أشهر رئيسة بلدية بإندونيسيا: تري ريسما هاريني

Tri Rismaharini: Sosok walikota yang sangat fenomenal

0 303

جاكرتا، إندونيسيا اليوم – من لا يعرف مدينة سورابايا ، المدينة التي اشتهرت باسم مدينة الأبطال. حيث يحتفل كل 10 من شهر نوفمبر باعتباره يوم البطل لذكرى بطولة أهل سورابايا في محاولة صدّ المستعمرين و جريمتهم و الدفاع عن وطنهم في فترة حروب الإستقلال.

قد يهمك أيضا: أهالي سورابايا يُدَشِنون حَركة (ريسما للأبد)

هذه المدينة القديمة تقودها في السابق رئيسة بلدية المشهورة بين الجمهور اسمها ريسما. في الواقع ، هي رئيسة بلدية الوحيدة من جنس النساء التي تولت قيادة مدينة سورابايا على مدى التاريخ. لقد أحدثت تغيرا كبيرا و تقدما لا مثيل لها عندما تولت السلطة في السنوات العشر الماضية. قامت بإجراء تغييرات كثيرة في جميع قطاع الحياة ، لا سيما فيما يتعلق بعمارة مدينة سورابايا حتى تكون أكثر حداثة وتنظيمًا ونظافة.

ولدت في مدينة كاديري وقضت أيام دراستها في سورابايا من مرحلة المتوسطة حتى المرحلة الجامعية. هي خريجة في جامعة تكنولوجي سيفولوه نوفمبر بتخصص الهندسة المعمارية. لذلك ليس من المستغرب عندما كانت في منصب رئيسة البلدية حققت العديد من التغييرات و الإصلاحات على مدينة سورابايا لتكون الأكثر جذابة و روعة من بين مدن العالم.

قد يهمك أيضا: خمسة وجهات سياحية لمحبي الانستغرام بسورابايا

أكدت فتحية (26 عامًا) سيدة عاملة من أصل سورابايا “ريسما رئيسة بلدية تعتني جدا بشؤون رعيتها و تنظر إلى إحتياجات و طلبات سكانها بشكل دائم و مستمر”. مثل إقامة المشروعات ضد السيول قبل حدوثها بتوسعة و تنظيف مجاري المياه و بناء قنوات المياه الجديدة في أرجاء المدينة.

و أضافت فتحية أن عناية ريسما بسكان المدينة تشمل كل الجوانب الإستراتيجية, ففي مجال خدمة الصحة بنتْ العديد من مراكز رعاية الصحة العامة التي تقدم الرعاية الصحية بشكل ممتاز و بأقل و أرخص التكلفة من المستشفيات الأهلية. في مجال الخدمة المدنية أعادت تنظيم الإدارة العامة و طالبت الموظفين فيها بتقديم الخدمة الخالصة و الجيدة للمجتمع.

قد يهمك أيضا: مثيرات الشهية الخمسة بسورابايا

لاحظت الكاتبة خلال إقامتها في سورابايا خلال الفترتين من قيادتها ، أنه تم بناء العديد من الحدائق الخضراء في المدينة والملاعب للأطفال لتكون وسيلة الترفيه الرخيصة لهم. و من أشهر حدائق المدينة في سورابايا المعروفة في مستوى العالم هي حديقة بونكول التي تقع في شارع دارمو. و تم اختيارها في عام 2013 كأفضل حديقة في آسيا من قبل هيئة الأمم المتحدة.

و ليست هذه المقالة البسيطة لسرد كل إنجازاتها لأنها كثيرة جدا. ولكن أهم إنجازاتها التي لفتتْ إنتباه الجمهور هو إغلاق “جانج دولي” أكبر مركز الدعارة في جنوب شرق آسيا. في السابق ، لم يكن أي رئيس بلدية بسورابايا يستطيع إغلاق هذا المكان . ومع ذلك ، من خلال جهودها ، أخيرا تم إغلاق هذا المكان ، وتم تزويد النساء اللائي عملن هناك المكافأة للعودة إلى مناطقهم الأصل و بناء حياة جديدة. و انتهت قصة أشهر مركز الدعارة في سورابايا بل أندونيسيا و تحول المكان الآن إلى مركز صناعة المنتجات اليدوية مثل الأحذية و الحقائب و الأطعمة الخفيفة.

قد يهمك أيضا: الصين الصغيرة في سورابايا

وداعا يا ريسما ، كم يحبكِ سكان سورابايا. ألف مبروك على أداء عملك الجديد كوزيرة الشؤون الإجتماعية بالجمهورية الإندونيسية.

بقلم/  نهضية العزيمة 

 

Surabaya, Indonesiaalyoum.com – Siapa yang tak kenal Kota Surabaya, Kota yang memiliki julukan sebagai kota pahlawan. Di mana, setiap tanggal 10 Nopember diperingati sebagai hari pahlawan untuk mengenang kisah heroik perjuangan arek-arek Surabaya dalam mempertahankan kemerdekaan republik Indonesia dari kejahatan dan kebiadaban para penjajah di masa silam. 

Kota kuno ini sebelumnya dipimpin oleh sosok wali kota tangguh yang disapa dengan Risma. Bahkan beliau adalah wali kota perempuan pertama dan satu-satunya yang pernah memimpin kota Surabaya. Wajah baru Surabaya banyak perubahan ketika beliau memegang tampuk kekuasaan dalam waktu 10 tahun terakhir ini. Tampak perubahan yang beliau lakukan di segala sektor kehidupan, khususnya terkait tata kota Surabaya yang kini terlihat lebih modern, tertata dan bersih.

Beliau adalah perempuan kelahiran kota kediri dan menghabiskan waktu belajarnya di kota pahlawan sejak jenjang SMP sampai Perguruan Tinggi. Di sisi lain beliau merupakan lulusan kampus ITS jurusan arsitektur, makanya tidak heran ketika menjabat sebagai walikota beliau banyak melakukan gebrakan baru agar wajah Surabaya semakin berkilau.

Bahkan, hal itu dikuatkan oleh testimoni salah satu warga asli Surabaya bernama  Fathiyah (26 tahun) “Bu Risma  merupakan walikota yang sepenuhnya hadir di tengah-tengah masyarakat, beliau lebih banyak melakukan aksi nyata, dan tanggap terhadap situasi yang terjadi di Surabaya”. Seperti pembangunan proyek gorong-gorong di jalan raya sebagai salah satu upaya mengurangi banjir.

Fathiyah menambahkan dari aspek kesehatan beliau memberikan perhatian lebih kepada puskesmas yang merupakan fasilitas pelayanan masyarakat umum agar memiliki standar mutu yang tinggi dan terjangkau oleh lapisan masyarakat bawah . Di bidang administrasi publik, beliau menjadikan SIOLA sebagai pusat pelayanan administrasi terpadu dan menekankan para pegawai yang bekerja di sana agar tulus melayani rakyat tanpa pamrih.

Penulis juga mengamati selama tinggal di Surabaya selama 2 periode kepemimpinan beliau banyak  dibangun taman-taman hijau kota dan playground yang ramah untuk anak-anak dan sekaligus sebagai sarana hiburan yang murah meriah. Salah satu taman kota di Surabaya yang tersohor di dunia adalah taman Bungkul yang terletak di jl. Darmo. Bahkan pada tahun 2013 dinobatkan sebagai taman terbaik tingkat Asia oleh PBB.

Sebenarnya banyak sekali prestasi yang telah ditorehkan oleh beliau. Namun, yang paling fenomenal dan menyedot banyak perhatian masyarakat adalah penutupan “Gang Dolly” pusat prostitusi terbesar di Asia Tenggara. Sebelumnya, tidak ada wali kota yang memiliki keberanian dan ketegasan untuk menutup tempat kemaksiatan ini. Namun melalui usaha kerasnya akhirnya tempat ini ditutup, dan para pelacur yang bekerja di sini diberi pesangon serta modal usaha untuk pulang ke daerah masing-masing. Sedangkan wajah Dolly baru sekarang berupa UKM binaan bu Risma seperti sepatu, tas, dan makanan ringan.

Selamat jalan bu Risma, betapa warga Surabaya sangat mencintaimu. Selamat mengemban tugas baru sebagai menteri sosial untuk rakyat Indonesia. Semoga Allah selalu memberkahi setiap langkahmu.

Penulis: Nahdliyyatul Azimah

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.