إندونيسيا اليوم
تأسس إندونيسيا اليوم في 24 ابريل عام 2014م, وبدأ بثها التجريبي في 29 ابريل 2014م, لتكون بذلك من أوائل وكالة أنباء في إندونيسيا توفر رسمياً خدمة الأخبار بالعربية

2،113 قتيلا و 1309 في عداد المفقودين بسبب الكارثة في وسط سولاويسي

BNPB sebut 2.113 orang tewas dan 1.309 hilang akibat bencana di Sulteng

0 388

جاكرتا، إندونيسيا اليوم – قال رئيس قسم البيانات والمعلومات والعلاقات العامة بشركة الوكالة الوطنية لإدارة الكوارث (BNPB) سوتوبو بورو نوغروهو إن فترة الاستجابة لحالات الطوارئ للكوارث ما زالت سارية حتى 26 أكتوبر 2018. وتم استرداد بعض المرافق العامة مثل الكهرباء والاتصالات في المناطق المتأثرة بالكوارث.

قد يهمك أيضا: المشاركون في صندوق النقد العالمي والبنك العالمي تبرعات لضحايا الزلزال في بالو ولومبوك

ما زالت عمليات معالجة الطوارئ لأثر الزلزال والتسونامي في وسط سولاويسي مستمرة. يستمر تكثيف التعافي من الكوارث. خاصة تلبية الاحتياجات الأساسية للاجئين. مثل الخدمات الطبية، وتحسين البنية التحتية الأساسية، وتأقلم حياة المجتمع

وقال رئيس قسم البيانات والمعلومات والعلاقات العامة بشركة الوكالة الوطنية لإدارة الكوارث (BNPB) سوتوبو بورو نوغروهو إن فترة الاستجابة لحالات الطوارئ للكوارث ما زالت سارية حتى 26 أكتوبر 2018. وتم استرداد بعض المرافق العامة مثل الكهرباء والاتصالات في المناطق المتأثرة بالكوارث.

“استرداد قاعدة محطة الإرسال والاستقبال (BTS) للتواصل في وسط سولاويسي من أصل مجموعه 3519 قاعدة محطة الإرسال والاستقبال (BTS)، ليصل إلى 96.1 في المئة. وقد استعادت شبكة Telkomsel 100 في المئة. وبالمثل مع إمدادات الكهرباء. سبع محطات فرعية، 2086 محطة توزيع فرعية و45 مغذيات و70 من 77 مجموعة المولدات “مجموع الخدمات الكهربائية تصل إلى 95 في المئة”، وقال سوتو في بيانه المكتوب، جاكرتا، السبت (10/20).

قد يهمك أيضا: 5 أخبار زلزال بالو ودونجغالا تحتاج إلى معرفته: مقتل 844 ولماذا لم يتم الكشف عن بالو تسونامي؟

وتابع “بعض المناطق لم تعمل فيه الكهرباء بعد في دونجغالا ريجنسي، مثل في أجزاء من سندوي سوبدستريك (Sindue Subdistrict)، بالايسانج تانجونج (Balaesang Tanjung)و سيرينجا (Sirenja)، لذلك هم بحاجة إلى تشغيل المولدات وتركيب التركيبات الكهربائية في موقع اللاجئين”.

وبالإضافة إلى ذلك، تعمل 25 محطة وقود في مدينة بالو، ودونغغالا ريجنسي وسيجي وباريجي موتونغ، وتساعدها 13 سيارة صهريج مزودة بموزعات، وتوزع عبر 40 شاحنة صهريج وقود عن طريق نشر 132 متطوع من مشغلي محطات الوقود.

ليس هذا فقط، الظروف الاقتصادية أيضا عاد تدريجيا إلى وضعها الطبيعي. وقد عاد إلى العمل مجموعه 25 سوقًا إقليمية، و3 أسواق تقليدية، و3 متاجر كبرى، و17 سوقًا.

وقال “تم تشغيل مدارس الطوارئ رغم وجود نقص في خيام الطوارئ والبنية التحتية التعليمية، ولم يدخل جميع الطلاب المدرسة”.

قد يهمك أيضا: 14 يوما لحالات الطوارء الزلزال والتسونامي ببالو ودونجغالا

كما أن الضباط المشتركين مع المتطوعين ما زالوا حتى الآن يقومون بتنظيف أنقاض المبنى. تم نشر مجموعه 251 وحدة من المعدات الثقيلة لتنظيف البيئة وغيرها، سواء المعدات الثقيلة تحت السيطرة الجيش الوطني الاندونيسي (TNI) ما يصل إلى 64 وحدة وتحت سيطرة وزارة الأشغال العامة والإسكان العام في جمهورية إندونيسيا ما يصل إلى 187 وحدة.

على الرغم من أن إجلاء الضحايا قد تم توقيفه رسمياً منذ 12 أكتوبر / تشرين الأول 2018، فإنه يتم العثور على الضحايا كل يوم تقريباً من قبل الضباط والمتطوعين. وحتى الآن، كان تأثير الكارثة في وسط سولاويسي قد أبلغ عن مقتل 113 2 شخصاً، وفقدان 309 1 شخصاً، وأصيب 4612 شخصاً، وجرح ما يقارب من 223751 شخصاً في 122 نقطة.

وأضاف “توزيع 2.113 قتيلا هو بالو سيتي 1703 أشخاص و171 من دونجالا و223 شخصا و15 شخصا باريجي موتونج و1 من سكان باسانجكايو. تم دفن جميع القتلى سواء من المقابر الجماعية أو العائلية”.

ثم نفى أن يكون له علاقة بالأخبار عن اثنين من المواطنين الهولنديين اللذين لقيا حتفهما بسبب أنقاض فندق روا روا. سرعان ما فتشت وزارة الشؤون الخارجية وفريق ما بعد القيادة في الوكالة الوطنية للبحث والإغاثة (Basarnas) الأخبار وتبين أن الأخبار لم تكن صحيحة.

“من بين 2،113 ضحية توفوا، من بينهم 1 كوري جنوبي ماتوا في أنقاض فندق روا روا في مدينة بالو. لم يجد الفريق المشترك الذي ينسقه باسارناس سوى جسد واحد لمواطن كوري جنوبي في 4 أكتوبر 2018. البحث عن الضحايا في وقال “تم ايقاف فندق روا روا ايضا منذ الثامن من اكتوبر عام 2018 ولا يوجد ضحايا اخرون.”

يقترب موسم الأمطار، والحاجة إلى المأوى والخيام المناسبة للاجئين حاجة ملحة. وبالمثل، تم بناء مرافق لتوفير مرافق للإستحمام، والغسيل، والمرحاض (MCK) والمياه النظيفة والصرف الصحي حول مواقع الإخلاء.

“لا تزال هناك حاجة ملحة حتى الآن لتلبية احتياجات اللاجئين والمجتمعات المتضررة. وتشمل الاحتياجات العاجلة الأرز والسكر وأغذية الأطفال وحليب الأطفال والحليب للنساء الحوامل والأكياس البلاستيكية والخيام والبطانيات (الأطفال الرضع والأطفال والبالغين)، واختتم حديثه قائلا: “زيت الأوكاليبتوس وصابون الحمام ومعجون الأسنان وزيت الطبخ والزي المدرسي والكتب واللوازم المدرسية والمياه النظيفة للإستحمام، و الغسيل، والمرحاض (MCK) والإضاءة في الإخلاء والصرف الصحي وغيرها من الاحتياجات الأساسية”.

المترجمة: فتحية غزالي | المصدر: ميرديكا


Jakarta, Indonesiaalyoum.com – Kepala Pusat Data, Informasi dan Humas BNPB Sutopo Purwo Nugroho mengatakan, masa tanggap darurat bencana masih diberlakukan hingga 26 Oktober 2018. Beberapa fasilitas publik seperti listrik dan komunikasi sebagian besar sudah pulih kembali di daerah terdampak bencana.

Penanganan darurat dampak gempa bumi dan tsunami di Sulawesi Tengah masih terus dilakukan. Percepatan pemulihan dampak bencana terus dintensifkan. Khususnya pemenuhan kebutuhan dasar pengungsi. Seperti pelayanan medis, perbaikan infrastruktur dasar, dan normalisasi kehidupan masyarakat.

Kepala Pusat Data, Informasi dan Humas BNPB Sutopo Purwo Nugroho mengatakan, masa tanggap darurat bencana masih diberlakukan hingga 26 Oktober 2018. Beberapa fasilitas publik seperti listrik dan komunikasi sebagian besar sudah pulih kembali di daerah terdampak bencana.

“Pemulihan BTS untuk komunikasi di Sulawesi Tengah dari total 3.519 BTS, mencapai 96,1 persen. Jaringan Telkomsel telah pulih 100 persen. Begitu juga dengan pasokan listrik. Tujuh gardu induk, 2.086 gardu distribusi dan 45 unit penyulang serta 70 dari 77 unit genset telah dioperasikan. Pelayanan listrik total mencapai 95 persen,” kata Sutopo dalam keterangan tertulisnya, Jakarta, Sabtu (20/10).

“Beberapa daerah memang aliran listrik belum berfungsi di Kabupaten Donggala seperti di sebagian Kecamatan Sindue, Balaesang Tanjungdan Sirenja sehingga perlu dioperasikan genset dan pemasangan instalasi listrik di lokasi pengungsi,” sambungnya.

Selain itu, 25 SPBU telah beroperasi di Kota Palu, Kabupaten Donggala, Sigi dan Parigi Moutong, yang dibantu dengan 13 unit mobil tangki dengan dispenser, distribusi melalui 40 truk tangki BBM dengan mengerahkan 132 relawan operator SPBU.

Bukan hanya itu saja, kondisi perekonomian juga berangsur-angsur normal kembali. Sebanyak 25 pasar daerah, 3 pasar tradisional, 3 pasar swalayan, dan 17 perbangkan telah kembali beroperasi.

“Sekolah darurat telah dijalankan meski masih ada kekurangan tenda darurat dan sarana prasarana pendidikan dan belum semua siswa masuk sekolah,” ujarnya.

Petugas gabungan bersama relawan juga sampe kini masih terus membersihkan puing-puing bangunan. Sebanyak 251 unit alat berat dikerahkan untuk membersihkan lingkungan dan lainnya, baik alat berat yang dibawah kendali TNI sebanyak 64 unit maupun di bawah kendali Kementerian PU PR sebanyak 187 unit.

Meskipun evakuasi korban sudah dihentikan secara resmi sejak 12 Oktober 2018, namun hampir setiap hari korban ditemukan oleh petugas dan relawan. Hingga saat ini, dampak bencana di Sulawesi Tengah tercatat 2.113 orang meninggal dunia, sebanyak 1.309 orang hilang, 4.612 orang luka-luka dan sebanyak 223.751 orang mengungsi di 122 titik.

“Sebaran 2.113 orang korban meninggal dunia adalah Kota Palu 1.703 orang, Donggala 171 orang, Sigi 223 orang, Parigi Moutong 15 orang, dan Pasangkayu 1 orang. Semua korban meninggal dunia telah dimakamkan, baik pemakaman massal maupun pemakanan keluarga,” sebutnya.

Lalu, ia membantah terkait adanya pemberitaan soal dua orang warga Belanda yang meninggal akibat tertimpa reruntuhan Hotel Roa-Roa. Dengan cepat Tim Posko Kementerian Luar Negeri dan Basarnas menelusuri berita tersebut dan ternyata berita itu tidak benar.

“Dari 2.113 orang korban meninggal dunia, sudah termasuk 1 orang warga Korea Selatan yang meninggal dunia di reruntuhan Hotel Roa-Roa Kota Palu. Tim SAR gabungan yang dikoordinasikan oleh Basarnas hanya menemukan 1 jenasah warga negara Korea Selatan pada 4 Oktober 2018. Pencarian korban di Hotel Roa-Roa juga sudah dihentikan sejak 8 Oktober 2018 dan memang tidak ada korban lainnya,” tegasnya.

Mendekati musim penghujan, kebutuhan huntara dan tenda yang layak untuk pengungsi menjadi kebutuhan mendesak. Begitu juga sarana prasana kebutuhan MCK, air bersih dan sanitasi dibangun di sekitar tempat pengungsian.

“Kebutuhan mendesak untuk pemenuhan kebutuhan pengungsi dan masyarakat terdampak masih diperlukan hingga saat ini. Kebutuhan mendesak antara lain beras, gula, makanan bayi, susu anak, susu ibu hamil, kantong plastic, tenda, selimut (bayi, anak-anak, dewasa), minyak kayu putih, sabun mandi, pasta gigi, minyak goring, seragam anak sekolah, buku dan peralatan sekolah, air bersih, MCK, penerangan di pengungsian, sanitasi, dan kebutuhan dasar lainnya,” pungkasnya.

Penerjemah: Fathiyah Gazali | Sumber: Merdeka

تعليقات
Loading...
Click Me