إندونيسيا اليوم
تأسس إندونيسيا اليوم في 24 ابريل عام 2014م, وبدأ بثها التجريبي في 29 ابريل 2014م, لتكون بذلك من أوائل وكالة أنباء في إندونيسيا توفر رسمياً خدمة الأخبار بالعربية

الشيخ على جابر يقول بأن طاعنه مدرب و ليس مختل عقليًا

Syekh Ali Jaber: Pelaku Bukan Gangguan Jiwa, Dia Terlatih

0 363

جاكرتا، إندونيسيا اليوم – صرح الداعية الشيخ على جابر بأن الشخص الذي أقدم على طعنه في ساحة مسجد فلاح الدين ببندر لامبونغ أمس الأحد 13/9 لا يعاني من اضطراب عقلي، حيث يرى الشيخ على جابر أن ذلك الشخص مدرب و أقدم على تنفيذ الطعن بثقة شديدة.

قال الشخ على جابر في المؤتمر الصحفي الذي عقده في أحد مطاعم مدينة بندر لامبونغ اليوم الإثنين 14/9: “آسف، هذا الشخص لا يعاني من اضطراب عقلي او مايدل شيء من اعراض الجنون ، هذا يظهر من قوته و ثقته أثناء تنفيذ الطعن. لقد كان غاية في الثقة و الوعي بما يفعل، إنه مدرب جيدًا. فإذا كان مدربًا فهذا يعني أن هناك من يقف خلفه، أو التحقيق ما أسباب ذلك الفاعل ؟ ولماذا أولا ؟ومن يكون؟ الله أعلم.”

يرى الشيخ على جابر بأنه بعد أن أوضح بأن الجاني كان مدربًا و على ثقه مما يفعله فإن الخطوة التالية هي أن يدع الأمر يسير في إطاره القانوني، آملاً أن تقوم الشرطة بواجبها بأمانة، ومؤكدًا على ثقته الكبيرة في الشرطة.

قال جابر بأن هذه المسألة يجب أن تتم معالجتها بشكل قانوني، ليس لأجله، و لكن لأجل جميع العلماء و الدعاه في إندونيسيا، حتى لا يصبحوا هدفًا سهلاً. “في مثل هذه الحوادث دائمًا ما كان العلماء يتسامحون فيها، هذه مصائب و علينا المسامحة”.

القوانين العادلة هي اساس كل القوانين حسب التشريعات الاسلامية وان العدل هو الحق وردع الباطل وان الله تعالى وضع كل شيء حدا وعقوبة ..

برى الشيخ على جابر بأن المسامحة لها وقتها و لها أغراضها. فإذا كانت المسامحة في حوادث مثل تلك الحادثة هي دين العلماء و الدعاه، فلا نستغرب إن استغل البعض هذه الرحمة و كرر مثل تلك الأفعال معتبرًا أن العلماء و المسلمين ضعفاء لا يقدرون على شيء.

صرح جابر: “إن شاء الله معًا يمكننا أن نواجه الباطل. لكن نحن لا نريد أن تنشأ المواجهات بيننا، لا نريد أن تنتشر الفتنة. لذلك قبل أن يحدث ما لا يراد فأنا أناشد الشرطة أن تقوم بواجبها بأفضل شكل ممكن حتى يهدأ الجمهور، وحتى لا تتكرر مثل هذه الحوادث.”

الداعية المدني الذي أقام في إندونيسيا لمدة 12 عامًا كلها في الدعوة يقول بأن الفاعل هو شخص واحد و ليس أهل لامبونغ.

قال الشيخ على جابر: “لقد عرفت أهل لامبونغ جيدًا، وقد زرت لامبونغ كثيرًا، أهل لامبونغ هم أهل سلم و محبون للعلماء و الحبايب من آل البيت. فلا يمكن أن يكون لديهم أيه نية لمثل هذه الأعمال، فإذا قام بذلك شخص أو اثنين فهذا لا يعني أنهم يمثلون لامبونغ.”

يرى جابر بأن الله سيرسلل مدده و عونه لعباده المتقين. و محاولات البعض لإطفاء نور القرآن لن تفلح، فالله متم نوره.

قال: “بسبب هذه الحادثة فأنا قد عقدت العزم حازمًا على أن تكون لامبونغ أحد مراكز برنامج المليون حافظ للقرآن الكريم. من بين 114 مركزًا، سنبني مركزًا في بندر لامبونغ و لامبونغ الشرقية و أماكن أخرى، سيخرج من هذه المراكز حفاظ القرآن بإذن الله.”

 

 

المترجم : مؤمن مجدي | المصدر: ريبوبليكا


Jakarta, Indonesiaalyoum.com – Pendakwah Syekh Ali Jaber menyatakan, pelaku penusuk dirinya bukan seorang yang memiliki gangguan jiwa pada saat kejadian penusukan di halaman Masjid Falahuddin, Bandar Lampung, Ahad (13/9). Menurut dia, pelaku penusuknya sangat berani dan terlatih.

“Kekuatan dan keberaniannya, mohon maaf, dia bukan orang yang gangguan jiwa, dia sangat sadar dan sangat berani bahkan sangat terlatih. Kalau kata terlatih, berarti ada orang di belakang, siapa? Wallahua’lam,” kata Syekh Ali Jaber dalam konferensi persnya di sebuah restoran di Kota Bandar Lampung, Senin (14/9).

Menurut dia, setelah mengetahui pelaku seorang pemberani dan terlatih, biarkan proses hukum berjalan. Dia berharap aparat kepolisian menjalankan tugasnya secara amanah, jujur, dan kepercayaan kepada polisit sangat luar biasa mudah-mudahan tidak disalahgunakan.

Dia mengatakan, kejadian ini dapat diproses secara hukum di negeri ini bukan hanya karena dia pribadi, tapi untuk seluruh ulama, dai, habib di negeri Indonesia, supaya tidak lagi orang yang menjadi sasaran kepada mereka dan agama. “Mohon maaf, kejadian serupa ini selama ini ulama kita terlalu ikhlas, karena ini musibah sudahlah ikhlaskan,” ujarnya.

Menurut Syekh Ali Jaber, ikhlas ada waktunya, ikhlas ada poin-poinnya, jika terlalu ikhlas maka ada orang-orang yang akan memanfaatkan kejadian seperti ini terus menerus, dan mereka menganggap umat Islam dan ulama lemah, dan menganggapi tidak bisa apa-apa.

“Insya Allah, kita semua bisa melawan semua kebatilan. Tapi, kita tidak mau diadu domba, tidak mau terjadi fitnah, tidak mau terpublikasi. Makanya sebelum terjadi hal-hal tidak diinginkan. Mohon aparat polisi ditindaklanjuti dengan sebaik-baiknya, agar bisa menenangkan masyarakat, agar tidak terulang lagi kejadian ini,” kata Ali Jaber.

Ulama asal Madinah yang bermukim di Indonesia menjalankan dakwah selama 12 tahun tersebut mengatakan, kejadian ini cuma satu orang yang pelaku, bukan masyarakat Lampung.

“Masyarakat Lampung sudah saya kenal baik, saya sudah berkali-kali ke Lampung, masyarakat Lampung mencintai kedamaian, sangat mencintai ulama, sangat mencintai para habib. Tidak mungkin mereka berniat jahat seperti ini kalau ada satu atau dua orang melakukan seperti itu, bukan mewakili seluruh masyarakat Lampung,” katanya.

Menurutnya, Allah akan menunjukkan pertolongan kepada kita. Pertolongan Allah kepada orang bertakwa, upaya mereka memadamkan cahaya Alquran, kita yakini bahwa mereka tidak akan bisa memadamkan cahaya Alquran karena Allah sudah menjanjikan tetap menjaganya dan menyempurnakannya.

“Karena kejadian ini, saya telah berniat dan menekadkan diri tinggi dan azzam untuk menjadikan Lampung salah satu pusat terlahir program satu juta penghafal Alquran. Kita akan bangun markas, dari 114 di Indonesia, salah satunya di Bandar Lampung, Lampung Timur dan tempat lainnya, akan terlahir penghafal-penghafal Alquran,” ujarnya.

Translated by: Momen alsaify | Source: REPUBLIKA

تعليقات
Loading...
Click Me