24 أبريل ، 2018. “كان في أيام العطل المدرسية ، غالبًا ما يبقى أوباما هنا” ، ثم يحمل تيمبو إلى غرفة خاصة تسمى بحجرة أوباما

المساحة التي تشبه غرفة 3 × 4 متر تشبه آلة الزمن. كانت الاثار القديمة واضحة جدا , علاوة على ذلك ، تحتوي هذه الغرفة على اثار قديمة ، مثل أسرّة خشبية ومراتب مفردة الحجم وطاولات وكراسي دراسية ، وكذلك مجموعة من صور طفولة الرئيس السابق

يقال أن الغرفة كان يستخدمها أوباما خلال الإجازة في مدينة الطلاب

متحف UGM لا يحتفظ فقط بذكريات طفولة أوباما.بل قدم أيضا. غرفة الذكريات
للبروفسور الدكتور ساردجيتو. الدكتور ساردجيتو هو أول رئيس لجامعة UGM وأول عالم يقوم بإنشاء دواء الكالسوسول. بالالف والام مشهور حتى الآن كعلاج للكلية بثمن رخيص

في غرفة ساردجيتو ، تعرض اغراض التراثية للبروفسور ، مثل الراديو القديم ، والأكواب ، والآلات الكاتبة ، والجداول ، والكراسي أيضا. و كان هناك أيضا تمثال ساردجيتو يرتدي بدلة كاملة في وسط الغرفة.و بجانبها ، معلق تورجا و ملابس الدكتوراه

وبجانبه غرفة خاصة لساردجيتو ، هناك غرفة كبيرة تحتوي على الأشياء العلمية لأل الطلاب. هناك أيضا مكان خاص لمعتومات سفر UGM من الوقت الذي تم بناؤه حتى الآن

يحتل متحف UGM اثنين من الأراضي السكنية السابقة للمحاضرين. المتحف مفتوح للجمهور من عام 2013. للسياح عموما الذين يأتون خلال عطلة العيدين أو نهاية العام. وقدو بلغ عدد الزوار في التاريخ الأحمر إلى 100 شخص في اليوم الواحد.و لا يوجد ضريبة لدخول هذا المتحف

المترجمة :مايا يونياتي | المحرر: فارس البدر | المصدر: تيمبو

Jakarta, Indonesiaalyoum.com – Indonesia tentu lekat di ingatan mantan Presiden Amerika Serikat Barack Obama. Sebab, ia pernah mengalami masa kecil di Tanah Air. Kenangan akan jejak-jejak Obama itu terbingkai di beberapa tempat. Salah satu tempat yang mengabadikan kenangan masa kecilnya adalah Museum Universitas Gadjah Mada alias UGM di Bulak Sumur, Yogyakarta.

Museum UGM adalah eks sebuah rumah di perumahan dosen yang kini disulap menjadi ruang edukasi. Rumah itu dulu merupakan tempat tinggal paman tiri Obama, Profesor Iman Sutiknjo.

“Dulu, ketika libur sekolah, Obama sering menginap di sini,” kata Uun, edukator Museum UGM, saat ditemui di Yogyakarta, Selasa, 24 April 2018. Lalu Uun mengantarkan Tempo menuju sebuah ruangan khusus yang dinamai ruang Obama.

Ruang yang lebih mirip kamar berukuran 3×4 meter itu seperti mesin waktu. Aura jadul alias tempoe doeloe begitu terasa. Apalagi kamar ini berisi barang-barang kuno, seperti tempat tidur kayu, kasur ukuran single, meja dan kursi belajar, serta kumpulan foto masa kecil sang mantan presiden.

Konon kamar itu ditinggali Obama selama berlibur di Kota Pelajar.

Museum UGM tak cuma mematri kenangan masa kecil Obama. Ruangan untuk mengenang Prof Dr Sardjito juga dihadirkan. Dr Sardjito adalah rektor pertama UGM sekaligus ilmuwan pertama yang menciptakan obat calcusol. Calcusol terkenal sampai sekarang sebagai obat penyembuh batu ginjal berharga murah.

Di ruangan Sardjito, tertampil benda-benda peninggalannya, seperti radio lawas, cangkir, mesin ketik, meja, juga kursi. Ada juga patung Sardjito memakai setelan jas lengkap di tengah ruangan. Di sampingnya, tergantung toga dan pakaian doktornya.

Di samping ruang khusus Sardjito, ada ruangan luas yang menyimpan benda-benda ilmiah karya para mahasiswa. Ada pula tempat khusus untuk mengenal perjalanan UGM dari masa dibangun sampai kini.

Museum UGM menempati dua lahan eks perumahan dosen. Museum ini mulai dibuka untuk umum pada 2013. Para wisatawan umumnya datang

Penerjemah: Maya Yuniati | Editor: Fares alBadr | Sumber: Tempo

تعليقات
Loading...
Click Me